الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الملك في رام الله يعيد توجيه بوصلة الاهتمام للقضيـة الفلسطينية

تم نشره في الثلاثاء 22 تشرين الثاني / نوفمبر 2011. 02:00 مـساءً
الملك في رام الله يعيد توجيه بوصلة الاهتمام للقضيـة الفلسطينية

 

رام الله - الدستور - كتب: عمر المحارمة

تلحظ في عيون كل «فلسطيني» شهد زيارة جلالة الملك عبدالله الثاني إلى رام الله يوم أمس نظرات «الشكر والعرفان»، فجلالته أول زعيم عربي يزور فلسطين وتطأ قدماه أرضها الطهور منذ عقد على الاقل في أبلغ تعبير عن الدعم الأردني الموصول لفلسطين وأهلها.

اهتمام شديد أبداه كل الفلسطينيين الحاضرين بدءا من الرئيس محمود عباس مرورا بكافة المسؤولين على اختلاف مستوياتهم وانتهاء بالعمال الذين تولوا توظيب الساحة الأمامية لمقر السلطة الوطنية الفلسطينية التي شهدت مراسم الاستقبال الرسمي لجلالته.

منظر رام الله من الطائرة العمودية كان ساحرا وجميلا، خصوصا أن حبات المطر كانت غسلت أبنيتها وشوارعها ، لكن الإحساس من على الأرض يبدو مختلفا وأجمل حيث كان المكان يفيض سعادة بالزيارة النادرة والتاريخية لجلالة الملك والتي تكرس لمجرد حدوثها صمود القيادة والشعب وتعزز سعيهما لنيل الحق المسلوب.

«قد تعيد هذه الزيارة توجيه بوصلة الاهتمام نحو قضيتنا التي تاهت في غياهب الربيع العربي» ،بهذه الجملة لخص أحد أعضاء اللجنة المركزية لحركة فتح وصفه للزيارة الملكية وقال « نحن ممنونون..».

زيارة الملك عبدالله الثاني إلى رام الله هي الأولى في عهد الرئيس محمود عباس سبقها زيارة ألغيت في ساعاتها الأخيرة العام 2008 لسوء الأحوال الجوية حينها فيما كانت أولى زيارات جلالته إلى أرض فلسطين العام 2000 حين التقى في رام الله الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات.

فالفلسطيني «محاصر» كما يقول أحد الصحفيين الفلسطينيين الذين جاءوا لتغطية الزيارة والذي أكد أن أحد أهم نتائج الزيارة ستكون في «عودة الروح التي ضعفت في ظل انشغال المحيط عن قضية المنطقة المركزية».

ويضيف ذات الصحفي الذي كان يتحدث للصحفيين الأردنيين من باب «الدردشة» وإظهار الترحيب أن رام الله سعيدة بمدلولات الزيارة المعنوية بالتوازي مع سعادتها بالمدلولات السياسية والدعم الذي تقدمه هذه الزيارة.

احتفاء المضيف بالضيف الكبير كانت واضحة في الاستعدادات التي لم تنته إلا قبيل دقائق معدودة من تحليق طائرة الهيلوكبتر التي تقل جلالة الملك في سماء رام الله وهي مفاجأة أكدتها الفرق الإعلامية الحاضرة والتي قالت إن طلب تصاريح دخول مقر السلطة الوطنية لتغطية الزيارة الملكية لم تتوقف إلا قبل نصف ساعة من وصول جلالته.

وبعيدا عن الأبعاد السياسية ودلالات هذه الزيارة والأفاق المتوقعة كنتيجة لها يبقى البعد الإنساني المتمثل بالسرور والثناء اللذين قوبل فيهما جلالة الملك وكل من رافقه من مسؤولين وإعلاميين وموظفين علامة فارقة تشير إلى أهمية ما يقوم به الأردن نحو فلسطين.

التاريخ : 22-11-2011

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل