الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

خلال زيارة اعضائها لمصنع الفحيص واطلاعهم على واقعه البيئي: لجنة الصحة والبيئة النيابية تطالب ادارة »الاسمنت« بمعالجة الاختلالات البيئية ودعم المجتمع المحلي

تم نشره في الخميس 30 حزيران / يونيو 2005. 03:00 مـساءً
خلال زيارة اعضائها لمصنع الفحيص واطلاعهم على واقعه البيئي: لجنة الصحة والبيئة النيابية تطالب ادارة »الاسمنت« بمعالجة الاختلالات البيئية ودعم المجتمع المحلي

 

 
السلط - الدستور - رامي عصفور: قام اعضاء لجنة الصحة والبيئة في مجلس النواب بزيارة امس الى مصنع الاسمنت في الفحيص بحضور محافظ البلقاء سامح المجالي ومتصرف لواء ماحص والفحيص صلاح الشراري للاطلاع على الواقع البيئي للمصنع واخر التحديثات التي اجرتها الشركة لرفع السوية البيئية للمصنع وتخفيض نسب انبعاث الغبار الى الهواء الخارجي.
وقال رئيس مجلس ادارة شركة الاسمنت الاردنية عبدالاله الخطيب ان الشركة تقوم بوضع دراسة فنية لاعادة تأهيل مناطق التعدين »المحاجر« وتخصيص مبالغ مالية من الارباح لتنفيذها التزاما من الشركة بتحسين الوضع البيئي وتعزيز العلاقة مع المجتمع المحلي مشيرا الى عدم وجود مواصفة اردنية تفرض اعادة تأهيل مناطق التعدين.
واضاف ان الشركة تقوم حاليا بتنفيذ خطة لتجميل مصنع الاسمنت وتحسين الشكل الخارجي بما يتماشى مع احدث المواصفات العالمية الموجودة في الدول المتقدمة.
وقدم مدير عام الشركة رشيد بن يخلف عرضا لسياسة الشركة البيئية حيث اكد التزامها بحماية البيئة وصحة الانسان للتخفيف من وطأة تغيير المناخ وحماية الطيبعة وان هدفنا هو ضمان التحسن المستمر لادائنا البيئي واستخدام المصادر الطبيعية بفاعلية وكفاءة اكثر والتقليل من انتاج المخلفات وانبعاثات الهواء الضارة وتصريف المياه بالاضافة الى المحافظة على التراث وتحسين المنظر الطبيعي والتنوع البيولوجي.
واشار بن يخلف الى قيام الشركة بتنفيذ مشاريع بيئية مهمة خلال السنوات الست الماضية 2000 - 2005 بما قيمته 15 مليون دينار كما ستقوم بتنفيذ مشاريع مبرمجة اخرى خلال الاعوام 2006 - 2008 بكلفة 5.29 مليون دينار منها 5.19 مليون دينار في مجال البيئة و10 ملايين دينار لتحسين شروط السلامة والصحة المهنية والباقي لتجميل المصنع وتأهيل المحاجر.
واستعرض نائب المدير العام للشركة غسان مسلم العلاقة مع المجتمع المحلي مؤكدا الالتزام بالقوانين ومواكبة التشريعات في كافة المجالات وخاصة البيئية مشيرا الى ان تبرعات الشركة للمجتمع المحلي من دعم للبلديات والجمعيات والهيئات التطوعية والرسمية لعام 2005 بلغت حوالي مليون و100 الف دينار.
وقدم نائب المدير العام لشؤون الانتاج والمصانع محمد العضايلة شرحا عن عمليات الانتاج والانظمة والاجهزة المستخدمة في تصفية الغبار ومعدلات انبعاث الغبار من المصنع والتي هي اقل بكثير من المواصفة الاردنية في هذا المجال »250ملغم/م3« وتبلغ في المصنع ما بين 20 -100 ملغم/م3.
واشار الى قيام الشركة بالتعاقد مع شركة عالمية متخصصة في شؤون السلامة الصناعية لتنفيذ مشروع يهدف الى نشر الوعي في مجال الثقافة والسلامة العامة وبناء نظام اداري فعال لضبط اصابات العمل التي انخفضت من 149 اصابة في عام 1997 الى ثلاث اصابات في عام 2005 حتى شهر حزيران وصولا الى عام 2008 خال من الاصابات.
وطالب رئيس لجنة البيئة والصحة في مجلس النواب د. غازي الزين واعضاء اللجنة بحضور نواب البلقاء احمد الفاعوري وفخري اسكندر ومصطفى شنيكات شركة مصانع الاسمنت بالعمل على معالجة الاختلالات البيئية وتعزيز العلاقة مع المجتمع المحلي بما يخدم كافة الاطراف مثمنين دور الشركة في رفد الاقتصاد الوطني على مدى خمسين عاما.
وتناول النواب في مداخلاتهم العديد من المواضيع المتعلقة بالعلاقة ما بين المصنع والجوار وكذلك الموضوع البيئي وطالبوا بوضع خطة عملية للحد من الانبعاث للغبار والغازات وكذلك اجراءات التخفيف من معاناة اهالي الفحيص وماحص من جراء الشاحنات واهمية عمل نفق من مدخل الشركة وحتى منطقة الحمر لعلاج هذه القضية وقيام الشركة بالمساهمة بشكل اكبر بدعم المجتمع المحلي وخاصة المشاريع الاستثمارية التي تولد فرص عمل وقيام الشركة بتبني مساعدة مجموعة من ابناء المنطقة المميزين والفقراء مما يساهم في تحسين صورة المصنع لدى الاهالي.
واشار محافظ البلقاء سامح المجالي الى وجود دراسة متكاملة قامت بها جامعة البلقاء التطبيقية بالتعاون مع احدى الجامعات الالمانية من اجل اعادة تأهيل مناطق التعدين في ماحص والفحيص.
وفي نهاية الزيارة قام الوفد النيابي بجولة ميدانية في مواقع التعدين والحزام الاخضر والفلتر الكيسي الجديد وغرف التحكم ومحطة التنقية واستمعوا الى شرح من ادارة المصنع عن الاجراءات المتعلقة بالانتاج والسلامة العامة والبيئة.
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل