الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

العلاقات الاردنية السعودية قوية جذورها ضاربة في التاريخ

تم نشره في الأربعاء 26 تشرين الأول / أكتوبر 2011. 03:00 مـساءً
العلاقات الاردنية السعودية قوية جذورها ضاربة في التاريخ

 

عمان - بترا - فيروز مبيضين

تتميز العلاقات الاردنية السعودية بانها اخوية قوية عميقة استمدت من الحرص الدائم من قيادتي البلدين على تعزيزها وتمتينها لما فيه خير الشعبين الشقيقين والامتين العربية والاسلامية.

فالعلاقات التي تربط الاردن والسعودية جذورها ضاربة في التاريخ وتقوم على التعاون والتكامل في المواقف في الاطار العربي والاطار الدولي، وتتعزز هذه العلاقات اليوم بفضل توجيهات القائدين جلالة الملك عبدالله الثاني وخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز.

والمملكتان الشقيقتان تتوحدان دوما في الخير والعطاء، وكما يقف الشقيق الى جانب شقيقه في افراحه واتراحه فان المملكة الاردنية الهاشمية اعلنت حدادها امس على وفاة سموالامير سلطان بن عبد العزيز ولي عهد المملكة العربية السعودية الشقيقة الذي انتقل الى رحمة الله تعالى السبت الماضي.

محمود: التنسيق بين البلدين الشقيقين وصل حد التطابق الكامل

«ان العلاقات الاردنية السعودية متميزة عبر التاريخ وتجسدت في العلاقة بين قيادتي وشعبي البلدين الشقيقين، وتميزت ايضا بالنظرة الخاصة من كلا البلدين للبلد الاخر، كما تجسدت بالمساعدات الاخوية المقدرة لدى الشعب الاردني من الاشقاء في السعودية وكانت سخية دائما «وفقا لقول الكاتب والشاعر حيدر محمود لوكالة الانباء الاردنية (بترا).

ويشير الى التنسيق بين البلدين الشقيقين في المحافل العربية والدولية على الصعيدين الدبلوماسي والسياسي الذي وصل حد التطابق الكامل في النظرة للامور وللقضايا الثنائية والعربية والدولية قائلا « نتذكر دائما عندما كان احد البلدين يتعرض لأي مشكلة كيف يقف كلاهما موقف الشقيق الداعم بشكل مباشر لشقيقه الاخر».

ويضيف الوزير الاسبق الشاعر محمود ان العلاقة كانت في تصاعد مستمر بين القيادتين وصولا الى عهد جلالة الملك عبدالله الثاني والملك عبدالله بن عبدالعزيز الذي لم يقصر أبدا تجاه الاردن وأعطى الكثير لهذا البلد الذي يقول عنه «انه بلدي الثاني « وواجبه تجاهه وتجاه شعبه ان نرعاه وندعمه كما يليق بالاخوة الاشقاء ان يكونوا.

ويقول : للامير سلطان رحمه الله مواقف استثنائية نقدرها، ونترحم عليه وهوصاحب الاعمال الطيبة والعطاء المتميز لبلده وامته العربية والاسلامية وعلى وجه الخصوص للاردن والقضية الفلسطينية بشكل خاص، ونحن شملنا الحزن العميق كما شمل الاخوة في السعودية، وحزنا اشد الحزن وجاء اعلان الحداد رسميا وشعبيا، وجاء سفر جلالة الملك الى الرياض ليمثلنا جميعا في تقديم واجب العزاء.

الطباع: العلاقات تدخل مرحلة جديدة بدعم شخصي من خادم الحرمين الشريفين.

رئيس جمعية رجال الاعمال الاردنيين العين حمدي الطباع يقول: المملكة العربية السعودية مملكة شقيقة وعزيزة وقريبة علينا، وعلاقات المملكتين ودودة دائما، والسعودية تنظر الينا نظرة خاصة كجار وهم نعم الجار.

ويضيف: انه ومنذ زمن طويل يوجد في السعودية جالية اردنية ورجال اعمال ناجحون ومشهود لهم من قبل الاشقاء هناك باخلاصهم وجديتهم بالعمل وهذا فخر لنا.

ويقول ان العلاقات الاردنية السعودية تدخل اليوم مرحلة جديدة بدعم شخصي من خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز لايمانه بدور الاردن في المنطقة ولعلاقاته المتميزة والحميمة بجلالة الملك عبدالله الثاني، اذ ان دعم انضمام الاردن لدول مجلس التعاون الخليجي من المملكة السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين ياتي بقناعة تامة بان الاردن يجب ان يكون عضوا في المجلس وذلك للقواسم المشتركة بين هذه البلدان في العادات واللغة والقربى والجيرة.

ويضيف العين الطباع رئيس اتحاد رجال الاعمال العرب ان الاستثمارات السعودية في الاردن بازدياد وهودليل واضح على ان الاردن بلد آمن ومستقر وجاهز للاستثمار.

ويبين ان السعودية تقف الى جانب الاردن دوما خاصة في وقت الضيق، فقبل نحوشهرين لم تتوان عن تقديم المساعدة المادية للاردن بمليار دولار، والموضوع ليس موضوع مال بقدر ما هوعلاقة متميزة بين البلدين.

ويرى ان المستقبل سيحمل باذن الله علاقات اقتصادية امتن كما هي العلاقات السياسية مستذكرا المواقف الموحدة للبلدين تجاه قضية العرب الاولى القضية الفلسطينية.

ويستذكر العين الطباع دور الراحل الامير سلطان بن عبدالعزيز ولي العهد وزير الدفاع لفترة طويلة في تمتين العلاقات المتميزة بين البلدين الشقيقين في مختلف المجالات.

المجالي: محطات مشرفة للمملكة العربية السعودية تجاه الاردن.

المؤرخ الدكتور بكر خازر المجالي يقول: اذا اردنا ان نتوقف عند محطات من المواقف المشرفة للمملكة العربية السعودية تجاه الاردن فهي كثيرة، ونقف عند تعريب قيادة الجيش العربي حين وقفت المملكة العربية السعودية الى جانب الاردن والتزمت بدعمه وتقديم المساعدات له بعد التعريب مباشرة، وتوالت المساعدات من قبل السعودية للأردن والدعم المادي والمعنوي على مدى السنوات التي تلتها.

ويتحدث عن الراحل الامير سلطان بن عبدالعزيز الذي كان لديه مشروع لجمع الوثائق والتراث المختلف والصور ومن ضمنها اهتمامه الخاص بزيارات المغفور له جلالة الملك المؤسس عبدالله بن الحسين الى السعودية.

ويشير الدكتور المجالي الى العلاقة بين البلدين الشقيقين والتي تزداد عمقا وتميزا بادراك حاجة الامة العربية للعقلانية في التعامل مع قضايا المنطقة والتعامل مع التغيير المتسارع في العالم وتوظيف التغييرات لخدمة شعبيهما.

د. محمد مصالحة: العلاقات بين البلدين تقوم على التعاون والتكامل بالمواقف

ويقول عميد كلية الدراسات الدولية في الجامعة الاردنية الدكتور محمد مصالحة ان العلاقات بين البلدين اخوية ضاربة جذورها في التاريخ وتقوم على التعاون والتكامل في المواقف في الاطار العربي والاطار الدولي.

ويضيف ان الاردن يسجل في ملف هذه العلاقات المبادرات والمواقف السعودية الداعمة له سياسيا واقتصاديا على مدى العقود الماضية منذ حرب عام 1967 على وجه التحديد والى يومنا هذا.

ويقول ان سمو الامير سلطان سوف يفتقده كل اصدقاء واشقاء السعودية الذين يكنون لها كل المحبة والتقدير.

د. دلال زريقات: طبيعة

الشعبين الشقيقين متشابهة

الاستاذة في الجامعة الاردنية الدكتورة دلال زريقات تقول ان طبيعة الشعبين الشقيقين متشابهة في اسلوب الحياة اليومي والتقاليد والعادات،وانني كاردنية اعتز دوما بان كان لي الشرف بان عملت ثمانية اعوام في جامعة الاميرة نورا في الرياض وكنت اشعر بذلك الاحترام الكبير الذي يكنه السعوديون للاردنيين جميعا وعلى رأسهم جلالة الملك عبدالله الثاني وتقديرهم لدوره في خدمة قضايا الامة العربية وخدمة وطنه.

وتضيف ان التطور في المملكة العربية السعودية ممتد ومستمر كما ان العلاقات الاردنية السعودية هي الاخرى في تطور وازدهار، انها علاقة مميزة تربط الشعبين الشقيقين وقيادتيهما الحكيمتين.

وتقول ان سمو الامير سلطان بن عبدالعزيز يرحمه الله هو بحق مثال للعروبة وعمل الخير.

التاريخ : 26-10-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش