الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ورحل فايز بجالي

يوسف غيشان

الأربعاء 30 كانون الأول / ديسمبر 2015.
عدد المقالات: 1477

لا مناص من الحياة، حتى في ظل واقع مؤلم وبائس، هذا ما ادركه فايز بجالي منذ نعومة اظفاره، رغم انه كان ابن فلاح ومالك اراض موسر، حسب مقاييس ذلك الزمان، في الثلث الأول من القرن المنصرم  وكان الفتى فايز بمقدوره يدير ظهره تماما للعمال والفلاحين ولمشاكل وطنه الساسية والاجتماعية ويعيش في بحبوحة اقتصادية  في بيروت، سيما وأنه كان طالبا في افخم جامعاتها وأهمها ..الجامعة الأمريكية.
لا اعرف ماذا كان يفكر الأميركان عندما اقاموا تلك الجامعة نهايات القرن التاسع عشر، لكنها رغما عنهم بالتأكيد انجبت خيرة المفكرين والسياسيين والمناضلين العرب من قوميين وبعثيين ويسارين وغيرهم..وكان فايز بجالي من اوائل المناضلين اليساريين الذين تم اعتقالهم في لبنان طردهم، وكانت هذه الدفعة الأولى من نضاله التحرري.
عاد الى الأردن ليكون من اوائل المؤسسين للخلايا الماركسية، وبعدها بعام في تأسيس الحزب الشيوعي الأردني، عام بعد وحدة الضفتين . وكان من اوائل الذين دخلوا السجون اكثر من مرة في الخمسينيات.
وكان من اوائل الذين تم اعتقالهم لأنهم وقفوا ضد الأحلاف الاستعمارية، واعتقل، مع المئات من رفاقه وبقي سجينا  من 1957-1965، ليخرج بعدها مناضلا اشد ايمانا بقضيته، وكان مسؤولا تنظيميا  فذا، لا يعرف الخوف ولا الكسل ولا الملل، لا يعرف سوى العمل .
بعد خروجه تزوج من رفيقة دربه شفيقة الشماس، التي تعرف عليها في الخلايا الحزبية العاملة، وخطبها، فانتظرته السنوات الطوال، وساهمت خلال ذلك، في جميع التظاهرات والنشاطات السياسية خلال فترة اعتقاله، حتى خرج من السجن وتزوجا، ليتشاركا معا في طريق النضال دائمة الاخضرار.
بنى فايز بجالي  اسرة مناضلة مع رفيقته  شفيقة، ومنح ولده الأول اسم شيخ المناضلين الماركسيين في الأردن وفلسطين الرفيق فؤاد نصار، وصار اكثر قوة وثباتا في العمل النضالي ليستحق هذا الإسم..ابو فؤاد.
 وهكذا عاد ابو فؤاد الى السجن اكثر من مرة، وفي كل مرة كان يخرج اكثر قوة وشبابا، مثل طائر الفينيق، وكان آخرها خلال هبة نيسان 1989. لم تهده السجون ولا المعتقلات، لكن هدته خلافات الحزب الداخلية، التي لم يستطع الا ان يكتوي بنارها.
ابو فؤاد الذي لم يرد في ملفه الا انه (قليل الكلام وكثير التدخين) الصامد العنيد الجلف مع المحققين، اقفل ملفه التنظيمي عند بدء المرحلة العلنية للحزب الشيوعي، وما تبعها من المزايدات والمعارك الجانبية، واستمر مناضلا حرا عنيدا قويا وصلبا يشارك في جميع النشاطات الجماهيرية حتى وقت قريب، رغم التعب الجسدي .
مات ابو فؤاد...لكنه سلّم راية الكفاح  لفؤاد ونجوى وحنان ولبنى، يساهمون في معركة الحياة .

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل