الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ابنهم عمار نجا من الموت عندما كان يمسك بيد والد العريس لحظة الانفجار * تأخرت عائلة الكيلاني عن العرس بسبب أزمة السير فنجت من الموت

تم نشره في الأربعاء 16 تشرين الثاني / نوفمبر 2005. 03:00 مـساءً
ابنهم عمار نجا من الموت عندما كان يمسك بيد والد العريس لحظة الانفجار * تأخرت عائلة الكيلاني عن العرس بسبب أزمة السير فنجت من الموت

 

 
عمان ـ بترا ـ من سهير جرادات: كثيرون يشتكون من ازمات السير التي تواجههم اثناء قيادتهم لمركباتهم في عمان.. الا ان الدكتور عبد الرحيم الكيلاني وزوجته واربعة من ابنائه حمدوا الله بان علقوا وسط الازمة عند دوار عبد الناصر"الداخلية" ليل الاربعاء الماضي والتي كانت السبب في تأخرهم عن موعد حفل زواج جارهم اشرف.
فبسبب ازمة السير تاخرت عائلة الكيلاني نصف ساعة عن موعد زفة العروسين حيث وجد الدكتور الكيلاني جميع الطرق والمنافذ مغلقة تجاه فندق الراديسون ساس مكان الاحتفال ..
وعند الاسستفسار عن السبب علم بان هناك انفجارا حدث في الفندق فعاد بكل هدوء بعد ان فكر بعقل اب وعاطفة طبيب الى السيارة وقرر أن يعيد زوجته وابناءه الاربعة الى المنزل دون ان يخبرهم بما حصل بسبب وجود ابنه الصغير عمار "4 سنوات" في الفندق الذي اثر الذهاب مع اهل العريس.
وبعد ان اوصلهم الى المنزل عاد مسرعا الى مكان الانفجار ليبحث عن ابنه عمار.
وشاءت القدرة الالهية أن ينجو عمار من موت محقق عندما كان يمسك بيد والد العريس ساعة حدوث الانفجار الاجرامي ليصاب عمار بشظايا في راسه وظهره أبقته في غيبوبة 36 ساعة في حين استشهد والد العريس.
يقول الدكتور الكيلاني" ان الغيبوبة اثرت على نطق عمار والتركيز في المشي والذاكرة فهو لا يتذكر والدته التي زارته بعد ان استعاد وعيه ما زاد من سوء حالتها النفسية المنهارة مذ رأت عمار في التلفاز وهو في حالة غيبوبة".
ويلازم والد عمار صغيره منذ يوم الحادث لا يفارقة أبدا منتظرا معرفة مصير الشظايا الموجودة في جسد صغيره واستقرارها لاجراء عملية لازالتها من دماغه وظهره.
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل - المدير العام: د. حسين أحمد الطراونة