الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بهدف فتح مجال العمل أمامهم في الدول العربية والأجنبية * المطالبة بقبول خريجي الجامعات من حملة الجوازات المؤقتة في النقابات المهنية

تم نشره في الأحد 14 كانون الأول / ديسمبر 2003. 02:00 مـساءً
بهدف فتح مجال العمل أمامهم في الدول العربية والأجنبية * المطالبة بقبول خريجي الجامعات من حملة الجوازات المؤقتة في النقابات المهنية

 

 
عمان - »الدستور« - ايهاب مجاهد: شكل موضوع ايجاد حلول لمشكلة عدد كبير من خريجي الجامعات الذين يحملون جوازات سفر مؤقتة لا تحمل ارقاما وطنية ويرغبون بالحصول على عضوية النقابات المهنية احد ابرز المطالب التي تقدمت بها النقابات للحكومة مؤخرا.
وبحسب رئيس مجلس النقباء نقيب المهندسين وائل السقا، فان هذه المشكلة نجمت عقب صدور أسس معادلة الشهادات غير الاردنية في الجريدة الرسمية في شهر ايار الماضي مما حرم عددا من الخريجين من حق الانتساب للنقابات المهنية، حيث كانت التعليمات السابقة لا تفرض على خريجي الجامعات العربية معادلة شهاداتهم وكان بامكانهم الحصول على العضوية وفقا لاختصاصاتهم. اما الآن فان معادلة الشهادة تستوجب وجود رقم وطني.
وميز النقيب بين الحصول على عضوية النقابات وممارسة المهنة في الاردن حيث ان الانتساب للنقابات كان ممكنا في السابق دون اي مشاكل، في حين ان ممارسة العمل في الاردن غير متاح الا باذن الوزارات والجهات المعنية والمختصة.
واكد اهمية تسهيل الحصول على العضوية كما كان في السابق للتسهيل على هؤلاء الخريجين وفتح المجال امامهم لممارسة المهنة في الدول العربية والاجنبية المختلفة التي تطالب قبل مباشرة العمل بابراز شهادة العضوية للنقابات للتأكد من قدرات طالب العمل العلمية والمهنية.
وبين النقيب ان هناك مشكلة اخرى تعاني منها بعض المهندسات الاردنيات المنتسبات للنقابة حيث تم سحب ارقامهن الوطنية عقب زواجهن من اقرباء لا يحملون الجنسية والرقم الوطني مما سبب ارباكا لا مثيل له متعلقا بحقوقهم في التقاعد والتأمين الاجتماعي، مؤكدا ضرورة ايجاد الحلول المنطقية لهذه المشكلة لحماية حقوق اعضاء النقابات وعدم حرمانهم منها، مشيرا الى ان رؤساء وممثلي النقابات تدارسوا أمس هذه المشاكل من اجل وضع التوصيات والاقتراحات اللازمة لايجاد الحلول المناسبة لها.
وتفيد الاوساط النقابية ان هناك معاناة حقيقية للعديد من المقيمين في الاردن الذين لا يحملون ارقاما وطنية ويرغبون بالانتساب للنقابات المهنية بالاضافة الى مشكلة معقدة اخرى قديمة وتتمثل بعدم قدرتهم على ممارسة العمل في الاردن رغم حصولهم على شهادات جامعية اردنية وعربية معترف بها مما ألحق بهم اضرارا كبيرة على الصعيدين المهني والمعيشي.
وافادت مصادر نقابية ان قضية معادلة الشهادات الصادرة عن جامعات عربية ستزيد من الاعباء على هؤلاء الخريجين وستمنعهم من العمل ليس في الاردن فقط وانما في مختلف الدول العربية والاجنبية.
وتبين الاوساط النقابية ان الفئات الاكثر معاناة من هذا الموضوع هم المهندسون والاطباء واطباء الاسنان والصيادلة.
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل