الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اعادة استخدام »المياه الرمادية« يوفر 35 بالمئة من اجمالي الاحتياج المنزلي: 1626مليون متر مكعب حاجة الاردن من المياه عام 2020

تم نشره في الخميس 18 آب / أغسطس 2005. 03:00 مـساءً
اعادة استخدام »المياه الرمادية« يوفر 35 بالمئة من اجمالي الاحتياج المنزلي: 1626مليون متر مكعب حاجة الاردن من المياه عام 2020

 

 
السلط - الدستور - ابتسـام العطيات: قال المهندس عادل الشوبكي الباحث في المركز الوطني للبحوث الزراعية ونقل التكنولوجيا في البقعة آن نقص موارد المياه وتردي نوعيتها تعتبر القضية الرئيسية في الأردن إذ أن الأردن يستهلك ما مجموعه (1021) مليون متر مكعب من المياه سنويا لمختلف الأغراض الزراعية والصناعية والمنزلية إضافة إلى أنه من المتوقع أن يزداد الطلب على المياه لتصل الكميه المطلوبه الى (1626) مليون متر مكعب عام 2020م.
وأضاف في لقاء مع الدستور أن المياه المتجددة والقابلة للتطوير تقدر بحوالي (780) مليون متر مكعب منها حوالي (505) ملايين متر مكعب مياه سطحية و(275) مليون متر مكعب مياه جوفية يضاف إليها مخزون مائي عذب متجدد في حوض الديسي في جنوب الأردن بحدود (140) مليون متر مكعب سنويا حيث تستخدم 69% من المياه للأغراض الزراعية. كما آن حصة الفرد المائية في عام 1950 بلغت (2000) متر مكعب وبالمقابل بلغت عام 2003 (178) مترا مكعبا علما بأن خط الفقر المائي العالمي يبلغ (200) متر مكعب .
وبين المهندس الشوبكي أن إعادة استخدام المياه الرمادية والتي ما زالت تحت الدراسة وما تزال البحوث تجرى عليها لاعتمادها قبل تعميمها على المواطنين ستقلل الطلب الإجمالي على المياه وستوفر في قيمة فواتير المياه للمستهلك إذ قدرت الدراسات التي اجريت في عدد من البلدان أن المياه الرمادية الناتجة من الاستخدام المنزلي قد توفر حوالي 35% من إجمالي الاحتياج المنزلي للمياه. وأضاف أن التجربة والتطبيقات العلمية القائمة حاليا في فصل المياه الرمادية تبين أن كلفة فصل ومعالجة وإعادة استعمال المياه الرمادية متدنية وتناسب بالتحديد الأسر ذات الدخل المتدني حيث أن هناك بعض الدول التي تعاني من شح المصادر المائية تعمل على فرض كودات بناء تؤدي إلى سهولة فصل المياه الرمادية في المنشآت العامة.
وبين المهندس الشوبكي أنه تم بذل الكثير من الجهود في مجالات التوعية المائية في المدارس إذ قامت وزارة التربية والتعليم بتأسيس نواد مائية توعوية في كل مدرسة من مدارس المملكة من أجل تعميق مفاهيم ترشيد الاستهلاك لدى الطلبة . كما أن إدخال مفاهيم إدارة المياه والحفاظ عليها في المناهج المدرسية وتقديم الدعم الفني والعلمي لخطباء وأئمة المساجد وخطب الجمعة والدروس الدينية سيساهم بدور كبير في توعية المواطنين بضرورة ترشيد استهلاك المياه.
وقال الشوبكي ان ظروف الجفاف وشح المياه وقلة الأمطار وتدهور المصادر المائية تؤدي إلى التأكيد على تبني رفع كفاءة استغلال مياه الأمطار عن طريق تطبيقات تقنيات الحصاد المائي المختلفة وترشيد استهلاك المياه واعادة استخدام المياه المعالجة والرمادية في الزراعة.
وعن مصادر المياه الرمادية قال المهندس الشوبكي أنها تنتج عن مياه غسل الملابس ومياه غسل أرضية المنزل ومرافق المنزل إضافة لمياه الاستحمام والمياه الخارجة من المطبخ. وبين أنه يمكن استخدام مياه غسل الملابس أو مياه الاستحمام في غسل الأرضيات والممرات ومرافق المنزل وذلك توفيرا لاستخدام المياه الصالحة للشرب في هذه الأغراض. وأيضا فإن من مصادر هذه المياه مياه الوضوء في المساجد ومياه محطات غسيل السيارات والمياه المستخدمة في الصناعة لغايات التبريد.
أما بالنسبة لقيود استخدام هذه المياه بين المهندس الشوبكي أنه يجب عدم استخدام أنظمة الري بالرش وعدم ري محاصيل الخضار والفواكه التي تؤكل نيئة ويمكن ري الأشجار المثمرة بالمياه الرمادية وكذلك عدم استخدام المياه الرمادية الملوثة بالمنظفات الكيماوية والسامة والتي تحتاج إلى تنقية بمستوى مناسب وشدد على ضرورة استخدام المياه الرمادية فورا وعدم تخزينها تجنبا للتكاثر البكتيري وبالتالي زيادة تلوثها.
وأوضح المهندس الشوبكي أن من أبرز دواعي استخدام المياه الرمادية هو توفير كميات المياه العذبة المستخدمة في القطاع الزراعي لغايات الشرب وكذلك تقليل كميات المياه الواردة لمحطات التنقية وبالتالي تزداد كفاءة عمل المحطات وتقل كلفة التنقية. إضافة إلى أن ذلك سيساهم في تغذية المياه الجوفية نتيجة لتسرب كميات المياه الفائضة عن حاجة النبات.
وفي نهاية اللقاء شدد المهندس الشوبكي على أن المحافظة على الموارد المائية هي في الأساس قضية سلوكية وتحتاج إلى استجابات فعالة على مستوى المواطن والمجتمع ولذلك فإن الكثير من المشاريع الهامة التي تم تنفيذها في الأردن تجعل المواطن شريكا حقيقيا في عملية الحفاظ على الموارد المائية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش