الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

امين القدس يشيد بدور الملك للحفاظ على المقدسات

تم نشره في الاثنين 6 حزيران / يونيو 2011. 02:00 مـساءً
امين القدس يشيد بدور الملك للحفاظ على المقدسات

 

عمان – الدستور

نظم اتحاد الكتاب والادباء الاردنيين ندوة في اتحاد الكتاب والادباء بمناسبة الذكرى الرابعة والاربعين لنكسة حزيران شارك فيها الحاج زكي الغول امين القدس والدكتور محمد سعيد حمدان.

وادار الندوة الكاتب الاعلامي عبدالله محمد القاق الذي قال:

«ان هذه الذكرى تمر في وقت تنطلق فيه ثورات الربيع العربي حيث تؤكد امتنا العربية ان الامة العربية تمتلك المقومات الشرعية والاخلاقية للنضال بالوسائل المشروعة ضد الاحتلال والاستيطان لأرضنا الفلسطينية لعام 1967 حيث تستند في كفاحها ضد الاحتلال والاستيطان على الحق التاريخي والطبيعي للشعب العرب في ارضه غير قابل للتصرف.

واكد الزميل القاق عضو مجلس ادارة الدستور خلال الندوة التي حضرها لفيف من الزملاء بان السلام في المنطقة لن يتحقق بدون الانسحاب الاسرائيلي من الاراضي الفلسطينية والعربية من حرب حزيران 1967 وقيام دولة فلسطين وعاصمتها القدس الشريف واستجابة اسرائيل للقرارات الدولية بعودة اللاجئين الفلسطينيين الى ديارهم المسلوبة.

وقال الحاج زكي الغول في كلمته: ان يوم الخامس من حزيران ينبغي ان يكون يوما وطنيا لمواجهة الاحتلال الذي سلب الفلسطينيين اراضيهم ليؤكد للعالم ان هذا الشعب لن يتنازل عن ارضه التي اغتصبها العدو الاسرائيلي وانه مصر على انتزاع كامل الحقوق الوطنية وفي مقدمتها العودة والحرية والاستقلال واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وذات السيادة الكاملة وعاصمتها القدس الشريف.

واشاد الغول بدور جلالة الملك عبدالله الثاني في رعاية المقدسات الاسلامية في مدينة القدس وسعيه لترفع المعاناة عن الشعب الفلسطيني داعيا الا ان تكون هذه المناسبة لحشد الطاقات والهمم وتوحيد الجهود لمواصلة النضال من اجل تحرير الاراضي المحتلة والافراج عن كافة الاسرى في سجون الاحتلال ومقاومة الانشطة الاستيطانية ومصادرة الاراضي وهدم البيوت وعزل وتهويد مدينة القدس.

اما الدكتور حمدان فقال» انه بالرغم من مرور اربعة واربعين عاما على نكسة حزيران التي ما زال الشعب العرب يتجرع مرارتها لان الاحتلال يبتلع ما يقرب من نصف اراضي الضفة والقدس ويستوطنها بنحو نصف مليون مستوطن ويسعى لتفريغ الارض الفلسطينية من سكانها الاصليين وتصفية القضية المركزية فان الشعب العربي لن يتنازل عن حقوقه ويصر على استكمال النضال والمقاومة حتى تحقيق الاهداف الوطنية والقومية للامتين العربية والاسلامية.

وختم الدكتور حمدان حديثه بقوله: ان معركة الكرامة كانت خير شاهد على دور الاردن لاسترداد الكرامة العربية وتحقيق النصر ودحر القوات الاسرائيلية مشيرا الى ان المصالحة الفلسطينية خطوة جادة نحو تضافر الجهود الرامية لاقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.

التاريخ : 06-06-2011

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل