الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رسـالـة

تم نشره في السبت 31 كانون الأول / ديسمبر 2011. 03:00 مـساءً
رسـالـة

 

وقفت أمام المرآة تناجي نفسها

نظرت إلى نفسها في المرآة .

خطوط التجاعيد حول عينيها

خصرها نحيل بالكاد تستطيع الوقوف .

الحزن يملأ قلبها .

من جراح الزمان .

وسألت نفسها سؤالا ؟؟

ماذا حصل لي ؟

من الذي دمرني وحطمني وكسرني ؟

تدور حولها أسئلة كثيرة .

أجابتها مرآتها نفسها وقالت لها ..

لقد تنازلت عن عرش كرامتك .

تنازلت عن كبريائك .

عن مبادئك عن أصدقائك .

قالت أحبه من أعماق قلبي .

قالت لها مرآتها كذبت .

أنت لا تحبين إلا نفسك .

لأنك أنانية كاذبة .

كان رد فعلها عنيفا .

أرادت أن تكسر مرآة نفسها .

ولكن تمالكت نفسها

وقالت قولي لي أيتها الحكيمة لماذا تنازلت عن كل شيء .

قالت لها .

كان عندك كرامة عالية مثل علو الأشجار .

تنازلت عنها لمن ؟

الكرامة يا سيدتي لا تنازل عنها إلا لله الواحد القهار...

المبادئ سيدتي أسمى من كل الوجود

كبرياء المرآة عنوان قوتها وحياتها .

أصدقاؤك هم الأقرب إليك حتى من اقرب الناس إليك..

كانت تصمت صمتا طويلا

تفكر في كل كلمة قالتها مرآتها .

ثم قالت بعد تفكير طويل

دعك من هذه المبادئ التي ليس لها وجود..

المبادئ كلام الشعراء والكتاب .

كلام مكتوب على أوراق ليس لحروف مضى

والكلام شيء من الماضي .

فقولي لي أين كرامة الإنسان في عهد العيون

الكبرياء كله وهم ونفاق وخداع .

ليس إلا رحلة وجود.: .

أجابتها المرآة نفسها .

أنت تكابرين على نفسك .

وتقنع ِ نفسك أنك على صواب

وقالت لها .

إن الزمن قادم وسوف تذكريني .

وفي وقتها سينفعك الندم

لأنك تكونين قد خسرت نفسك .

وفقدت كل من تحبين حولك

ضحكت ضحكة صفراء بلا لون .

سنرى يا مرآتي من الحكيم .

أنا أم أنت .

] محمود العواودة

التاريخ : 31-12-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش