الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

جلالته تبرع بمليون دينار *أهالي السلط يثمنون التوجيهات الملكية لتطوير وسط المدينة * ابو السمن : الانتهاء من المخططات الهيكلية التنظيمية وت

تم نشره في الأربعاء 23 تشرين الثاني / نوفمبر 2005. 03:00 مـساءً
جلالته تبرع بمليون دينار *أهالي السلط يثمنون التوجيهات الملكية لتطوير وسط المدينة * ابو السمن : الانتهاء من المخططات الهيكلية التنظيمية وت

 

 
السلط - الدستور- عدنان خريسات
ثمن أهالي مدينة السلط والبلقاء التوجيهات الملكية السامية بتطوير وسط مدينة السلط واعادة تأهيل المواقع السياحية والتراثية لها وأكدوا أن اهتمام الملك بمدينة السلط يعكس رغبة جلالته النهوض بالمستوى الاقتصادي والاجتماعي وتوفير مزيد من فرص العمل لأهالي المدينة من خلال تنفيذ جملة من المشاريع والحزم الاستثمارية التي ستنفذ في المدينة وبكلفة تصل إلى (10) ملايين دينار . حيث أعلن جلالته عن دعمه الشخصي لهذا المشروع وايعازه للمسؤولين البدء فورا بتأسيس صندوق لتمويل المشاريع من الجهات الحكومية وأهالي المدينة الميسورين حيث تبرع جلالته بمبلغ مليون دينار كما أمر جلالته بصرف مبلغ فوري لتعزيز الكادر الخاص بالبلدية وإنشاء وحدة خاصة لادارة وتطوير وسط مدينة السلط خلال ترؤسه اجتماعا لأعضاء اللجنة المكلفة بتطوير وسط مدينة السلط مساء أمس الأول في الديوان الملكي العامر .
من جانبه رفع رئيس مجلس بلدية السلط الكبرى المهندس ماهر أبو السمن وأعضاء المجلس البلدي وأهالي المدينة أسمى آيات الشكر والتقدير إلى مقام جلالة قائد الوطن على هذه المبادرة الهاشمية الخيرة التي من شانها إحداث نقله نوعية في الخدمات الاجتماعية والاقتصادية لأهالي المدينة وما تتضمنه ذلك من توفير فرص العمل والحد من مشكلتي الفقر والبطالة .
وقال المهندس ماهر أبو السمن خلال مؤتمر صحفي عقد في دار البلدية أمس أن اللجنة التي يرأسها العين يوسف الدلابيح وتضم أعضاء ممثلين عن مؤسسة أعمار السلط والبلدية ومؤسسة استثمار الموارد الطبيعية وتنميتها وشركة دار الهندسة والداخلية ووزارة التخطيط والتعاون الدولي والسياحة والتربية والبلديات والأوقاف والأمن العام كانت قد فرغت من إعداد المخططات الهيكلية والتنظيمية لهذه المشاريع وتحديد المواقع والمساحات الخاضعة للتطوير . وبين المهندس أبو السمن أن تكلفة المشاريع التي سيتم تنفيذها تبلغ عشرة ملايين دينار حيث سيساهم المشروع السياحي الثالث الذي يعنى بتمويل مشاريع سياحية لخمس مدن أردنية وتمول من قبل البنك الدولي بدعم هذه المشاريع في المدينة . وحول المشاريع السياحية والخدمية التي سيتم تنفيذها قال أبو السمن أنها تتمثل بإنشاء بانوراما في منطقة مغاريب السلط وقرى سياحية في منطقتي ام العمد وزي وإنشاء مسلخ للحوم والدواجن على الموقع المستملك من البلدية وإنشاء سوق مركزي للخضار واستملاك ارض لانشاء مجمع للسفريات الخارجية مع إعادة تأهيل الأبنية الحالية الواقعة في وسط المدينة . وتبلغ الكلفة الإجمالية لاحياء وتأهيل وسط مدينة السلط ( منطقة ساحة العين ) ب مليونين و675 الف دينار والمخططات الهيكلية ب 800 الف دينار والمشاريع التنموية بحوالي مليونين و60 الف دينار . وفيما يتعلق بوسط المدينة قال المهندس ماهر أبو السمن بأنه سيتم إنشاء ساحات وحدائق عامة ومواقف للسيارات واعادة ترميم أو بناء مسجد السلط الكبير وإزالة الأبنية من أمام الأبنية التراثية التي سيعاد ترميمها وإزالة مبنى مدرسة عقبة بن نافع وبعض الأبنية الحكومية في منطقتي الساحة ووسط المدينة واقامة مرافق جديدة تخدم المنطقة مكانها.
العين مروان الحمود رئيس مجلس امناء مؤسسة أعمار السلط أشاد بمكرمة جلالة الملك عبد الله الثاني لإعادة إحياء وتطوير وسط مدينة السلط . وأعرب العين الحمود عن ارتياحه لموافقة جلالة الملك على المشاريع التي توصلت إليها اللجنة المشكلة لتطوير وسط المدينة والتي كانت المؤسسة عضوا فاعلا فيها . وقال الدكتور عبد الله النسور نائب رئيس الوزراء الأسبق إن تبرع جلالة الملك لصندوق دعم وتطوير وسط مدينة السلط يترجم مدى حب جلالته لهذه المحافظة وأبنائها كما يؤكد عمق النظرة العلمية الثاقبة في التعامل مع المواقع القابلة للاستثمار . ويذكر أن مشروع تطوير وسط مدينة السلط يرمي إلى إعداد مخططات هيكلية تنظيمية شاملة تخدم المدينة لعشرات من السنين المقبلة بعيدا عن العشوائية وعدم التنظيم بالإضافة إلى حل المشكلة المرورية وسط المدينة من خلال دراسات علمية وفنية متخصصة تقوم بها جامعة البلقاء التطبيقية واتحاد المستشارين واجهات ذات العلاقة . بتمويل مقداره 2ر2 مليون يورو يقدمها الاتحاد الاوروبي

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش