الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حالة من التجاذب والاستقطاب تسود التيار الوسطي الحزبي: `الاجيال` ينسحب من عضوية الحركة الوطنية و`الوسط الاسلامي` يقلل من الازمة

تم نشره في الاثنين 23 كانون الثاني / يناير 2006. 02:00 مـساءً
حالة من التجاذب والاستقطاب تسود التيار الوسطي الحزبي: `الاجيال` ينسحب من عضوية الحركة الوطنية و`الوسط الاسلامي` يقلل من الازمة

 

 
عمان- الدستور- جمال العلوي: يشهد التيار الوسطي الحزبي حالة من التجاذب والاستقطاب تبرز في صيغة مناقلات حزبية من إتئلاف الى اخر وبرز هذا الاتجاه بشكل واضح في إطار أحزاب الحركة الوطنية التي كانت تضم في صفوفها طيفا واسعا من هذا اللون الحزبي .
فقد اعلن حزب الاجيال عن الانسحاب من تشكيل الحركة الوطنية وأرسل كتاباً الى وزير الداخلية عيد الفايز يبلغه بقرار مؤسسات الحزب بتنفيذ هذا الانسحاب وإلغاء قرار سابق للحزب بتعليق عضويته في المجلس الوطني للتنسيق الحزبي.
وأصدر الأمين العام للحزب المهندس زاهي القرم بيانا أكد فيه قرار المجلس الأعلى للحزب بالانسحاب الرسمي من عضوية الحركة الوطنية.
وأشار الى أن قيادة الحزب تسعى ان تكون في إطار المعارضة العقلانية الحقيقية الرامية للخروج من حالة عنق الزجاجة التي تعيشها البلاد.
وبدوره قال رئيس حزب الرفاه محمد الشوملي ان حزب الرفاه سبق الأجيال في هذه الخطوة حين بادر الى تعليق عضويته في إطار الحركة الوطنية لعدم وجود جدية في العمل بعد ان كانت التوجهات تنطلق من اسس سامية تستند الى التاريخ الوطني للحركة الوطنية الأردنية .
أما رئيس المكتب السياسي لحزب الوسط الاسلامي المهندس مروان الفاعوري فقد قلل من طبيعة الأزمة التي تعيشها الحركة الوطنية بقوله ان انتقال الأحزاب من تيار الى آخر أمر طبيعي وستعقد الحركة الوطنية اجتماعاً لبحث التطورات .
وخلص الشوملي الى القول أن الرفاه قد يتجه نحو صيغة مجلس التنسيق الحزبي التي تتجه نحو التحول الى جبهة وطنية عريضة .
وعلى صعيد حزب الأجيال قررت المؤسسات الحزبية التمديد للأمين العام لمدة سنة أخرى وانتخاب ثلاثة نواب للأمين العام ، حيدر حمارشة النائب الأول وزودي هاشم أحمد وعبد القادر أبو عريش كما تم انتخاب سهام موسى رئيساً للمكتب السياسي الى جانب عشرة أمناء مساعدين لشؤون التنظيم والفروع والقانونية .
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل