الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الفرح يعم قرى في قضاء دير الكهف بالبادية الشمالية الشرقية بزيارة الملك المفاجئة

تم نشره في الخميس 3 شباط / فبراير 2011. 03:00 مـساءً
الفرح يعم قرى في قضاء دير الكهف بالبادية الشمالية الشرقية بزيارة الملك المفاجئة

 

المفرق - الدستور - غازي القظام السرحان ومحمد الفاعوري

"قاسم".. تلك القرية الصغيرة الفقيرة في قضاء دير الكهف بالبادية الشمالية الشرقية ، كانت على موعد ووعد ملكي.. ما اسعدها من لحظات عندما يكون اللقاء بحجم محبة القائد لشعبه حيث تتعافى كل نفس من علتها.

تلك العجوز الكفيفة "عليا خلف فريوان المساعيد" ذات الثمانين عاما استفاقت ظهيرة امس لتتفتح عيناها اذ تتنسم من اعطاف الملك اريج النبوة ، ينطق من اسارير وجهه نور الرسالة ، ومحيا مسكون باعياد الزنبق والميلاد ، وكثير من الاشواق والسماحة.. فكانت الـ10 دقائق التي قضاها جلالة الملك بجوار تلك العجوز صامتا منصتا تارة واخرى مستفسرا "كيف الاحبة هنا وهناك وهنالك".. كانت تلك الدقائق كفيلة ان تعيد اليها انفاسا تطلق في سماء الله الف بشارة وروح غضة طرية اعاد لها ابو الحسين الامل حينما وعدها انه سيعود اليها لتراه بعد 6 شهور ، فلقد تكفل بعلاجها على نفقته الخاصة وتأمين منزل لها عوضا عن البيت الذي تعيش فيه والمكون من غرفتين ومطبخ من البناء القديم يضم في جنباته أسرتها البالغة 5 اشخاص بينهم معاق. وقالت الكفيفة المساعيد 90( عاما) انها أحست بدفء الحنان وجلالة الملك يجلس الى جوارها ويستمع لمطالبها ومعاناتها من الضرر الذي لحق بعينيها والناجم عن مرض المياه الزرقاء الذي تركها كفيفة. وقالت انها لم تكن قادرة على تأمين تكاليف العلاج الذي يبلغ 650 دينارا حيث وجه الملك مرافقيه لتأمين العلاج اللازم لها ، مضيفة أن ابا الحسين قال لها انه سيزورها في المرة القادمة لتراه بإذن الله تعالى بعينيها.

وابتهلت المساعيد التي تجلس بجوار مدفأة الحطب في غرفة متواضعة عند ابنها ، إلى الله تعالى أن يمد في عمر جلالته ويعينه على حمل أمانة خدمة شعبه ، موضحة أنه أوعز للمسؤولين بدراسة أوضاعها واحتياجاتها لتحسين واقع أسرتها المعيشي.

أما "خلفة ثاني حسن" الارملة ذات الثمانين عاما ايضا والتي تعيش في غرفة واحدة سقفها من الصفيح فقد تكفل جلالته ببناء مسكن لها تعيش به. وتقول بعد ان كبحت دمعها المتدافع ان جلالته السياج المتسع والمحتفي بالجميع.

وقالت خلفة 80( عاما) التي تعاني من إعاقة مرضية في منطقة الحوض وتقطن بيتا مسقوفا بالصفيح ، انها تفاجأت بزيارة جلالة الملك عبد الله الثاني إلى منزلها المتواضع وتناول القهوة العربية معها ، موعزا للمسؤولين بتحسين ظروفها المعيشية. وبين والد الطفل المعاق علي البالغ من العمر 4 أعوام أن جلالته فاجأهم بزيارة أثلجت صدورهم وأدخلت البهجة والفرح إلى قلوبهم ، خصوصا أن الملك أوعز لمرافقيه بضرورة تحويل الطفل المعاق إلى مركز فرح للتأهيل في مدينة الحسين الطبية لإجراء عملية جراحية له. وبين أن جلالته أوعز كذلك بتحسين ظروف حياتهم المعيشية بما يمكنهم من العيش الكريم. وأوضح مختار القرية ارحيل النعيمي أن بلدة قاسم عاشت يوما من أيام العيد بمقدم جلالته الذي فاجأ الجميع ، مبينا أن جلالته زار بعضا من الأسر المعوزة في البلدة وتفقد أحوالهم المعيشية ، حيث أمر بتحسين الواقع الحياتي لأهالي القرية من جهة الطرق والخدمات والسكن وتأمين العلاج لمريضين في بلدتهم. وبين عدد من أهالي قاسم والقرى المجاورة لها في قضاء دير الكهف أنهم احتشدوا فور سماعهم بنبأ وجود جلالة الملك في القرية مرحبين به وملتفين حوله للتعبير عن فرحهم وابتهاجهم بالزيارة الملكية وحبهم وولائهم لجلالته. ولفتوا إلى أن جلالته تبادل معهم أطراف الحديث والاستماع إلى مطالبهم واحتياجاتهم التي تستلزمها ظروفهم المعيشية.

ووصف وجهاء القرية فرحتهم الغامرة بزيارة جلالة الملك عبد الله الثاني لقريتهم تلفهم مشاعر من الفرح والسرور وهم يرون القائد بين ظهرانيهم يتفقد أحوالهم ويتناول القهوة في بيوتهم ، معتبرين أنه يوم غير سائر أيام قرية قاسم. وما بين بلدة المكيفتة وام القطين ، كان ابو الحسين يحط بطائرته العامودية بين أهله.. انه السيد يأتي قومه.. نور اليقين على وجهه ، وعيناه الصافيتان تفيضان صفاء وأمنا ، وعلى جبينه ترتسم معالم العرق الكريم ومضامين احلامه في قسماته ، يطل بوجهه الطيب ويحمل الامل وبيديه الخصب والنماء ، وكل البيوت تناديه "ان ادخل ايها النقي ، يا روح الارض وسيد الطرق التي تنتظر مجيئك".

ويعود الملك مشبعا بنكهة البداوة وريح الصحراء مودعا الارض وناسها الطيبين الذين مدوا ايديهم مصافحين مهللين هاتفين بحياة الملك وليقولوا له "اننا على العهد باقون".. ومضى ابو الحسين ، عين الى الافق وعين الى الارض وكأنه يقول لها مستنطقا "قريبا سيجمعنا لقاء".

التاريخ : 03-02-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش