الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

منتخبنا الأولمبي يخسر (ودية) العراق

تم نشره في الخميس 24 كانون الأول / ديسمبر 2015. 02:00 مـساءً

 عمان - الدستور - يوسف ابو احميد    

خسر المنتخب الاولمبي لكرة القدم امام نظيره العراقي بهدف مقابل لا شيء في المباراة الودية التي اقيمت بينهما مساء امس على ستاد عمان الدولي.
وتأتي المباراة في اطار تحضيرات الجانبين لنهائيات كأس اسيا المقرر اقامتها في العاصمة القطرية الدوحة خلال الفترة (12-30) الشهر المقبل والمؤهلة الى اولمبياد ري ودي جانييرو 2016.
ويغادر وفد المنتخب الاولمبي اليوم الى الامارات لاقامة معسكر تدريبي والذي يتخلله ثلاث مباريات ودية الاولى امام كوريا الشمالية يوم الثلاثاء المقبل، وامام سوريا في الاول من الشهر المقبل، وامام اوزباكستان يوم السادس من الشهر ذاته.
ويلعب المنتخب في كأس اسيااداء سلبي !!
 انحصرت الالعاب في وسط الميدان مع بداية اللقاء وغابت مشاهد الخطورة الحقيقية من الطرفين، واحتاج الفريقان الى الكثير من الوقت للدخول في اجواء المباراة.
المنتخب الاولمبي كثف تواجده في منطقة الوسط بالاعتماد على رجائي عايد وفادي عوض واحسان حداد واحمد هشام لمحاولة الامساك بزمام الامور وتهيئة الكرات للمهاجمين بهاء فيصل ومحمود مرضي لطرق المرمى العراقي.
في المقابل لجأ المنتخب العراقي الى تعزيز حضوره في الوسط ايضا مرتكزا على الخماسي علي قاسم ومهدي كامل وامجد عطوان وعلي حسين ومازن فياض لامداد رأس الحربة الوحيد شيركو كريم بالكرات المثالية للوصول الى مرمى يزيد ابو ليلى.
رويدا رويدا بدأ المنتخب الاولمبي يتراجع للخلف فاسحا المجال للضيوف بالسيطرة على منتصف الملعب وتبادل الكرات القصيرة في محاولة لخلق الفرص التي كانت شحيحة.
وكاد منتخبنا ان يفتتح التسجيل بعد ان توغل احسان حداد من الميمنة ومرر كرة نموذجية الى بهاء فيصل الذي سدد في العلالي، رد عليه مهدي كامل بتسديدة مماثلة جاءت بعيدة عن المرمى، اتبعه علي فائز بكرة حرة مباشرة من مسافة 30 مترا كان لها ابو ليلى بالمرصاد.
واتيحت فرصة مثالية لمنتخبنا للتقدم في النتيجة بعد تمريرة عرضية من احمد هشام تطاول لها بهاء فيصل برأسه ابعدها الحارس العراقي كرار ابراهيم بأطراف اصابعه الى ركنية لم تثمر.
مضت الدقائق المتبقية دون اي شيء يذكر لينتهي الشوط الاول سلبي الاداء والنتيجة.
سيطرة وهدف عكسي !!
 دخل المنتخب الاولمبي مستهل الشوط الثاني بفكر هجومي واجبر العراقيين على الارتداد للمواقع الدفاعية الا ان الهجمات عابها التهديد الحقيقي لمرمى كرار ابراهيم، في الوقت الذي استبسل فيه يوسف الالوسي بالتصدي لتسديدتين خطرتين من الجانب العراقي.
ودفع المدرب جمال ابو عابد بورقة يزن ثلجي عوضا عن احمد هشام لفك شيفرة الدفاع العراقي وايجاد منافذ مؤدية الى المرمى.
وسدد فراس شلباية كرة حرة مباشرة حولها الحارس العراقي الى ركنية كادت ان تأتي بجديد بعد ان نفذها حداد وحاول محمود مرضي اسكانها الشباك الا ان ابعد الكرة من خط المرمى.
واطلق البديل ثلجي كرة قوية من خارج منطقة الجزاء سيطر عليها الحارس العراقي بسهولة، رد عليه شيركو بكرة رأسية مرت بمحاذاة القائم الايمن لابو ليلى.
واجرى المنتخب العراقي تبديلا باقحام علاء مهداوي بدلا من مازن فياض، قابله ابو عابد بالدفع باحمد العيساوي عوضا عن مرضي في محاولة من الجانبين لكسر التعادل السلبي لينجح علي فائز بافتتاح النتيجة للعراق بكرة ثابتة وضعها قوية رائعة على يمين ابو ليلى في الدقيقة (77).
وحاول منتخبنا الرد على الهدف العراقي الا ان هجماته بقيت بعيدة عن اي تهديد حقيقي على مرمى كرار ابراهيم في ظل التسرع وغياب الهجمات المركزة لتنتهي المباراة بفوز العراق بهدف يتيم. ضمن المجموعة الرابعة الى جانب منتخبات استراليا والامارات وفيتنام.

 

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل