الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في محاضرة لمدير شرطة اربد في «العلوم والتكنولوجيا» * العجرمي : الأمن العام ذراع الدولة لتنفيذ القانون

تم نشره في الخميس 20 تموز / يوليو 2006. 02:00 مـساءً
في محاضرة لمدير شرطة اربد في «العلوم والتكنولوجيا» * العجرمي : الأمن العام ذراع الدولة لتنفيذ القانون

 

 
اربد - الدستور - صهيب التل
قال مدير شرطة محافظة اربد العقيد عايد العجرمي أن جهاز الأمن العام هو احد مؤسسات الدولة وذراعها الأيمن القوية لتنفيذ القانون ويضطلع بالعديد من الواجبات والمهام التي نص عليها قانون الأمن العام رقم 38 لسنة 1965 وما طرأ عليه من تعديلات.
وأضاف العقيد العجرمي خلال ندوة نظمتها جمعية أعضاء الهيئة التدريسية في جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية تحت عنوان" الشرطة المجتمعية والإستراتيجية الأمنية الشاملة"إن من واجبات جهاز الأمن العام المحافظة على النظام العام والأمن العام وحماية الأرواح والأعراض والأموال ومنع الجريمة والعمل على اكتشافها والقبض على فاعليها وتقديمهم للعدالة حال وقوعها.
واوضح انه ونتيجة لتطور المجتمع من كافة مناحيه ادخلت العديد من المفاهيم الأمنية كواجبات جديدة لجهاز الأمن العام منها الأمن الاجتماعي والأمن الاقتصادي والأمن السياحي . وبين أن الأمن الاجتماعي يقصد به المحافظة على بنيان المجتمع وروابطه بإزالة الشوائب التي قد تعتريه وذلك لإشاعة الطمأنينة بين كافة الأفراد والتعامل مع قضاياهم بعدالة ونزاهة وإنسانية لافتا الى ان الجهاز استحدث منذ بضع سنوات ادارة بناية الأسرة للحفاظ على الأسرة كلبنة أولى من لبنات المجتمع وحماية كافة أفراد عناصرها من الاعتداء الجسدي آو الجنسي التي تقع بين أفراد بعض الأسر مؤكدا أن كافة قضايا هذه الإدارة تعامل بسرية مطلقة ومن قبل متخصصين في الطب الشرعي والنفسي وباحثين اجتماعيين. كما بين العجرمي انه أصبح لجهاز الأمن العام دور في دعم ورفد الاقتصاد الوطني لجلب الاستثمارات لما لذلك من آثار ايجابية كثيرة على حياة المواطن ورفاهيته حيث تم استحداث وحدة تشجيع الاستثمار والتي تقوم بتقديم كل التسهيلات الممكنة للمستثمرين لانجاز أعمالهم وتقبل شكاواهم ومتابعتها ليتمكنوا من مواصلة نشاطاتهم الاقتصادية داخل البلاد. واكد أهمية التعاون بين المواطن وجهاز الأمن العام لتجسير الهوة بينهما وضمان الحد من ارتكاب الجرائم واكتشافها عند وقوعها لما لذلك من فوائد جمة على المجتمع بكامل شرائحه والتي أسست الى ظهور الشرطة المجتمعية ، مبينا انه وانطلاقا من توجيهات جلالة القائد الأعلى الملك عبد الله الثاني حول موضوع الشرطة المجتمعية جاءت تعليمات قيادة جهاز الأمن العام ممثلة بمديره الفريق الركن محمد ماجد العيطان حول تعميق هذا المفهوم الذي يتمحور حول تعميق العلاقة بين المواطن ورجل الأمن العام التي ترتكزعلى الثقة والاحترام المتبادل بين الطرفين والتي تنعكس نتائجها ايجابيا على المجتمع.
وحول اهداف الشرطة المجتمعية كمفهوم امني واجتماعي متطور قال : انها تتمثل في الحد من الجريمة بإشراك حقيقي للمواطن في العملية الشرطية من حيث دعم تنفيذ القانون وتعزيز الالتزام به مع الإذعان لحرفية رجل الشرطة في مجال عمله المتخصص في بعض الأمور الفنية مضيفا أن الشرطة المجتمعية تعني كذلك أن كل مواطن غفير وعليه تمرير أية معلومات قد تثير شكوكه الى الأجهزة الأمنية على أن يترك التفاصيل لتلك الأجهزة لتثبت ما إذا كانت تفيد العملية الأمنية الوقائية أو لغايات المتابعة. وقال العجرمي أن التحول نحو الشرطة المجتمعية يعكس التغيير نحو ثقافة ومفهوم جديد لأعمال الشرطة وهي تتخذ برنامجا يسعى الى تغيير مجهودات الشرطة المتمثلة برد الفعل على الحوادث الطارئة الى المبادرة بمنع الجريمة قبل وقوعها.
واستعرض أهداف الشرطة المجتمعية والتي منها الوصول الى المواطن أينما كان بأقصى سرعة ممكنه وتقديم الخدمات الأمنية له وتجسير الهوة بين المواطن ورجل الأمن من خلال تعزيز الثقة والاحترام المتبادل بينهما إضافة الى معالجة بعض القضايا التي يمكن حلها بالطرق الودية وبالحدود التي يسمح بها القانون إضافة الى مشاركة المجتمع المحلي بالمناسبات العامة والخاصة والأعياد الدينية والوطنية وتشجيعه على القيام بمبادرات لخدمة منطقته.
وكان العقيد العجرمي قد استعرض في بداية الندوة التي استمع إليها العشرات من أعضاء هيئة التدريس في جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية وحشد كبير من المدعويين تاريخ ونشأة وتطور جهاز الأمن العام والمراحل التي مر بها منذ تأسيس الإمارة وحتى اليوم لافتا الى الاهتمام الكبير الذي أولته القيادة لهذا الجهاز مما مكنه من القيام بالواجبات الموكلة إليه في الحفاظ على امن الوطن والمواطن.
وجرى بعد ذلك نقاش موسع أجاب خلاله العقيد العجرمي على الأسئلة التي طرحت من قبل الحضور.
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل