الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

قرار قبول الطلبة العائدين من اليمن وليبيا يشمل جميع التخصصات

تم نشره في الاثنين 10 تشرين الأول / أكتوبر 2011. 03:00 مـساءً
قرار قبول الطلبة العائدين من اليمن وليبيا يشمل جميع التخصصات

 

عمان – الدستور – غادة أبويوسف

أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور وجيه عويس أن قرار مجلس الوزراء قبول الطلبة الاردنيين العائدين من اليمن وليبيا في «برامج مسائية» لنيل درجة البكالوريس في تخصص الطب البشري والاسنان للسنوات الاولى والثانية والثالثة يهدف لمساعدة الطلبة وتوفير قاعات تدريسية ومختبرات تكون متاحة لهم في البرامج المسائية بشكل مرن وأفضل، نافيا أي مبررات أخرى لهذا القرار.

وقال الدكتور عويس في تصريح لـ»الدستور» إن أسس وآلية قبول الطلبة وتوزيعهم تركت للجامعات، مشيرا الى أن الطلبة المقبولين سيخضعون لامتحان كفاءة لتحديد مستوى الطالب في محتوى المساقات وسيكون هناك امتحان في اللغة الانجليزية وآخر في الحاسوب، مبينا أنه إذا كان المستوى فوق الـ 70% فانه لا يحسب محتوى المساق.

وأوضح أن جميع الطلبة من التخصصات الاخرى تم قبولهم وتوزيعهم على الجامعات ولم يستثن أحد، مبينا أن موضوع قبول التخصصات الاخرى غير الطب ترك لوزارة التعليم العالي لوجود عدد قليل ومحدود لبعض الطلبة في بعض التخصصات، مشيرا على سبيل المثال الى وجود طالب واحد في تخصص الطب البيطري.

ونوه الى أن الوزارة تدرس كل حالة من هذه الحالات حسب التخصص ويتم توزيع الطلبة على الجامعات لمساعدتهم، مشيرا الى أنه لم يستثن قبول الهندسة وإنما ترك موضوع قبولهم لوزارة التعليم العالي لمساعدتهم وتوزيعهم.

وحول ما تردد من سحب منح من الطلبة العائدين من اليمن وليبيا وعددها 59 منحة، قال وزير التعليم العالي انه «لا توجد منح ولكن هناك مقاعد دراسية ونحن قمنا بتوفير المقاعد الدراسية للطلبة العائدين من اليمن واستوعبنا الطلبة حسب المقاعد».

إلى ذلك، تباينت الآراء حيال قرار مجلس الوزراء قبول الطلبة الاردنيين العائدين من اليمن وليبيا في برامج مسائية لنيل درجة البكالوريوس في تخصصي الطب البشري وطب الاسنان للسنوات الاولى والثانية والثالثة.

واعتبر طلبة من المقبولين أن القرار أتاح لهم استكمال دراستهم الجامعية وحل مشكلة قبولهم بعد حالة الأرق التي ساورتهم في الاشهر الماضية نظرا للظروف السائدة في دولتي اليمن وليبيا وحرمانهم من استكمال مسيرة دراستهم.

وثمن مجموعة من الطلبة هذا القرار الذي أنصفهم، بل جاء وسواهم الى حد ما مع أقرانهم من كليات الطب على المقاعد الجامعية.

وأبدى طلبة آخرون عدم رضاهم التام حيال قبولهم ضمن برامج مسائية وليس انخراطهم مع الطلبة أقرانهم، مشيرين الى أن قبولهم بهذه الوضعية سيكون ضمن شعب خاصة ودوام خاص وأساتذة آخرين غير من يدرسون في كليات الطب، معتبرين أن هذا يؤدي الى التمييز بين الطلبة من نفس التخصصات، وفق رأيهم.

وعبر بعض الطلبة والمراقبين عن عدم فهمهم لقرار المجلس في ترك أسس القبول للطلبة في التخصصات الاخرى لمجلس التعليم العالي رغم أن طلبة الهندسة تقدموا لامتحان مستوى كالطب، مشيرين الى أن عملية القبول بالمجمل مرهونة بعدة شروط لقبولهم.وتساءل طلبة عن كيفية التعامل مع طلاب المنح المبعوثين الى اليمن وليبيا، مشيرين الى أنه تم إلغاء منح الطلبة العائدين من اليمن مقابل تصويب أوضاع منح لـ 8 طلاب عائدين من ليبيا، حسب قولهم.

التاريخ : 10-10-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: الدكتور حسين العموش