الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اعادة اختيار ابو بكر امينا عاما لـ »دعاء«: مؤتمر الحزب ينتخب مجلسي »الامناء« و»الشورى« ويناقش الوضع السياسي

تم نشره في الاثنين 13 حزيران / يونيو 2005. 03:00 مـساءً
اعادة اختيار ابو بكر امينا عاما لـ »دعاء«: مؤتمر الحزب ينتخب مجلسي »الامناء« و»الشورى« ويناقش الوضع السياسي

 

 
عمان - الدستور: اعاد المؤتمر العام الرابع لحركة دعاء انتخاب الامين العام محمد ابو بكر للمرة الثانية على التوالي ولمدة اربع سنوات حسب التعديل الجديد للنظام الداخلي.
واختار المؤتمر اعضاء مجلس الامناء الجديد من: منير جرار، عبدالله منصور، خليل العرجا، محمد الزغل، محمود ابو خوصة، فوزان العبادي، ابراهيم حسين، حسام حيمور وعزمي التميمي.
اما مجلس الشورى فقد اختاره المؤتمر على النحو التالي : عماد ابو ردن ،زاهي العنساوي، جبرحميدان، محمد سليمان محمد، كامل عليان، سليم الجعبري، محمد مقدادي، صبحي عبدالغني، محمد مشه، يوسف صبري، محمد جميل ، رياض صرصور، احمد عقاب، كمال عليان، احمد حماد وعطية القاضي.
وكان مؤسس الحركة الدكتور يوسف ابو بكر قد القى في بداية المؤتمر كلمة دعا فيها لتطبيق برنامج الحركة للوصول الى السلطة استنادا الى ان مبرر وجود أي حزب هو امتلاك السلطة.
ودعا ابو بكر مؤتمر الحركة الى التعامل مع الواقع بواقعية ونبذ الشعارات لصالح الافكار وتعميق القيم السياسية للديمقراطية للوصول لمبدأ تداول السلطة مطالبا التمسك بالاسلام كقاعدة لتحقيق الحرية ولافتا الى اهمية الانحياز الكامل لفقراء الوطن.
واستعرض واقع الحياة الحزبية داعيا الى عقد مؤتمرات تشارك فيها جميع الاطياف والمشارب السياسية والفكرية بحيث يتحول العمل الى ورشة جماهيرية فاعلة لتجاوز الواقع البائس للعمل الحزبي الى واقع افضل مشيرا الى ضرورة ان تتحول الحركة الى حزب جماهيري ذي تاثير في الشارع الاردني وان تعمل على تطوير ذاتها وتعزز مبدأ المحاسبة والتصحيح.
والقى المهندس موسى المعايطة الامين العام لحزب اليسار الديمقراطي كلمة الاحزاب الاردنية طالب فيها بصياغة قانون انتخاب عصري يتوافق مع متطلبات الحياة الديمقراطية وعدم تهميش الاحزاب ومشاركتها في صنع القرار.
والقى امين عام حزب الرسالة حازم قشوع كلمة اشاد فيها بحكمة القيادة الاردنية التي انتهجت طريق الديمقراطية فكانت السبّاقة في ادخال النهج الديمقراطي من بين دول المنطقة.
الامين العام لحركة دعاء محمد ابو بكر انتقد في كلمته امام المؤتمر الوضع الحزبي في البلاد لافتا الى انه لا يمكن للمسيرة الحزبية ان تستقيم دون نفض الغبار عنها واعادة تأهيلها من جديد.
ورفض بقاء الواقع الحزبي كما هو عليه مؤكدا الحاجة الى قانون احزاب جديد بصيغة مدنية لخلق حياة حزبية قوية وفاعلة ومؤثرة يكون لها دورها في مختلف مناحي الحياة مشيرا الى ضرورة العمل من اجل الاصلاح السياسي مطالبا الحكومة الوفاء بالتزاماتها وتعهداتها بتحقيق التنمية السياسية من خلال صياغة قانون انتخاب مواز لقانون الاحزاب يأخذ بعين الاعتبار التغيرات الديمقراطية بحيث يكون للاحزاب النصيب الاكبر في هذا القانون.
واستعرض الامين العام لحركة دعاء مواقف الحركة من القضايا العربية في مقدمتها الاوضاع في فلسطين والعراق داعيا الى ترسيخ الاصلاح السياسي والاقتصادي رافضا التدخلات الاجنبية في الشؤون الداخلية العربية.
واستعرض المؤتمر في ختام اعماله التقرير السياسي المقدم والذي تناول جملة من القضايا المحلية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية واكد دعوته بضرورة المضي قدما نحو تنفيذ الرؤية الملكية فيما يتعلق بتحقيق التنمية السياسية والاصلاح في مختلف جوانبه واهمية اعطاء دور بارز للاحزاب السياسية وان يلعب مجلس النواب دورا هاما في هذا المجال داعيا في الوقت ذاته الى ضرورة انتقال الاشراف على العمل الحزبي الى المجلس النيابي.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش