الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

السرقة بطريقة النشل .. تكثر في مواقف الباصات والأزمات والمجمعات التجارية والمولات

تم نشره في السبت 31 كانون الأول / ديسمبر 2011. 02:00 مـساءً
السرقة بطريقة النشل .. تكثر في مواقف الباصات والأزمات والمجمعات التجارية والمولات

 

عمان - الدستور - نايف المعاني

تعد عملية النشل إحدى طرق السرقة التي تعود في معظم دوافعها إلى أسباب اجتماعية وفي كثير من الأحيان ليست مرتبطة بأسباب جرمية، وتقوم هذه الجريمة على أسلوب سلس يعتمد الخفة في استعمال الأيدي وهي كذلك بعيدة كل البعد عن العنف.

ويتميز مرتكبو هذه الجرائم بأنهم ذوو مهارة عالية وسرعة في الحركة وتغيير المكان دون أن يخلفوا أية آثار تدل عليهم، بحيث يصعب على الشرطة تعقبهم إلا من خلال المراقبة الحثيثة لهؤلاء الأشخاص والقبض عليهم بالجرم المشهود أثناء قيامهم بالنشل، كما أن جريمة السرقة بأسلوب النشل ليست مقصورة على فئة عمرية دون أخرى أو جنس معين وهي كما اسلفنا ليست في جميع صورها ذات دوافع جرمية بل أنها لبعض المشبوهين أصبحت حرفة ومهنة يمتهنونها.

وقد واكبت إدارة البحث الجنائي تطور الجريمة وتعدد أساليبها بحيث وضعت الخطط والبرامج الكفيلة بمكافحتها ووظفت جميع إمكانات العاملين في خدمة العدالة وباتت تتصدى لهؤلاء بالمراقبة والضبط وتوديع عدد منهم إلى القضاء.

وعلى الجانب الآخر من المكافحة أدرجت موضوعات السرقة بالنشل في الخطة الاعلامية التوعوية لمديرية الأمن العام التي بدء العمل بها في العام الماضي وأكلت ثمارها من خلال التعاون الذي لمسناه من المواطن الذي ساهم في زيادة الوعي وزيادة التعاون في الإبلاغ عن مثل هؤلاء الجناه.

أسباب وقوع جرائم

السرقة بأسلوب النشل

تقف عدة أسباب ودوافع خلف وقوع جرائم السرقة بهذا الأسلوب من أبرزها:

أنها ذات مردود مالي جيد، أنها فقط تحتاج إلى خفة وسلاسة في الحركة وكذلك صعوبة تحديد الجاني لعدم قيامه بترك ما يدل عليه ما يقلل من فرص

الإثبات الجرمي بحقه.

ومن أبرز أساليب النشل:.

أسلوب النشل عند مواقف الباصات والأزمات.

وهذا الأسلوب يتميز مرتكبه بأنه يقوم بتكثيف نشاطاته ومراقبته في الأماكن التي يكثر فيها المواطنون وهذه المناطق هي المجمعات والأماكن المزدحمة بالناس مثل(الأسواق) حيث يقوم بالمراقبة والاستطلاع لأكثر المناطق ازدحاماً وتدافعاً فيها لتسهل عليه عملية النشل.

النشل بطريقة عرض ممارسة الجنس

وتتم هذه الطريقة من قبل الفتيات «بائعات الهوى» اللاتي يصطدن الزبائن ومن ثم يقمن بنشلهم.

النشل قي صالونات التجميل.

وتتم هذه الطريقة بدخول إحدى الفتيات لصالونات التجميل بحجة عمل تسريحة أو حجز موعد لأحدى قريباتها لحفل زفاف وتستغل انشغال صاحبة الصالون بالزبائن وتقوم بسرقة محافظ الزبائن وخلوياتهم من حقائبهم الموضوعة في الصالون ومن ثم المغادرة.

النشل في صالات الأفراح والمناسبات

وتتم هذه الطريقة من خلال دخول سيدة للحفلة بحيث يعتقد أهل العروس أنها من أقارب العريس وكذلك يعتقد الطرف الاخر نفس الأمر.

النشل بأسلوب الادعاء بضعف السمع.

وتتم هذه العملية من قبل شخص يقوم بالتجوال في مناطق مختلفة وبحوزته مركبة ويحمل بيده اضبارة ويضع سماعة في أذنه حيث يطلب المساعدة من أشخاص وسؤالهم عن عنوان معين ولدى الحديث معه يدعي ضعف السمع والطلب من الضحية الاقتراب ليتمكن من سماعه وفي ذلك الاثناء يكون قد نشل الضحية الذي يكون قد اختاره بعناية وهم كبار السن.

النشل في المقابر ودور العبادة

يلجا بعض المشبوهين بقضايا النشل الى استهداف المقابر أثناء تشييع الجنائز ويقومون بالتدافع بين ذوي المتوفى وانتهاز الفرصة المناسبة ويقومون بالنشل وما يساعدهم في إتمام جرائمهم بهذا لأسلوب هو أن الجنازة يؤمها أحياناً أشخاص للتعزية وطلب الأجر وبالتالي لا يكونوا معروفين من قبل أصحاب العلاقة، كذلك ترتكب قضايا النشل في دور العبادة عندما يكون الضحية منشغلا في أداء الفروض خصوصا عندما يهم الشخص بالوضوء وخلع الجاكيت عندها يقوم النشال بتفتيشه وسرقة ما بداخله من مال.

النشل في المجمعات التجارية والمولات

يقتصر هذا النوع من أساليب النشل في الغالب على السيدات حيث أن هناك بعض المشبوهات اللاتي يمتهن النشل بهذه الطريقة حيث يتواجدن فقط في المجمعات التجارية والمولات وينتهزن انشغال المتسوقات وخصوصا في الأزمات ويقمن بعملية النشل.

إجراءات إدارة البحث الجنائي في مواجهة هذه الجريمة

قامت إدارة البحث الجنائي باتخاذ جملة من الإجراءات والتدابير الاحترازية في مواجهة وضبط السرقات بأسلوب النشل وكانت على النحو التالي:

تسيير الدوريات الراجلة في الأماكن التي تقع بها هذا النوع من السرقات، التواجد في المجمعات في الفتره الصباحية للمراقبة ، تكثيف التواجد الأمني في التجمعات أيام العطل وفي المناسبات والأعياد، ضبط الأشخاص المشبوهين بارتكاب هذا النوع من القضايا وتوديعهم إلى القضاء، إدامة قاعدة بيانات من المعلومات المتعلقة بالأشخاص مرتكبي قضايا النشل.

التوعية الجنائية

انطلاقا مما تقدم فإن إدارة البحث الجنائي تضع جملة من النصائح والإرشادات بين أيدي المواطنين حتى يتجنبوا الوقوع ضحايا للنشالين وهي تجنب القيام بما يلي:

وضع النقود في الجيوب بشكل ظاهر ولافت للنظر، السير في الازدحامات والأزمات، حمل مبالغ ماليه كبيرة، وضع جميع النقود في جيب واحد، عد النقود وإخراجها أمام العامة، وضع النقود في الجيوب الخلفية والواسعة.

ونصحت إدارة البحث الجنائي استخدام أرقام وهواتف إلادارة لتبليغ عن أية سرقة تتم عبر الهواتف

« 4602435 /06 ، 4602420/06 « أو الاتصال بعمليات النجدة في جميع أنحاء ألمملكه على الرقم

( 191 ) أو عمليات مديرية شرطة وسط عمان (192 ) أو مديرية الأمن العام على الرقم ( 196).

التاريخ : 31-12-2011

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل