الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الحكومة اعتبرتها تجاوزا للخطوط الحمراء:تعليقات وخطابات في مجمع النقابات المهنية دفعت الداخلية للضغط على النقابات

تم نشره في الثلاثاء 1 شباط / فبراير 2005. 02:00 مـساءً
الحكومة اعتبرتها تجاوزا للخطوط الحمراء:تعليقات وخطابات في مجمع النقابات المهنية دفعت الداخلية للضغط على النقابات

 

 
الدستور- خاص:
حصلت »الدستور« على تقرير رسمي يوضح طبيعة المداخلات والخطابات التي دفعت وزارة الداخلية دفعا خلال الشهرين الماضيين للضغط على النقابات المهنية ومنعها من مزاولة اي نشاطات سياسية .
ويتعلق الأمر بمجموعة تعليقات وخطابات رددت أو قيلت داخل مجمع النقابات المهنية او في اروقة العمل النقابي وهي مداخلات رأت فيها الحكومة تجاوزا للخطوط الحمراء ومحاولة من التيار الأسلامي الذي يسيطر على النقابات للمس بالأستقرار الأجتماعي .
وتؤكد الحكومة في كل اتصالاتها الجانبية بانها لم تكن لتتدخل في النقابات المهنية لولا رصدها لمحاولات خروج متكررة عن ثوابت العلاقة مع هذه النقابات ولولا فتح منابر النقابات للادلاء بأراء لا يمكن تجاهلها او السكوت عنها وتتعلق بالنظام والأمن وليس الحكومة فقط.
ويعدد التقرير هذه الخروقات من قبل النقابات المهنية وتبدأ مع محاضرة للنشيط في مجال مقاومة التطبيع علي حتر الذي اعتقل وأحيل للمحكمة في منتصف الشهر الماضي الذي قال علنا بان أمريكا تصدر السلاح لكل القوى الغاشمة في المنطقة وعلى رأسها الكيان الصهيوني وللحكام العملاء مشيرا الى ان هذه الأسلحة الأمريكية تستخدم لقمع الشعوب ولاننا نراها عندما نتصدى للقمع العربي في الأردن والسعودية وأي مكان اخر .
وأتهم حتر الأدارة الأمريكية بالتدخل من خلال تعيين حكام ومسؤولين موالين لها خاصة في العالم العربي واعتبرت الحكومة تلميحات حتر خروجا عن الثوابت وعن الخطاب المقبول او الذي يمكن التساهل معه ولذلك تم اعتقال الرجل واستجوابه قبل تحويله للمحكمة والقضاء.
ويشير التقرير الرسمي الى ان رئيس حزب الشعب الديمقراطي - حشد- أحمد يوسف قال في مداخلة له بوجود مؤشرات على ضغوط أمريكية للقبول بالتوطين في الأردن ولبنان مشيرا لأجراءات على الأرض تتخذ لتسهيل التوطين وهو اتهام تعتبره الحكومة ايضا مخالفا للحقيقة ويتم ترويجه ضدها في اروقة النقابات المهنية.
ويتاريخ 9/1/2004 تم إعتقال الدكتور رياض النوايسة بعد محاضرة عنيفة له بفرع نقابة المهندسين تحدث فيها عن العالم العربي ثم وجهت للنوايسة الذي اوقف مرتين عدة تهم في محكمة أمن الدولة وقال النوايسة في المداخلة التي اغضبت الحكومة ان أعداء الأمة العربية يتوزعون على ثلاث جبهات الجبهة الأولى تمثل العائلات والأسر الحاكمة وأجهزتها التابعة للخارج والجبهة الثانية هي الصهيونية العالمية في أمريكا وبريطانيا والثالثة هي الجبهة الثقافية المتآمرة على الأمة.
وتقول الجهات المختصة ان الفقرة السابقة في حديث النوايسة كان يمكن ان تمر بدون اعتقال الرجل او محاكمته لكن التعدي على النظام والقانون بدأ عندما شرح النوايسة فيما يبدو نظريته في اعداء الأمة قائلا يجب مواجهة العامل الأول لأنه يمثل الطابور الخامس للأعداء فلولا العملاء والجواسيس والخونة ما كان هناك اعداء للأمة.
ومن الواضح ان السلطات تسجل ملاحظات ايضا على نقيب المهندسين وائل السقا الذي يعتبر من الشخصيات المعتدلة في الجسم النقابي بعض المخالفات التي تحتوي تجاوزات فبتاريخ 11/1/2005 تحدث الأخير خلال مهرجان للأسرى الأردنيين في سجون أسرائيل متهما الحكومة بانها لم تجعل الأسرى من أولوياتها بل توقيع الأتفاقيات التطبيعية مع أسرائيل معتبرا المهرجان الذي يتحدث فيه صفعة في وجه كل صاحب قرار في البلاد وتسجل السلطات على السقا قوله في مناسبة لاحقة بان النواب المنتخبين بقانون الصوت الواحد لا يمثلون الشعب مشيرا الى ان النقابات هي نبض الشارع وحققت ما عجز النواب عن تحقيقه.
وحتى نقيب المحامين حسين مجلي لم يسلم من الشروحات والهوامش التي تظهر تصعيدا في خطابه السياسي قائلا في أحدى المناسبات بأن فهم الحكومة للديمقراطية هو نشر الصهيونية محذرا الحكومة من ان منع الشعب من التعبير سيقوده للتعبئة بطرق أخرى علما بان النقابي والمحامي زياد النجداوي اتهم الحكومة ايضا بالعمل بأوامر من الخارج.
وينقل التقرير عن القيادي في جماعة الأخوان المسلمين همام سعيد قوله في خطبة العيد .. هؤلاء العاكفون على انظمة اقامها الأمريكان في بلاد المسلمين يحتاجون لفرصة تذكيرهم ونقول لهم ما هذه التماثيل التي انتم لها عاكفون؟ الا تستجيبون لصيحات الحق من حولكم؟ الا تستيقظ فيكم ذمم الرجولة والعبادة والأخلاص ؟... أف لكم ولما تعبدون من دون الله.
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل