الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

خلال زيارة وزير العمل لأول مصنع للالبسة في الطفيلة * المجالي: يؤكد على شراكة القطاعين العام والخاص في التنمية الشاملة

تم نشره في الخميس 3 آذار / مارس 2005. 02:00 مـساءً
خلال زيارة وزير العمل لأول مصنع للالبسة في الطفيلة * المجالي: يؤكد على شراكة القطاعين العام والخاص في التنمية الشاملة

 

 
500 الف دينار كلفة المصنع ويوفر 154 فرصة عمل لبنات المنطقة
الطفيلة - الدستور
اكد وزير العمل امجد المجالي على اهمية شراكة القطاعين العام والخاص في التنمية الشاملة واستمرار الوزارة تنفيذ الخطط والبرامج لاحلال العمالة المحلية مكان العمالة الوافدة من خلال توفير التدريب للباحثين عن العمل في مختلف المجالات المهنية التي يحتاجها سوق العمل ودعم حصولهم على قروض بشروط ميسرة من خلال صندوق التنمية والتشغيل لتشجيعهم على اقامة المشروعات الانتاجية الصغيرة والمتوسطة.
واضاف خلال جولة له في اول مصنع للالبسة يقيمه القطاع الخاص في مدينة الطفيلة الذي وفر في مرحلته الاولى 154 فرص عمل للفتيات ان الوزارة ستقدم للمصنع ذات الدعم الذي تقدمه لمصانع الالبسة في باقي مناطق المملكة من حيث المساهمة في كلف التدريب وتقديم الخبرات الفنية وكذلك تقديم وجبات الطعام للعاملين فيه مثمنا للنائب ابراهيم العطيوي مبادرته في اقامة ا ول مشروع استثماري في مدينة الطفيلة وتوجهه لتوسعة المصنع ليستوعب المزيد من الفتيات وكذلك لاقامة مشروع اخر يوفر فرص عمل للذكور مما سيسهم في تخفيف البطالة ويشجع اصحاب رؤوس اموال اخرين على الاستثمار في محافظة الطفيلة.
وبين صاحب المصنع النائب ابراهيم العطيوي ان تنفيذ المشروع يأتي استجابة لدعوة جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين نحو بناء شراكة حقيقية بين القطاعين العام والخاص للنهوض بالوطن ومواطنيه وهو اول مشروع بهذا الحجم يقام في مدينة الطفيلة الذي بلغت كلفته 500 الف دينار وهو من ثلاثة مراحل حيث سيباشر قريبا بتوسيع المصنع ليستوعب 300 عاملة وليصل مجموع العاملات فيه بعد تنفيذ المرحلة الثالثة 600 عاملة لافتا الى قرب مباشرته تنفيذ مشروع اخر يوفر نحو 100 فرصة عمل للذكور.
وقال ان القطاع الخاص يتحمل جانبا رئيسيا لمساعدة الدولة على تعميم المكاسب لتشمل كافة ارجاء الوطن غير ان الحكومة مطالبة بمزيد من الاجراءات والدعم الذي يشجع اصحاب رؤوس الاموال على الاستثمار في المناطق التي تعاني من مشكلات اقتصادية واجتماعية جراء ندرة المشروعات التنموية كما هو الحال في محافظة الطفيلة.
واعربت العاملات في المصنع عن سعادتهن لاقامة المشروع الذي استقطب عددا من الباحثات عن العمل حيث تندر فرص العمل المتاحة في المحافظة للقطاع النسائي مؤكدات على انه اصبح لا مكان لثقافة العيب بيننا فغالبية الباحثات عن العمل في المحافظة من مستويات تعليمية مختلفة لديهن الاستعداد للعمل في اي مجال كان ما دام عملا شريفا مطالبات الحكومة بتقديم الدعم للعاملات في المصنع اسوة بالعاملين في مصانع الالبسة في المناطق الصناعية.
من جانبه اوضح مدير عمل الطفيلة زياد النوايسة ان المديرية ساعدت في العام الماضي على توفير فرص عمل لنحو 255 باحثا من ضمن 391 المسجلين في قوائم الباحثين عن العمل وهم من مستوى دون الثانوية العامة في حين تم صرف 1548 تصريح عمل لعمال وافدين تركزت في مجالات العمل الزراعية والانشائية والخدمية.
ورافق الوزير في زيارته محافظ الطفيلة ونس الحراحشة ومدير شرطتها العقيد احمد الهزايمة ومدير دفاع مدني الطفيلة المقدم فارس الخرابشة ومدير العمل وعدد من المسؤولين في الوزارة.

صور
من الجولة داخل المصنع
المجالي يستمع لشرح من النائب العطيوي
رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل - المدير العام: د. حسين أحمد الطراونة