الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

البخيت: الاردن هو الأقرب الى فلسطين والمدافع الحقيقي عن حقوق أهلها

تم نشره في الجمعة 7 نيسان / أبريل 2006. 03:00 مـساءً
البخيت: الاردن هو الأقرب الى فلسطين والمدافع الحقيقي عن حقوق أهلها

 

 
السلط - الدستور - محمود قطيشات ورامي عصفور
نقل رئيس الوزراء الدكتور معروف البخيت تحيات جلالة الملك عبدالله الثاني الى أبناء مخيم البقعة واعداً بتقديم كافة أشكال الدعم لتحسين نوعية الخدمات في مرافق المخيم المختلفة.
وقال الدكتور البخيت خلال زيارة قام بها أمس الى المخيم على رأس فريق وزاري ضم وزراء الخارجية والداخلية والاشغال العامة ان الاردن كان وسيبقى الداعم الرئيسي لحقوق الشعب الفلسطيني وعلى رأسها حق العودة مؤكداً ان الحكومات الاردنية المتعاقبة سعت جاهدة لتحسين مستوى معيشة أبناء المخيمات في الاردن في كافة المجالات باعتبارهم اردنيين لهم كامل الحقوق وعليهم كامل الواجبات.
وأشار الدكتور البخيت خلال لقائه أبناء المخيم في قاعة الملك عبدالله الثاني ا لتابعة للجنة خدمات المخيم الى ان الحكومة بصدد وضع حزمة من الخطط والبرامج الكفيلة بالحد من مشكلتي الفقر والبطالة ومعالجة ذلك ضمن معايير موضوعية.
وثمن رئيس الوزراء لأبناء المخيم انتماءهم الحقيقي للاردن وقيادته الحكيمة مذكراً على عمق العلاقات التاريخية والجغرافية التي فرضت خصوصية وتميزاً بين الشعبين وهي علاقات متجذرة منذ سنوات طويلة تقاسم خلالها الشعبان حلو الحياة ومرها.
وقال ان الاردن يمثل تجربة عروبية فريدة ونحن جميعنا نعيش تحت مظلة الهاشميين كاسرة متكاملة ذات مصير مشترك وهموم واحدة حيث يعيش المهاجرون والانصار فوق هذا الحمى العربي الذي يمتاز بالوسطية والعقلانية بعيداً عن العواطف والشعارات والارتجال في اتخاذ القرارات ولذلك فهو الأقرب الى فلسطين والمدافع الحقيقي عن حقوق أهلها.
وشدد الدكتور البخيت على موقف الاردن الثابت في التمسك بحق العودة والحرص على هذا المبدأ والدفاع عنه بشراسة وقال نحن في الاردن نعيش في قارب واحد ولا نقبل لأية جهة ان تستغل عواطف أبناء المخيم لتحقيق اجندتها الخاصة.
واضاف الدكتور البخيت ان هذه الحكومة ليست حكومة شعارات بل حكومة عمل تسعى جاهدةلتحقيق رؤى جلالة الملك عبدالله الثاني في توفير الحياة الكريمة للمواطنين وترسيخ مبدأ العدالة والشفافية كأسلوب عمل.
وتعهد رئيس الوزراء خلال اللقاء الذي حضره متصرف لواء عين الباشا ومدير عام دائرة الشؤون الفلسطينية والفعاليات الشعبية في المخيم بأن لا يتم تعيين اي شخص في المواقع القيادية الا على اساس الاهلية والكفاءة بعيدا عن اية ضغوطات او محسوبيات.
ولدى استعراضه للقضايا الداخلية في الاردن اكد الدكتور البخيت ان الحكومة تؤمن بمبدأ مراقبة الشعب لها ومحاسبتها ان اخطأت لانها حكومة تؤمن بالشفافية واطلاع المواطنين على مجريات الامور بكل صدق وامانة مبررا توجه الحكومة لتحرير اسعار النفط مشيرا الى ان رفع الاسعار كان خيارا صعبا لكنه قرار استراتيجي يهدف الى ايصال الدعم الى مستحقيه والاستمرار في تنفيذ المشاريع الحيوية في مختلف المجالات خاصة وان خيار رفع الرواتب كان من وجهة نظر موضوعية لا يحقق العدالة لذلك لجأت الحكومة الى مبدأ التعويض.
وقال ان مكافحة الفقر والبطالة يحتاج الى تعاون جاد من قبل المواطنين مع الحكومة والاستفادةمن فرص العمل المتاحة في السوق المحلي والتوجه نحو الاستثمار واقامة المشاريع التنموية بالقرب من التجمعات السكانية وتحقيق معدلات نمو متزايدة ووضع البرامج العملية الكفيلة بتحقيق التوجهات الوطنية في هذا المجال.
وبين رئيس الوزراء بان الحكومات المتعاقبةحاولت تبني برامج لمكافحة هاتين المشكلتين وحققت نجاحا في بعض منها ولذلك فان الحكومة الحالية بصدد الاعلان عن منهجية جديدة لمحاربة الفقر والبطالة بعد تأسيس بنك للمعلومات تتوفر فيه كافة البيانات والارقام عن مستويات الفقر والبطالة كما سيتم انشاء هيئة للتكافل الاجتماعي للتنسيق بين اعمال ومهام صناديق ومؤسسات التكافل الاجتماعي.
واعرب عن امله في ان تتمكن الحكومة من شمول جميع المواطنين بمظلة التأمين الصحي حيث تدرس حاليا شمول المواطنين ممن هم فوق سن الستين بالتأمين الصحي المجاني.
وفي معرض رده على مطالب وملاحظات ابناء المخيم اكد رئيس الوزراء ان المباشرة بانشاء المستشفى في حوض البقعة سيكون هذا العام والذي سيشهد ايضا توسيع مداخل المخيم لحل الازمات المرورية والاختناقات المتكررة كما وعد بالاسراع بتعويض المواطنين الذين تعرضت منازلهم للاضرار جراء الامطار والسيول التي شهدتها المملكة مؤخرا.
وكان مدير عام دائرة الشؤون الفلسطينية المهندس وجيه عزايزه قد القى كلمة ثمن فيها جهود الحكومة لرفع مستوى الخدمات في المخيم من خلال مشاريع حزمة الامان الاجتماعي ومساكن الفقراء وطرود الخير والقبول في الجامعات.
وطالب رئيس لجنة خدمات المخيم الدكتور حسين ابو الرز بحل المشكلات الناجمة عن الكثافة السكانية العالية والاسراع ببناء المستشفى وتوفير الملاعب الرياضية لابناء المخيم.
وقال النائب محمد عقل ان زيارة رئيس الوزراء لمخيم البقعة مؤشر على الموضوعية التي تنتهجها الحكومة مؤكدا اعتزاز ابناء المخيم بالقيادة الهاشمية والانتماء لتراب الاردن وعدم تفريطهم بذرة واحدة من ارض فلسطين الحبيبة متمنيا على دائرة الشؤون الفلسطينية ووكالة الغوث الدولية المزيد من التنسيق بينهما لتنفيذ المشاريع لخدمة ابناء المخيم.
وطالبت حورية الامير بتحسين وضع المرأة وانصافها في الوظائف الحكومية.
وشدد علي العزة على ضرورة تدخل الحكومة لدى وكالة الغوث الدولية لتحسين الخدمات التعليمية والصحية في المخيم وتشكيل لجنة استشارية من ابنائه للتنسيق مع الجهات المعنية.
وطالب كل من عبدالحليم قطيشات وجمعة نصيرات بتحسين مداخل ومخارج المخيم وتخصيص ارض للمقبرة الاسلامية كما طالب رئيس نادي يرموك البقعة خالد جمال ورئيس نادي البقعة عمر خميس بتقديم الدعم للاندية الرياضية وتخصيص قطعة ارض لاقامة ملعب رياضي عليها.
ووعد مدير العمليات في وكالة الغوث الدولية في الاردن السيد »شلنر« باجراء الاتصالات مع الدول المانحة من اجل زيادة ميزانية وكالة الغوث الدولية في الاردن.
وقال ان برنامج عمل الوكالة يتطابق والاجندة الوطنية في الاردن في التركيز على ان التعليم للجميع وتوفير الرعاية الصحية.
وقال ان الاردن يضم 42% من اللاجئين الفلسطينيين المسجلين لدى الاونروا وان 20% من موازنة الوكالة مخصصة لهم وتعتبر هذه النسبة ضئيلة بالمقارنة مع عددهم.
وكان رئيس الوزراء استهل زيارته لمخيم البقعة بجولة على عدد من الاحياء ومنازل الفقراء التي بنيت على نفقة الحكومة كما زار محطة المعرفة الاردنية في المخيم.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش