الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

جهاز »الامن العام« مسيرة حافلة بالعطاء والتميز * اهداف كبيرة انسانيا واجتماعيا حققها جهاز الامن العام * كفاءة كوادر الشرطة الاردنية جعلت منها محط اعجاب دول العالم ومنظماته

تم نشره في الاثنين 9 حزيران / يونيو 2003. 02:00 مـساءً
جهاز »الامن العام« مسيرة حافلة بالعطاء والتميز * اهداف كبيرة انسانيا واجتماعيا حققها جهاز الامن العام * كفاءة كوادر الشرطة الاردنية جعلت منها محط اعجاب دول العالم ومنظماته

 

 
عمان- الدستور- نايف المعاني: حقق جهاز الامن العام اهدافا شرطية وانسانية واجتماعية ودولية في مجال حقوق الانسان وصون الامن والاستقرار كبيئة حاضنة للتنمية المستدامة للمجتمع. يشار الى ان الاردن يخلو من الجريمة المنظمة.
وما كان لجهاز الامن العام ان يتطور بهذه الصورة ولان ان يتقدم الى هذه الدرجة لولا الدعم الموصول من القيادة الهاشمية المظفرة وما يحظى به الجهاز من دعم وتوجيه ومساندة مستمرة من قبل جلالة الملك عبدالله الثاني الذي يولي العملية الامنية والتنموية جل اهتمامه.
وما يجدر بالذكر ان جهاز الامن العام في الاردن مشهود له بالكفاءة في جميع المجالات وخاصة في ما يتعلق بالجرائم حيث ان 95% من الجرائم في الاردن اكتشفت وهذه نسبة عالية جدا لو علمنا ان العديد من هذه الجرائم كانت جرائم معقدة وبدون ادلة.
وبمناسبة يوم الثورة العربية وعيد الجيش تقوم »الدستور« بالقاء الضوء على تطور جهاز الامن العام الذي نعتز برجاله كل الاعتزاز مقدرين دورهم بالمحافظة على امن وطننا وهم الذين يصلون الليل بالنهار وعيونهم مفتوحة لحماية الوطن.
فقد كانت الاراضي الاردنية مسرحا للعمليات إبان الحرب العالمية الاولى وتصاعدت وتيرة هذه العمليات باعلان الثورة العربية الكبرى على يد مفجرها المغفور له الملك حسين بن علي - طيب الله ثراه- فلقد تداعى احرار الامة للنضال من اجل الحرية والعدل والحياة الفضلى، فالتحق رجال الاردن بفصائل الثورة والتفوا حول قادتها وحاربوا معهم في العقبة ومعان والكرك والطفيلة، وظلت مناطق الاردن اثناءالحرب وبعدها تشهد حالات من الفراغ الامني فكثرت الغزوات والصراعات والفوضى بين السكان الى ان قدم الى معان الملك الشهيد المؤسس عبدالله الاول في شهر اذار من عام الف وتسعمائة وواحد وعشرين ميلادية وما ان استقر به المقام في مدينة عمان حتى شرع في تشكيل اول قوة من الدرك والفرسان والهجانة لغايات حفظ الامن بتاريخ 11/4/1921 والذي يعتبر يوم تأسيس الامن العام وباتخاذه عمان مقرا دائما له، اخذ رحمه الله يؤسس لمملكة قوية منيعة في وجه الاطماع وكانت قوات الامن احدى الركائز الاساسية في توطيد دعائم الدولة الاردنية وفي عام 1927م، صدر قانون الجيش الذي حدد واجبات الجيش »بمنع الجرائم واكتشافها والقبض على المجرمين وحراسة السجناء وتوطيد الامن العام وصيانة الافراد واموالهم«.
واستمرت قوات الامن العام بعد ذلك تمارس انشطتها وتنفذ واجباتها مرتبطة ارتباطا كليا مع قوات الجيش العربي حتى صدور القانون رقم 29 لسنة 1958م، الذي تم بموجبه فصل مرتبات الامن العام عن قوات الجيش العربي، وفي عام 1965صدر قانون الامن العام رقم »38« الذي اصبحت بموجبه قوة الامن العام هيئة نظامية مرتبطة بوزارة الداخلية وقد نظم هذا القانون شؤون القوة من حيث المسؤوليات والتنظيم التجنيد والترفيع والتقاضي واحكام الضبط والربط العسكري، وفي مادته الرابعة وردت واجبات القوة بشكل محدد وعلى النحو التالي:-
01 المحافظة على النظام والامن وحماية الارواح والاعراض والاموال.
02 منع الجرائم والعمل على اكتشافها وتعقبها والقبض على مرتكبيها وتقديمهم للعدالة.
03 ادارة السجون وحراسة السجناء.
04 تنفيذ القوانين والانظمة الاوامر المشروعة ومعاونة السلطات العامة بتأدية وظائفها وفق احكام القانون.
05 استلام اللقطات والاموال غير المطالب بها والتصرف بها وفق احكام القوانين والانظمة.
06 مراقبة وتنظيم النقل على الطرق.
07 الاشراف على الاجتماعات والمواكب العامة في الطرق والاماكن العامة.
08 القيام باية واجبات اخرى تفرضها التشاريع المرعية الاجراء.

طبيعة العمل الشرطي:
اذا نظرنا الى طبيعة العمل الشرطي نجد انها تمتاز بتشعبها وتداخلها، وانطلاقا من مبدأ التخصص وتقسيم العمل وتحديد الواجبات، فقد اقتضت الضرورة العملية توزيع المهام الشرطية على مجموعة من الوحدات المخصصة لتحقيق الاهداف الامنية المتوخاة في منع الجريمة قبل وقوعها »الضبط الاداري« واستقصاء الجرائم وجمع ادلتها والقاء القبض على مرتكليها »الضبط القضائي« بالاضافة الى القضية الاجتماعية العصرية للشرطة الادارية وعلى النحو التالي:-
اولا: وحدات منع الجريمة:
على الرغم من ان الواقع العملي الشرطي متداخل من حيث ان وحدات الامن العام المختلفة وفي مقدمتها مديريات الشرطة تقوم بواجبات المنع والضبط وتقديم الخدمات الاجتماعية فانه لغايات التوضيح تم فصل الوحدات التي يمكن تمييز جل اعمالها بمنع الجريمة عن تلك الوحدات التي تتوجه لضبط الجريمة، فمما لا شك فيه ان منع الجريمة يعد السبب الاهم في وجود الاجهزة الشرطية ولتحقيق ذلك فقد تم تخصيص عدد من الادارات والوحدات المتخصصة تضطلع كل منها بجانب محدد من العمليات والواجبات التي تسهم في توطيد الامن، ونورد هنا ملخصا عن كل وحدة منها:
01 ادارة العمليات:
تتولى وضع الخطط الامنية اللازمة لمواجهة جميع الحوادث الطارثة وخطط السلامة العامة بالتنسيق مع الجهات المعنية بالاضافة الى تلقي الاخبار والمعلومات من وحدات الامن العام المختلفة والاجهزة الامنية الاخرى واتخاذ الاجراءات المناسبة عليها ومتابعتها حتى نهاية الحدث كما يعتبر قسم القيادة والسيطرة التابع لها حلقة وصل ما بين الوحدات العاملة في الميدان وقيادة الجهاز في تعاملها مع الحدث الامني مباشرة.

02 شرطة النجدة:
تم استحداث قسم خاص بشرطة النجدة في جميع مديريات الشرطة، ومن اهم واجباتها منع الجريمة من خلال مراقبة فعالة في منطقة الاختصاص وتلقي المعلومات من المواطنين واتخاذ ما يلزم من اجراءات شرطية فورية حسب نوعية الاخبار وبالتنسيق مع غرفة العمليات بذلك، كما انها تقدم الخدمات الانسانية للمواطنين في حال حدوث طارىء كالحريق او الفيضانات وغيرها من الكوارث الطبيعة.

03 ادارة الاقامة والحدود:
تتولى هذه الادارة الاشراف على دخول وخروج الاجانب من والى المملكة من كافة المنافذ الجوية والبحرية والبرية وتنظيم اقامتهم في البلاد ومنحهم تأشيرات الدخول ومتابعة شؤونهم وفقا للقوانين والانظمة المرعية، وقد تم استحداث قسم متابعة الوافدين لملاحقة المخالفين لقانوني الاقامة والعمل ونظام السكن من اجل تصويب اوضاعهم القانونية وبذلك فان الادارة تسهم بشكل فعال مع وزارتي الداخلية والعمل بضبط سوق العمالة والاقامة ومنع الجرائم المحتملة من الوافدين والمقيمين لغايات العمل في الاردن.

04 ادارة مفارز أمن الجسور:
تعنى بتنظيم دخول الاشخاص والبضائع من وإلى اراضي السلطة الوطنية الفلسطينية.

05 ادارة الشرطة السياحية:
هذه الادارة متخصصة بالامن السياحي والتي من اولى واجباتها توفير اسباب الامن لزوار الاردن وتسهيل مهمتهم في الوصول الى الاماكن السياحية والدينية والتاريخية والحفاظ على هذه المواقع من اي اعتداء.

06 الجناح الجوي:
تم تزويد الجهاز بثلاث طائرات عامودية لمساعدة وحدات الميدان في منع الجريمة وملاحقتها وتقديم الخدمات الانسانية لقطاع المواطنين كما تساهم في حل المشكلات المرورية.

ثانيا: وحدات ضبط الجريمة:
بعد وقوع الجريمة يصبح الضبط القضائي من حيث الاستقصاء والتحري وملاحقة مرتكبيها من اهم الواجبات للوحدات الشرطة المختصة مع عدم اغفال دور المراكز الامنية المنتشرة في مختلف مناطق المملكة ومن ضمنها الوسائل التالية:-

01 البحث الجنائي:
تم استحداث اقسام البحث الجنائي في جميع مديريات الشرطة ما عدا مديرية شرطة العاصمة اذ تتبع لها وحدة بمستوى ادارة، وذلك للاهمية النسبية التي تتمتع بها منطقة اختصاص العاصمة، وقد انيطت بهذه الادارة والاقسام في مديريات الشرطة مهمة التحقيق في جميع الجرائم الواقعة على الانسان وعلى الاموال والتحقيق في الجرائم الاقتصادية وملاحقة المطلوبين ومراقبة المشبوهين ورصد الاساليب الجرمية الجديدة غير المألوفة في مجتمعنا وتنفيذ الخطط اللازمة لمواجهتها.

02 ادارة مكافحة المخدرات :
تتولى هذه الادارة مهمة مكافحة ومنع انتشار هذه الآفة من حيث ملاحقة المهربين ومنع دخول المخدرات وتعزيز التعاون الدولي في اطار اتفاقيات التعاون الثنائية مع الدول الشقيقة والصديقة، بالاضافة الى استحداث مركز لمعالجة مدمني المخدرات بالتعاون مع وزارة الصحة والتنمية الاجتماعية وغيرها من الجهات الرسمية والاهلية المعنية.
03 ادارة المختبرات والادلة الجرمية :
تقوم هذه الادارة بالتعامل مع الاثار المادية من حيث ضبطها وتحريزها واستخلاص النتائج من خلال استخدام الوسائل العلمية المتاحة في مجال فحص وتحليل العينات ومتابعة التطورات العلمية في مكافحة الجريمة، كما يتبع لها جناح الاثر المتخصص في استخدام الكلاب البوليسية للكشف عن المخدرات والمتفجرات وقص الاثر في الجرائم المختلفة.
04 ادارة المعلومات الجنائية :
تشرف على توثيق المعلومات المتعلقة بالجرائم المختلفة ومرتكبيها واعداد الاحصائيات الجرمية والاشراف على نظام البصمة الآلي الذي ادخل به لغاية الآن اكثر من نصف مليون بصمة والعمل جار على زيادة ذلك.
05 ادارة التنفيذ القضائي :
تقوم هذه الادارة بواجباتها لغايات التسريع في اجراءات التقاضي، حيث اسند اليها تبليغ مذكرات دعوى الشهود واحضار المتخلفين منهم عن الحضور وتبليغ المذكرات الخاصة بالمشتكى عليهم واحضارهم عند الضرورة وتنفيذ اوامر القبض على الاشخاص المشتكى عليهم الفارين من وجه العدالة وضبط وسائط النقل التي يتقرر حجزها واجراء الحجوزات على الاموال المنقولة وغير المنقولة.
06 ادارة حماية الاسرة :
تتولى هذه الادارة التحقيق في قضايا العنف الاسري والاعتداءات والاساءات الى النساء والاطفال بصورة تراعي خصوصية المراكز الاجتماعية والاوضاع السائدة في الاسرة الاردنية وبطريقة حضارية تحفظ امن وكرامة الضحية وتقديم المساعدة اللازمة لمن يحتاج اليها من الاطفال والنساء وتركز الادارة اهتمامها على الضحية والتعاون قائم بين مديرية الامن العام ووزارة الصحة ووزارة التنمية الاجتماعية ووزارة العدل حيث يتواجد في الادارة كل من الطبيب الشرعي والباحث النفسي والباحث الاجتماعي والمدعي العام المختص والذين يتعاملون مع هذه القضايا بسرية تامة وباجراءات وبوسائل تحقيقية خاصة.
ثالثا : وحدات المؤسسات العقابية :
تم استبدال السجون القديمة بمراكز حديثة للاصلاح والتأهيل شيدت حسب احدث التصاميم الهندسية من حيث السعة والمرافق الصحية والثقافية والاجتماعية والدينية، وقد روعي في تصميمها قواعد كثيرة، كالعزل والتصنيف والحراسة الى جانب الاهتمام بكرامة الانسان وتوفير العيش الكريم له معتمدة في ذلك برنامجا تدريبيا في المشاغل الحرفية التابعة لها واعتماد برنامج لتدريب النزلاء على بعض الحرف والمهن التي تساعدهم بعد خروجهم بالاضافة الى العناية الفائقة بالناحيتين الاجتماعية والصحية لهم، ويوجد في الاردن اثنا عشر مركزا لاصلاح وتأهيل النزلاء احدها متخصص في استقبال الموقوفين بقضايا المرور واخر خصص للنساء الا انه يشتمل على مهاجع للاحداث ومهاجع اخرى للحالات الخاصة، وقد تم تزويده بجميع المتطلبات الضرورية من عناية طبية واجتماعية ونفسية بالاضافة الى برامج تثقيفية وتعليمية وبرامج للتأهيل والتدريب المهني.
رابعا : الوحدات المرورية :
تحظى السلامة المرورية ومراقبة النقل على الطرق والحد من آثارها السلبية باهتمام مديرية الامن العام من خلال ادارات متخصصة في هذا المجال وبالتنسيق مع كافة الجهات الرسمية والاهلية وتفعيل دور المواطن في سبيل الحد من حوادث الطرق وتضطلع بهذه المسؤولية كل من :
1 - ادارة ترخيص السواقين والمركبات :
تتمثل واجباتها في فحص المركبات فنيا وتسجيلها وتجديد ترخيصها واجراء كافة العقود المتعلقة بنقل ملكيتها ورخصها وتنفيذ قرارات المحاكم المتعلقة بقضايا المركبات ورخص السوق وكذلك الاشراف على مراكز تدريب السواقين في المملكة واجراء الفحص النظري والعملي للمتقدمين للحصول على رخص سوق واصدار الرخص بعد التأكد من اهمية المتقدم وتجديدها واستبدال الرخص الاجنبية واصدار التصاريح وفقا للتعليمات.
2 - ادارة السير :
وتقوم بوضع الخطط الرقابية المرورية اللازمة داخل المدن من خلال التركيز على المخالفات المتحركة وتكثيف الرقابة على الشوارع ووسائط النقل باستخدام افضل الاجهزة المرورية الحديثة وكذلك نشر الدوريات الراجلة والآلية والمباحث المرورية.
3 - ادارة الدوريات الخارجية :
وتقوم بمراقبة السير على الطرق الخارجية لضبط المخالفات الخطرة ومساعدة مديريات الشرطة بضبط السيارات والاشخاص المطلوبين وعمل نقاط الغلق اللازمة للمساهمة في مكافحة التهريب بشتى أنواعه وخاصة تهريب المخدرات، والمساهمة في اعمال الاسعاف والانقاذ والاطفاء.
4 - المعهد المروري الاردني :
ويعنى بدراسة مشكلات المرور والمساهمة في تعديل التشريعات والقوانين المرورية وتأهيل وتدريب السواقين سواء من المدنيين او من ابناء الجهاز والعمل على زيادة الوعي المروري لدى المواطنين.
خامسا : وحدات الاسناد :
وهي الوحدات التي اسندت لها مهمة مساعدة مديريات الشرطة المختلفة في اعمال فرض النظام، كما تمارس ادوارا شرطية مختلفة كحراسة المنشآت والسفارات بالاضافة الى المساهمة في ملاحقة بعض المجرمين الخطرين والمحافظة على امن الملاعب وسير الاحتفالات والمهرجانات العامة، ومن هذه الوحدات :
- لواء الملك الحسين بن طلال /الامن العام
- لواء الملك عبد الله بن الحسين /الشرطة الخاصة
- قيادة لواء الامير حسين بن عبد الله الثاني
- قيادة لواء أمن المنشآت.
سادسا : الوحدات االتدريبية (المعاهد التدريبية) :
تم ايلاء العملية التدريبية الاهتمام الذي تستحقه، فقد تم انشاء معاهد تدريبية، تضطلع بمسؤوليات تدريب القوة ومن هذه المعاهد :
1 - كلية العلوم الشرطية /جامعة مؤتة :
تقوم باستقبال الموفدين من الجهاز الى الجامعة والاشراف على خططهم الدراسية والتدريبية في الجامعة وحتى تخرجهم بعد اربع سنوات بدرجة بكالوريوس وبرتبة ملازم ثان.
- مدرسة الامير حسين بن عبد الله /للشرطة :
تقوم باعداد الافراد وضباط الصف المستجدين وتأهيلهم علميا وعسكريا.
3 - اكاديمية الشرطة الملكية :
تضطلع بتدريب العاملين وليس المستجدين من اجل تنمية قدرات كوادر الجهاز واتاحة الفرصة امامهم لاجراء البحوث والدراسات.
4 - مدرسة الامير هاشم بن الحسين للتدريب التخصصي :
لاعداد وتدريب العاملين لغايات التعامل مع مختلف القضايا الامنية.
5 - مدرسة الامير غازي بن محمد للبادية :
تقوم بتدريب وتأهيل الافراد المرشحين للعمل في قوات البادية الملكية بالاضافة الى عقد الدورات المتخصصة للعاملين في هذه القوات.
سابعا : وحدات الخدمات الادارية :
وهي الوحدات المسند اليها ادامة الخدمات الادارية للجهاز حتى يواصل تقديم خدماته الامنية على افضل وجه ومن هذه الوحدات :
1 - ادارة التخطيط والتنظيم :
وتضطلع بوضع الموازنات المالية والرقابة عليها، والتخطيط للقوة وخاصة في مجال الآليات والاسلحة والاجهزة والمعدات بالاضافة الى تنظيم القوى البشرية والهياكل التنظيمية ووضع اعتماد الموازنات البشرية.
2 - الادارة المالية :
وتقوم بالرقابة والتدقيق والصرف للبنود المالية وبالتنسيق مع وزارة المالية والبنك المركزي، ومع ادارة التخطيط والتنظيم.
3 - ادارة الامداد والتجهيز :
الاشراف على وضع الموازنات للمواد واللوازم والمهمات والقرطاسية السنوية اللازمة للقوة والتنسيق مع ادارة المستودعات لتوريدها وتدويرها وصرفها وشطبها بالاضافة الى القيام بعمليات الشراء المحلية بلجان خاصة، والاشراف على النقليات المركزية للقوة.
4 - ادارة الاتصالات والحاسب الآلي :
تتولى مسؤولية تأمين وصيانة جميع انظمة الاتصالات السلكية واللاسلكية وحماية انظمة القيادة والسيطرة والمعلومات بتشكيلاتها وتنظيماتها كافة، كما تم توسيع قاعدة استخدام الحاسوب الآلي ليشمل شتى الاعمال الشرطية سواء المتعلقة بالأعمال الجنائية او الادارية منها.
5 - ادارة المستودعات :
تقوم بتخزين وتجهيز الملابس وصرف ومراقبة ومحاسبة المواد واللوازم لوحدات الامن العام.
6 - ادارة الصيانة العامة :
تتولى صيانة السيارات والمعدات والاجهزة وغيرها من اعمال تتعلق بشراء وتخزين قطع الغيار اللازمة لصيانة الاجهزة والمعدات والآليات بالاضافة الى اجراءات التعديلات الفنية لبعض الآليات.
7 - ادارة الابنية :
وتفوم بالدراسة والتعليم والاشراف على تنفيذ مباني الامن العام بالاضافة الى اعمال الصيانة اللازمة لها مع تسجيل ومتابعة املاك الامن العام من الابنية والاراضي ومتابعة اعمال الايجار والاستئجار للمنشآت التي تشغلها وحدات الامن العام والاشراف على توزيع الاسكان الوظيفي لافراد القوة.
8 - ادارة المؤسسة الاستهلاكية للامن العام :
وتتولى تزويد وحدات الامن العام بالسلع والمواد التموينية باسعار مخفضة معفاة من الرسوم الجمركية والعوائد الحكومية الاخرى.
9 - مطبعة الامن العام :
وتغطي احتياجات جهاز الامن العام من المطبوعات والقرطاسية والسجلات والنماذج والدفاتر وطباعة البرامج والبطاقات الخاصة بمناسبات الامن العام مع تولي اصدار مجلة الشرطة بالاضافة الى طباعة بعض المطبوعات للاشخاص على نفقتهم الخاصة.
ثامنا : البحث والتطوير :
تتمثل واجباتها في المشاركة بوضع خطط سنوية للدراسات والبحوث التي تتعلق بعمليات وانشطة الجهاز واجراء دراسات وبحوث ميدانية وتطبيقية لمختلف القضايا ضمن الخطة السنوية المعتمدة، وتقييم الدراسات والبحوث التي يجريها افراد القوة لغاية المشاركة بالمؤتمرات والندوات التي تعقد داخليا او خارجيا وكذلك اقتراح التصورات التي تسهم في تطوير العمل الشرطي الاردني وتبادل الدراسات والاصدارات مع مراكز البحوث العلمية داخل المملكة وخارجها توثيقا للتعاون البناء في مجالات التطوير والتحديث.
تاسعا : الشرطة النسائية :
حقق جهاز الامن العام خطوة رائدة بافساح المجال امام الفتاة الاردنية لمشاركة الرجل في مجال العمل الشرطي عندما قام بتأسيس وحدة الشرطة النسائية عام 1972م، والتي اصبحت بمستوى ادارة متخصصة في اعداد وتأهيل الشرطة النسائية في كافة المجالات الامنية.
عاشرا : مكتب الشكاوى وحقوق الانسان :
يستقبل هذا المكتب الشكاوى والمظالم التي ترد من المواطنين بشأن التجاوزات والممارسات الخاطئة للعاملين في جهاز الامن العام والتي تؤدي الى اضرار بحقوق المواطنين او المساس بحرياتهم الشخصية ويتولى هذا المكتب التحقيق في الشكاوى حسب الاصول ولهذا المكتب فروع في كافة مديريات الشرطة.
حادي عشر : التوجيه المعنوي
1 - ادارة العلاقات العامة : تتولى مهمة الاعلام الامني وتعمل على توجيه الرأي العام وتثقيفه امنيا بمساعدة وسائل الاعلام الرسمية حول اي مسألة امنية، كما تعمل على ابراز نشاطات وجهود الجهاز للمواطنين وتعمل على اقامة علاقات طيبة مع جماهير الجهاز سواء كانت جماهير داخلية ام خارجية.

02 ادارة الافتاء والارشاد الديني:
تقوم بارشاد وتوجيه افراد القوة دينيا بما يتناسب مع الواجبات الموكولة لهذه القوة مع التركيز على الفضيلة والاخلاق الحميدة.
03 الاتحاد الرياضي للشرطة:
يتولى مهمة النشاط الرياضي في جهاز الامن العام وتنظيم الدورات التدريبية الرياضية والنشاطات التنافسية ما بين وحدات الجهاز ويعمل على تزويد المنتخبات الوطنية باللاعبين والمدربين من ابناء الجهاز.

مشاركة الاردن في قوات حفظ السلام:
انطلاقا من المكانة الدولية التي حققها الاردن بفضل قيادة الملك الباني جلالة المغفور له الملك الحسين بن طلال - طيب الله ثراه- وتمشيا مع الحرص على ممارسة دوره الدولي في تحقيق مبادىء الامم المتحدة التي تستهدف تحقيق الامن والسلام وتخفيف ويلات الحرب، اندفع الاردن بحماس لاداء هذا الدور الانساني منذ بداية تسعينيات القرن العشرين والى الان بدعم موصول من القائد الاعلى الملك عبدالله الثاني الذي يولي هذه المهمة الدولية الانسانية جل اهتمامه.
ولقد تم تركيز هيئة الامم المتحدة على قوات الامن العام الاردنية نظرا لما يتمتع به ضباطها وافرادها من خلق قويم وانضباط وكفاءة شرطية عالية في الاداء، وصلت الى درجة الاحتراف الشرطي العالمي.. فانطلق رجل الامن العام الاردني يحمل راية بلاده خفاقة عالية بساعد والامن والطمأنينة في الساعد الاخر، فكانت كرواتيا وكمبوديا وموزمبيق وهاييتي ورواندا وانغولا والبوسنة وجزر تيمور الشرقية وكوسوفو والصحراء الغربية بلادا عمل بها نشامى الامن العام لتقديم الخدمة الانسانية وتوفير مظلة الامن والحماية لابناء مجتمعات هذه البلاد.

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل