الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

« سوق البحارة » في الرمثا يعاود نشاطه التجاري

تم نشره في الخميس 23 حزيران / يونيو 2011. 03:00 مـساءً
« سوق البحارة » في الرمثا يعاود نشاطه التجاري

 

الرمثا –الدستور – محمد ابوطبنجه

شهدت أسواق الرمثا حركة طبيعية وغصت محلاتها على اختلاف « بضائعها السورية» بالمواطنين والمتسوقين ..فسوق البحارة كما يطلق عليه شهد امس وامس الاول حركة نشطة ترافقت مع عودة المظاهر الطبيعية المعتادة في كافة الأعمال والأنشطة اليومية عبر حدودي الرمثا ودرعا ، وقد عبّر بعض أبناء الرمثا عن تطلعهم وأملهم بانطلاقة متجددة أكثر زخماً خلال الأيام القادمة.

محمد الزعبي « سائق تكسي» قال ان نشاط مدينة الرمثا زاد بشكل لافت قياساً إلى الأيام السابقة وهذا ما لمسناه من خلال عملنا وارتياد عدد أكبر من الركاب أثناء تسوقهم في المدينة وازدياد الحركة والانتقال.

وقال صدام ذيابات « صاحب محل»اننا بدأنا نشهد تحسناً واضحاً في حركة التسوق ونشاط الناس طيلة ساعات النهار وأخذت المحال التجارية تستعيد حركتها المعتادة وعادت الاجواء الى طبيعتها منذ بداية الأسبوع وعدنا إلى عملنا بنفس الوتيرة المألوفة بعد استقرار الأجواء الآمنة في الشقيقة درعا السورية .

وقال عصام المرشد ان الاوضاع في مدينة درعا الحدودية تسببت في اغلاق الكثير من المحلات مؤكدا ان البضائع السورية منذ صباح الاربعاء الماضي بدأت بالوصول الى سوق البحارة مما جعل الاسواق تنتعش خاصة ان التجار يبدؤون في هذه الايام بالاستعداد لشهر رمضان الفضيل.

وقال المهندس محسن بدر افتقدنا الكثير من البضائع السورية في اسواق الرمثا ، مشيرا الى انه كان يزود منزله يوميا بكل ما يحتاجه من البضائع السورية.

واشار احد البحارة الى ان اغلب المحلات التجارية في درعا مغلقة بسبب الاحداث التي وقعت في المدينة مؤكدا انهم ينقلون البضائع من مركز جمرك درعا من خلال التاجر السوري.واشار محمد الزعبي « بحار» إلى التسهيلات التي تقدمها كوادر الجمارك للبحارة منذ فتح الحدود شعورا منهم بما حل بهم في فترة الإغلاق من خسائر مشيرا الى أنهم يستطيعون الآن الوصول إلى الجمرك السوري وإحضار البضائع من هناك بكل أريحية ولا توجد أي مضايقات .

من جانبه بين رئيس غرفة التجارة عبد السلام الذيابات ان الاسواق كانت خلال الشهرين الماضيين تخلو من البضائع السورية وبالتالي فان اسعار البضائع الموجودة في السوق اخذت بالارتفاع.

واشار الذيابات الى بدء توفر البضائع وانخفاض الأسعار ، مبينا ان «مئات السيارات تنقلت بين الرمثا ودرعا عبر المراكز الحدودية.

وبحسب ذيابات فان الحركة لم تعد بعد الى طبيعتها حيث سمح للسائق الاردني بدخول المركز الحدودي السوري فقط وعدم دخول الاراضي السورية بينما تستطيع السيارات السورية الحركة بشكل طبيعي والدخول عبر الرمثا للمدن الاردنية الاخرى.

التاريخ : 23-06-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش