الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

السيدات النواب: لا تزال تجربتنا في بدايتها * هل ستبقى رئاسة مجلس النواب حكرا على الرجال؟

تم نشره في الاثنين 20 تشرين الأول / أكتوبر 2003. 02:00 مـساءً
السيدات النواب: لا تزال تجربتنا في بدايتها * هل ستبقى رئاسة مجلس النواب حكرا على الرجال؟

 

 
التحقيقات الصحفية: خلود خطاطبة: بدأت التحركات والكولسات لشغل منصب رئيس مجلس النواب.
واذا كانت هذه التحركات في السابق تأخذ الجانب الذكوري فانها الآن وبفضل وجود عدة نساء من النواب تأخذ شكلا آخر.
ما الذي يمنع منافسة المرأة في هذا المجال وهل يحتاج منصب الرئيس الى قدرات رجالية فقط.. ام ان الكفاءة هي الفيصل؟
سألنا عددا من السيدات النواب حول فكرة ترشيحهن لمنصب رئيس المجلس وهذه آراؤهن:
النائب ناريمان الروسان
قالت: ان منصب الرئيس يعتبر البرلمان بأكمله لانه من يدير الجلسات والمكتب الدائم وينظم عمل المجلس بشكل عام قانونيا ومؤسسيا ولكننا كنساء في المجلس ما زلنا في بداية التجربة... وخبرتنا في بدايتها.
وقالت: انا حاليا لا افكر بخوض تجربة الترشيح لمنصب الرئيس لأني اعتقد بالدرجة الأولى انها تحتاج الى الانطلاق من كتل نيابية كبيرة وقوية اضافة الى الخبرة التي اشرت اليها سابقا.
اما اذا وجدت الدعم من الزملاء النواب لترشيح نفسي لمنصب نائب الرئيس او مساعده سأرشح نفسي حينها لهذه المناصب.
واضافت: بشكل عام انا ضد فكرة الترشيح لهذا المنصب لمن تنقصهم الخبرة سواء من السيدات او الرجال لانه منصب خطير.
ولكن هذا لا ينفي ابدا ان المرأة حين تتوفر لديها الخبرة تكون قادرة على تولي مهام منصب الرئيس.

قواعد
النائب أدب السعود اكدت على ان من يرشح نفسه لمنصب رئيس المجلس لا بد ان يكون على دراية بقواعد العمل البرلماني ويتمتع بخبرة جيدة في هذا المجال.
خصوصا وانه يجب عليه التعامل مع كافة الاطياف وبنفس طويل وعليه معرفة قوانين وانظمة المجلس بشكل جيد حتى يتعامل بمنطقية وحيادية.
واشارت الى انها بشكل شخصي لا نفكر حاليا بخوض هذه التجربة وعللت ذلك بسبب نقص خبرتها العملية في هذا المجال.
واضافت: ولكن نجاح المرأة كمساعد للرئىس دليل على ان المرأة بشكل عام قادرة على القيام بمهام هذا المنصب.
فالمسألة متعلقة بالدرجة الاولى بالخبرة والرغبة وليس الكفاءة لانها متوفرة.
وربما اذا تولت المرأة هذا المنصب تكون قادرة على ادارته والنجاح فيه اكثر من الرجل.
تجربة سابقة

النائب د. حياةالمسيمي

قالت انها لا تفكر بخوض تجربة الترشيح لمنصب الرئيس او أي منصب اخر مطلقا واكدت على ان وجودها ضمن اعضاء المجلس وضمن اللجان يعود بالفائدة على الغير وعلى القضايا التي يهتمون بها بشكل اكبر.
واكدت ان تجربة النائب ناريمان الروسان اثبتت هذا الكلام حيث كان من الصعب علينا كسيدات نواب التواجد معها بشكل دائم من اجل التخطيط وتنفيذ بعض القرارات وذلك لانشغالها الدائم بالمهام الكثيرة الملقاه على عاتقها كونها في منصب حساس.
واشارت الى ان مسألة التفكير بخوض هذه التجربة ما زال مبكرا جدا فرغم ان الكفاءة موجودة لدى السيدات النواب الا انهن ما زلن في بداية التجربة وخبرتهن قليلة للغاية في هذا المجال ولا تسمح لهن بالقيام بمهام صعبة كمهام الرئيس.
وعادة من يرشح نفسه لهذا المنصب يكون من اصحاب الخبرة في العمل النيابي.
ولكن بشكل عام ان المرأة قادرة على تسلم زمام الامور وادارة مثل هذا المكان اذا توفرت به الخبرة والكفاءة.
رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل - المدير العام: د. حسين أحمد الطراونة