الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

شباب الحسين يعبر جسر «العودة» نحو الصدارة

تم نشره في الخميس 24 كانون الأول / ديسمبر 2015. 02:00 مـساءً

عمان – الدستور – غازي القصاص
عبر فريق شباب الحسين الليلة الماضية جسر نادي العودة نحو صدارة الفرق بالفوز على فريقه بنتيجة 3- 0، الاشواط 25- 14 و25- 16 و28- 26 في مستهل مباريات الجولة الثالثة من المرحلة الختامية لدوري الكرة الطائرة لاندية الدرجة الممتازة  التي جرت بقاعة قصر الرياضة في مدينة الحسين للشباب.
بفوزه رفع شباب الحسين رصيده الى تسع نقاط، فيما للكرمل ست نقاط ولكل من الوحدات ووادي موسى ثلاث نقاط، وما زال رصيد البقعة والعودة خاوياً من النقاط.
وتقام مساء اليوم الخميس مباراتان ضمن الجولة الثالثة يلتقي فيهما الوحدات مع وادي موسى عند الخامسة بقاعة قصر الرياضة، والكرمل مع البقعة عند الرابعة بقاعة مدينة الحسن الرياضية في اربد.
شباب الحسين (3) العودة (0)
لم يجد فريق شباب الحسين كبير عناء في الفوز على العودة والمضي بثقة على درب الاحتفاظ باللقب، فقد فرض شباب الحسين سطوته منذ البداية من خلال الايقاع السريع لطلعاته الهجومية التي تزامن معها حركات التمويه على الضاربين ليحجب ذلك الرؤية عن حوائط صد العودة التي فقدت القدرة على اغلاق اجواء الشبكة فباتت معابرها مفتوحة على مصراعيها امام الكرات الساحقة التي كان يوجهها احمد العوامله وامين السطري وعبدالرحمن غانم وحسين الرمحي وخالد شباب ومن ثم نضال قويدر واحمد العمري.

وكان محمد الناجي بارعاً في تغذية الضاربين بالكرات التي كانت تصله من المدافع الحر عبدالله العدم ومن محمد جروان لينقضوا عليها ويمطروا ملعب العودة فيها.
تقدم شباب الحسين في الشوط الاول بسرعة 8- 3 ثم 12- 4 و21- 9 وكان يمكن ان يكون فارق النقاط اكبر من ذلك لكن لاعبو شباب الحسين اخذوا في تهدئة ادائهم لينهوا الشوط 25- 14.
وواصل شباب الحسين تفوقه في الشوط الثاني عبر الهجوم من مواقع الشبكة مع تشكيل حوائط صد متينة، واشرك عبدالله الهنداوي في صناعة الالعاب بعد الاطمئنان على النتيجة والابقاء على عدد من اللاعبين البدلاء في الملعب، لينهي الشوط 25- 16 بعد التقدم فيه 8- 5 و16- 8.
واضاف شباب الحسين الشوط الثالث بفوزه به 28- 26 بعد ان جذبه فريق العودة الى مستواه الفني.
في الجانب الاخر، ظهر هجوم العودة ضعيفاً للغاية وغير قادر على تجاوز حوائط الصد، وعلاوة على ذلك لم يحسن الفريق استقبال الكرة الاولى كما ينبغي لتنظيم الطلعات الهجومية، ومع تاخره بفارق كبير من النقاط فقد الفريق الحماس ولم يعد قادراً على مجاراة شباب الحسين بالضرب الساحق للكرات.
خاض العودة المباراة بتشكيلة ضمت: صانع الالعاب حسين عواد والمدافع الحر فادي خريس والضاربين وائل رداد وحسن قمر وعبدالله بني عيسى واحمد مرجان ومحمد الملكاوي، واشرك ايضاً يحيى النابلسي وسعيد سمير السلايمه.
ادار المباراة الحكام: عمر عاشور ومحمد الزيودي وفادي الجزازي واحمد القطارنه ولينا علي وعبدالمجيد الجزازي ومحمد الخولي، المراقب الاداري منذر العموري والمراقب الفني موسى محسن.
الوحدات – وادي موسى
يقف فريقا الوحدات ووادي موسى اليوم امام المنعطف الحاد، فنتيجة المباراة ستحدد الطريق الذي سيسلكانه في مبارياتهما المتبقية من الدوري، لهذا يرفع كلاهما شعار الخسارة ممنوعة كي يتمكنا من مواصلة السير على درب المنافسة على اللقب، لان الخاسر سيصبح على قارعة ذلك الطريق بعد ان يكون قد تجرع مرارة خسارته الثانية، فالوحدات خسر في لقاء الجولة الثانية بنتيجة 0- 3 امام شباب الحسين حامل لقب النسخة الماضية، ووادي موسى خسر في لقاء الجولة الاولى امام الكرمل بنتيجة 1- 3.
من الناحية الفنية تبدو كفة الفريقان متقاربة الى حد كبير، الوحدات فاز في لقاء المرحلة الاولى بنتيجة 3- 2 ويريد ان يكرر فوزه وبنتيجة افضل ان تمكن من ذلك، ووادي موسى يخطط لرد اعتباره من الخسارة وتاكيد انه ما زال الاقوى ليواصل مشوار المنافسة على اللقب.
يلجأ الوحدات الى تنويع مصادر هجماته مع العمل على تنفيذ التحركات التي من شأنها التشويش على رادار صد الفريق المنافس كي لا يتمكن من رصد طلعات لاعبيه على امتداد واجهة الشبكة، ويبدأ التحضير لعملياته الهجومية من عند المدافع الحر خالد شباب الذي يتصدى للكرة الاولى ويعمل على ايصالها بالدقة المطلوبة الى الصاعد يوسف غنايم ليحولها بالارتفاعات المطلوبة فوق مواقع الشبكة المختلفة ليتناوب على توجيهها ساحقة او اسقاطها خلف الصد كلاً من: علي مطلق وعوده حسن ومحمد القطامي ونضال القطامي وزياد زبديه وعبدالله مطر وسائد الحسن.
ووادي موسى يركز بشكل لافت على الهجوم بالكرات العالية من طرفي الشبكة بعد اجراء عمليات التمويه المطلوبة لتفريغ اجواء الشبكة من حوائط الصد ليتمكن يوسف خشان احمد خشان ومحمد الجارحي واحمد جعاره وخالد الرواشده وزياد طعامنه من تحويل الكرات التي يمدهم بها صانع الالعاب يعقوب القهوجي ساحقة الى الملعب المقابل في الوقت الذي يتولى فيه المدافع الحر بشار المحارمه التغطية خلف الضاربين.
الكرمل – البقعة
من غير المرجح ان يجد الكرمل الذي يلعب على ارضه وبين جمهوره كبير عناء في تحقيق الفوز على ضيفه لفارق المستوى الفني الراهن، فالكرمل قدم عرضاً قوياً في مبارتي الجولتين الاولى والثانية ما جعله يمضي في اتجاه المنافسة على اللقب، فيما جاء اداء فريق البقعة ضعيفاً للغاية في مباراته الاخيرة وظهر لاعبوه غير مبالين، فخسروا بقسوة، وكانه مصنف ضمن الدرجة الثالثة وليس الممتازة، وبخسارته الثانية يفقد البقعة فرصة المنافسة على اللقب ليسير في الاتجاه الآخر.
يؤدي الكرمل بتناغم في الجانبين الهجومي والدفاعي ما يجعله قادر على فرض ايقاعه وبالتالي تفوقه، ويعتمد الفريق على صانع العابه فارس الكردي في تامين الكرات بالارتفاعات التي تتناسب مع قدرات اللاعبين ونزعاتهم الهجومية ليدكوها بعيداً عن المواجهات مع حوائط الصد نحو ملعب الفريق المقابل، وتضم تشكيلته الى جانب الكردي الضاربين: جميل ابوالرب وعباده فخري وسليمان الصقر ومحمد بخيت وخالد هلال والمدافع الحر شاهر محمود.
ويعتمد البقعة على عيسى غريب في توزيع الكرات على الضاربين محمد جميل واحمد النجار وعلي سيف ومحمد الشخريتي وحسن غانم ويتولى عفيف سيف مهام المدافع الحر.

 

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل