الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عاصفة رملية تتسبب بتوقف الملاحة البحرية في ميناء العقبة

تم نشره في الخميس 17 شباط / فبراير 2011. 03:00 مـساءً
عاصفة رملية تتسبب بتوقف الملاحة البحرية في ميناء العقبة

 

 
شارك في التغطية: العقبة -ابراهيم الفراية الرشادية ـ سامي السعودي الكرك - منصور الطراونة

تعرضت مدينة العقبة إلى عاصفة رملية محملة بالاتربة والغبار ورياح قوية محملة بالرمال أدت الى حدوث كتل ضبابية في معظم مناطق المحافظة وأمواج بحرية عالية تسببت في توقف حركة الملاحة البحرية في الميناء. وأكد مدير عام مؤسسة الموانئ عواد المعايطة إيقاف العمل مؤقتا في دخول السفن وخروجها من ميناء العقبة بعد ازدياد سرعة الرياح حفاظا على السلامة العامة دون تأثير على عملية المناولة للسفن الراسية على الارصفة. من جهته أكد مدير عام الجسر العربي حسين الصعوب إغلاق ميناء الركاب أمام السفن والقوارب القادمة والمغادرة من ميناء نويبع المصري ، وسحب الراسية على الارصفة خوفا من ارتطامها برصيف الميناء بعد أن وصلت سرعة الرياح 40 عقدة بحرية ، منوها أن الجسر العربي يقوم بنقل الركاب عبر القوارب السريعة بدون تحميل المسافرين فرق أجرة. وأضاف الصعوب أن حركة النقل البحري للركاب والمركبات عبر المعبر الدولي العقبة - نويبع توقفت بشكل مؤقت حفاظاً على سلامة الركاب والسفن ، مشيراً الى متابعة حثيثة من قبل إدارة الجسر العربي فيها للوقوف على حالة البحر .

وبدت شواطئ مدينة العقبة وأسواقها خالية من السياح والمتسوقين بفعل الرياح الرملية التي حدت من حراك رواد المدينة وسياحتها فيما التزم سكان المدينة ومواطنوها منازلهم . وكانت طريق عمان - العقبة - وادي عربة والطريق الصحراوي تعرضتا الى رياح شديدة مثيرة للغبار وبدت الطريق سالكة بحذر وفق ادارة الدوريات الخارجية دون وقوع حوادث وإصابات .

الرشادية

كما شهدت مرتفعات القادسية والرشادية في لواء بصيرا منذ مساء امس تساقط البرد وأعقبها هطول الأمطار الغزيرة شملت كافة مناطق اللواء وتعتبر مرتفعات الجنوبية (الرشادية والقادسية) من أكثر المناطق المأهولة بالسكان برودة في المملكة وترتفع عن سطح البحر أكثر من 1600 م وحذرت مصادر الدفاع المدني السائقين توخي الحيطة والحذر أثناء قيادة المركبات خاصة في منعطفات الرشادية وريعا وأم سراب بسبب تدني مدى الرؤية الأفقية بسبب الضباب الكثيف.

الكرك

وكشفت الأمطار الغزيرة التي تساقطت طيلة أمس على مختلف مناطق محافظة الكرك من عيوب البنية التحتية لشوارع مؤتة والمزار الجنوبي الفرعية والرئيسية منها والتي تحولت في معظمها إلى برك كبيرة ساهمت في سقوط عدد من المركبات في الحفر التي غطتها المياه وأضرت بها.

وأبدى المواطنون إلى جانب فرحتهم الغامرة بتساقط أمطار الخير استياءهم من الواقع المأساوي الذي وصلت إليه شوارعهم خاصة شارع دوار مؤتة -الجامعة الذي تحول إلى كتل من الوحل والماء ساهمت في الحاق اضرار بالمحال التجارية والمواطنين .

وبين رئيس بلدية مؤتة والمزار الجنوبي المهندس عيسى الجعافرة أن البلدية شكلت عددا من الفرق لمتابعة تسيير المياه وتصريفها من الشوارع ، لافتا إلى أن أعمال الحفريات للشركات المختلفة التي تنفذ حاليا زادت البنية التحتية للشوارع سوءا وأن البلدية ستقوم بعد الإنتهاء من هذه المشاريع بإعادة أوضاعها بالشكل المطلوب وليس كما ينفذ حاليا من إعادة أوضاع مؤقتة.

وبين متصرف لواء المزار الجنوبي عبدالله المعايطة أن غرف العمليات تتابع بإهتمام بالغ كافة أوضاع المواطنين في مناطق اللواء المختلفة خاصة القاطنين في بيوت الشعر ، مشيرا أنهم لم يتلقوا أي شكوى أو حالة طوارئ بسبب الأمطار .



Date : 17-02-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش