الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

كشف عن حملة قريبا للتأكد من اتفاقيات التأمين الصحي * نيروخ يتهم شركات التأمين بالسعي لرفع نسبة الخصومات واستغلال الصيدليات

تم نشره في الاثنين 25 آب / أغسطس 2003. 03:00 مـساءً
كشف عن حملة قريبا للتأكد من اتفاقيات التأمين الصحي * نيروخ يتهم شركات التأمين بالسعي لرفع نسبة الخصومات واستغلال الصيدليات

 

 
عمان - الدستور: تبدأ نقابة الصيادلة مطلع الشهر المقبل حملة شاملة للتأكد من تطبيق الاتفاقيات الموقعة بين الصيدليات وشركات التأمين الطبية، بهدف تعميم التأمينات على جميع الصيدليات في المملكة والتأكيد على نسبة الخصومات الممنوحة لهذه الشركات.
وقال نقيب الصيادلة الدكتور فضل نيروخ في حديث لـ »الدستور« ان الهيئة العامة ستناقش يوم الجمعة المقبل الحملة الشرسة التي تحركها شركات التأمين الصحي حول خصومات الادوية.. مؤكدا ان الشركات تسعى لاستغلال الصيدليات وتطالب برفع نسبة الخصومات المحددة بـ 2 بالمائة قانونا.

واتهم الدكتور نيروخ شركات التأمين الصحي بالتهرب من الاجتماع مع مجلس نقابة الصيادلة لبحث هذه الامر لافتا الى ان القانون هو الحكم لانه حدد هذه النسبة من الخصومات للصيدليات، مشيرا الى ان مجلس النقابة لن يتهاون في اي مخالفة تسجلها اية صيدلية.
وقال نقيب الصيادلة ان مجلس النقابة احال الى المجلس التأديبي 12 صيدلية منحت خصومات اكبر من تلك الخصومات التي يحددها القانون لافتا الى ان هناك غالبية عظمى من الصيدليات التزمت بتطبيق القانون مشيرا الى ان حملة التفتيش مستمرة ولن تتوقف وان كل مخالفة ترتكب سيتعرض صاحبها الى العقوبات التي نص عليها القانون والتي تصل في اقصاها الى سحب ترخيص مزاولة المهنة.
وعن تهديد شركات التأمينات بوقف التعامل مع الصيدليات أكد الدكتور نيروخ ان النقابة تلتزم بالقانون ومهمتها تنفيذه لافتا الى ان شركات التأمينات هي التي تتهرب من الاجتماع بمجلس النقابة مؤكداً ان تهديدات هذه الشركات لن تثني النقابة عن تطبيق القانون.
وقال ان الهيئة العامة التي ستجتمع يوم الجمعة المقبل ستبحث في عملية تطبيق ما يخص الاتفاقيات بين الصيدليات وشركات التأمينات على ان تبرم بين الطرفين من خلال النقابة.
وقلل الدكتور نيروخ من أهمية التهديدات التي تطلقها شركات التأمينات بالغاء عقودها مع جميع الصيدليات والاعتماد على تسديد الفواتير للمنتفعين مباشرة دون تدخلها معترفاً ان نقابة الصيادلة واجهت العديد من المصاعب التي كان أبرزها التسارع الملحوظ في تطبيق قانون الصيدلة والدواء الجديد والذي همّش دور النقابة والتي يفترض أن تكون النقابة صاحبة الحق والاولوية في التعديلات على قوانينها وتسيير امورها بالاضافة الى ان هذا القانون كرس مبدأ الاحتكار لرأس المال مما سبب ضعفاً وتلاشياً للكثير من الصيدليات واهماله لمسألة تخريج اعداد كبيرة هائلة من كليات الصيدلة مما جعل مهنة الصيدلة في مهب الريح.
واوضح ان المشكلة الاخرى تكمن في الاعداد الهائلة من الصيدليات في المملكة والتي تشكل اكبر النسب على مستوى الوطن العربي وربما على المستوى العالمي مقارنة مع اعداد السكان بالاضافة الى اعداد كليات الصيدلة الكبير الذي يخرج سنوياً مئات من الصيادلة.
ولفت الى ان مجلس النقابة عالج قدر الامكان هذه المشاكل وخاصة موضوع الحسومات للجمهور وشركات التأمينات الصحية وادارة التأمينات والتي اصبحت تشكل تحدياً حقيقياً وكبيراً أمام الصيادلة وأصحاب الصيدليات حيث تدخلت النقابة وطبقت القانون مما انهى هذه الاشكالية.
وقال الدكتور نيروخ ان انجازات مجلس النقابة شملت العديد من القضايا ابرزها تشكيل الهيئة الاستشارية للنقابة والتي مثلت لاول مرة جميع المناطق والقطاعات الصيدلانية والتي تعتبر بمثابة برلمان او هيئة مساعدة للمجلس في تقديم المشورة واتخاذ القرارات المناسبة بالاضافة الى تعزيز اللامركزية في النقابة.
واشار الى الاتفاق الذي تم بين النقابة ووزارة الصحة للحد من تنامي البطالة بين الصيادلة والتي كانت معدومة قبل سنوات حيث تمت التوصية الى وزارة الصحة والتعليم العالي برفع معدل القبول في كليات الصيدلة في الجامعات الاردنية بالاضافة الى الحد من اعداد هذه الكليات.
وثمن الدكتور نيروخ مساعدة وزارة الصحة للنقابة في تنظيم مهنة الصيدلة حيث تم تشكيل لجان مشتركة من الوزارة والنقابة مهمتها التأكد من التزام المؤسسات الصيدلانية بالعطلة الاسبوعية المقررة ومعرفة مدى التزام اصحاب الصيدليات بالاسعار المقررة من قبل الوزارة دون زيادة او نقصان ووضع القيود التي من شأنها ابعاد الصيادلة واصحاب الصيدليات من ممارسة اي نوع من انواع المضاربات غير المشروعة والتي قد تؤدي الى خلق نوع من البلبلة ما بين الصيادلة وتطبيق احكام القانون فيما يتعلق بالشروط الواجب توفرها فيمن يزاول مهنة الصيدلة بما في ذلك العاملون في حقل الترويج الطبي وحقل التدريس.
وقال ان النقابة نجحت في توفير فرص عمل للصيادلة خارج الاردن وضمن مجال الصناعة الدوائية وذلك بهدف تطوير الكفاءات الاردنية ومدخل للاطلاع على الخبرات الاوروبية في مجال الصناعات الدوائية من خلال مكتب التشغيل والتدريب.
واستعرض الدكتور نيروخ بعض انجازات النقابة لافتا الى ان المجلس قام بتوزيع ارض في منطقة شفا بدران على الصيادلة المتقدمين للاستفادة من هذه الاراضي ضمن مشروع الاستثمار المعمول به لدى النقابة واقرار صندوق الادخار والقرض الحسن واقرار صندوق نهاية الخدمة والذي يهدف الى تحقيق التكافل بين الاعضاء المشتركين فيه من الصيادلة العاملين بما يكفل توفير الرعاية الاجتماعية اللائقة واقرار صندوق قرض الزواج.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش