الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

جلالته ينعم على سهى شومان بوسام الحسين للعطاء المميز...الملك يفتتح قسم خالد شومان للطب النووي في مركز الحسين للسرطان

تم نشره في الثلاثاء 11 نيسان / أبريل 2006. 02:00 مـساءً
جلالته ينعم على سهى شومان بوسام الحسين للعطاء المميز...الملك يفتتح قسم خالد شومان للطب النووي في مركز الحسين للسرطان

 

 
[ عمان - الدستور - ايمن عبد الحفيظ
افتتح جلالة الملك عبد الله الثانـي امس القسم الخاص الذي تبرعت به اسرة المرحوم خالد شومان للطب النووي في مركز الحسين للسرطان والذي زود باجهزة تعد الاولى في الاردن في مجال تشخيص مرض السرطان ومتابعة مراحل علاجه.
وتقدمت سمو الاميرة غيداء طلال رئيسة مجلس امناء مؤسسة الحسين للسرطان بالشكر لجلالة الملك عبدالله على دعمه الدائم للمؤسسة الامر الذي مكنها من دعم رسالة مركز الحسين للسرطان والاستمرار في التميز ضمن مصاف مراكز السرطان المتقدمة عالميا.
وتقدمت سموها بالشكر والتقدير الى حرم المرحوم خالد شومان ولاسرته على دعمهم السخي الذي مكن المركز من الاستمرار في تقديم الخدمات الشاملة في معالجة السرطان للمرضى، مؤكدة ان الجهاز المتبرع به يتمكن من تشخيص كافة الحالات السرطانية واكتشافها فورا، ليتسنى تقديم العلاج المناسب والفوري لها .
وقالت حرم المرحوم خالد شومان السيدة سهى شومان ان ايماننا وتأييدنا من الجهود المخلصة التي يقدمها القائمون على المركز جعلتنا نقرر تقديم الدعم والمساندة للمركز.
وشكرت شومان القائمين على المركز بهدف مكافحة هذا المرض الخبيث الذي يتطلب احدث الاجهزة الطبية، داعية الجميع بتقديم الدعم المادي والمعنوي للمركز حتى يتسنى له متابعة مهامه.
وبينت ان دعم وتكريم جلالة الملك عبدالله الثانـي لاسرة المرحوم خالد شومان اعطانا القوة والاستمرار في خدمة الوطن وابنائه.
وانعم جلالة الملك عبد الله الثانـي على السيدة سهى شومان بوسام الحسين للعطاء المميز من الدرجة الاولى مثنيا على الاسرة بتبرعهم السخي مما سيساهم في مواصلة الارتقاء بمستوى الخدمات في المركز والرعاية الصحية في المملكة. وكرمت سمو الاميرة غيداء طلال درع المؤسسة الى السيدة سهى تقديرا لها على تبرعها السخي.
وقال مدير عام مركز الحسين للسرطان الدكتور محمود السرحان ان التبرع السخي الذي كان بحدود 2مليون دينار من اسرة المرحوم خالد شومان مكن المركز من الحصول على جهاز َفكس شذ بمواصفات تقنية عالية ومقدرته على الكشف الدقيق والمبكر عن السرطان مما يساهم بالبدء بالعلاج في مراحل مبكرة واعطاء المرضى فرصة اكبر بالشفاء، مشيرا الى ان الجهاز سيعمل على اكتشاف الخلايا السرطانية ومدى انتشارها كما انه يمكن الاطباء من متابعة مراحل العلاج ومعرفة مدى استجابة المريض له، اضافة الى التأكد من خلو الجسم من السرطان كما يساعد الجهاز في الخطة العلاجية للمرضى الذين يتلقون الجلسات الاشعاعية عن طريق تركيز الجرعة الاشعاعية على الورم وحماية الانسجة السليمة والمجاورة له. واضاف ان تكلفة الجهاز لوحده تناهز المليون دينار وان طاقته الاستيعابية اليومية تصل الى خمسة مرضى وان الطاقة الاستيعابية للمركز حاليا 140 سريرا يطمح المركز الى رفعها الى 300 سرير.
وبين ان الحكومة الاردنية تؤمن كافة المصابين بالسرطان من يحملون ارقاما وطنية، وان تكلفة علاج السرطان في الاردن تصل الى 70 مليون دينار مما يتطلب تكافل الجهود لتقديم الدعم للمركز، موضحا ان تكلفة علاج زراعة نخاع العظم للحالة الواحدة تقارب 70 الف دينار في حين ان تكلفتها تقدر داخل الولايات المتحدة الاميركية في حدود 400 - 500 الف دينار مشيرا ان المركز يعالج الحالات وفق احدث ما توصلت اليه التكنولوجيا العالمية. وكان في استقبال جلالة الملك عبدالله سمو الاميرة غيداء طلال رئيسة امناء مؤسسة الحسين للسرطان وسمو الاميرة دينا مرعد مدير عام المؤسسة والدكتور محمود سرحان مدير عام المركز واسرة المرحوم خالد شومان وعدد من اعضاء مجلس امناء المؤسسة.
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل