الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

السفر الى عمان يستغرق خمس ساعات: قطاع النقل في معان يبحث عن حلول جذرية

تم نشره في الثلاثاء 4 نيسان / أبريل 2006. 02:00 مـساءً
السفر الى عمان يستغرق خمس ساعات: قطاع النقل في معان يبحث عن حلول جذرية

 

 
* السيارات الخاصة تزاحم العمومية ولا التزام بالاجرة المقررة
معان - الدستور - قاسم الخطيب: يعاني سكان محافظة معان مشكلات عديدة في قطاع النقل ويحملون مسؤولية
استمرارها الى الجهات الرسمية المختصة القادرة - كما يقولون - على ايجاد حلول جذرية لها .
اذ يرى مواطنون وسائقون التقتهم " الدستور" ان الركاب خاصة الطلبة منهم لا يجدون
وسائل نقل كافية لنقلهم سواء الى عمان او داخل المحافظة نفسها ،كما يشكون عدم التزام
السائقين بالاجرة المقررة .
بدورهم يشكو اصحاب وسائقو حافلات الركاب من ان سيارات تحمل ارقاما
خصوصية واخرى غير مرخص لها بنقل الركاب تقوم بنقل الطلبة والمواطنين مما
يكبدهم خسائر نتيجة الاعتداء على حقوقهم بنقل الركاب .
ويؤكد عدد من السائقين واصحاب حافلات نقل الركاب في معان ان اسباب هذه المشكلات
التي يعاني منها اكثر من مائة تجمع سكاني في المحافظة تعود الى جملة عوامل ابرزها
- حسب قولهم - قيام سيارات خاصة بمنافستهم بنقل الركاب مما يؤثر ماليا على دخول
اصحاب الحافلات .
وقال السائق صالح الرواد ان هذه الحافلات المخالفة تقوم بتحميل الركاب من مناطق
مختلفة من المدينه قبيل وصولهم الى مجمع السفريات " ويختطفون " الركاب منا .
واوضح احد اصحاب الحافلات العاملة على خط معان -العقبة حسن قباعه ان حافلات
اخرى غير مرخصة تقوم بنقل الركاب على خط العقبة مشيرا الى ان الاعباء
المالية عليهم تزداد خاصة نتيجة مخالفات السير التي تسجل ضد حافلاتهم .
وقال وليد ياسين صلاح صاحب حافلة ان اجرة نقل الراكب من معان الى عمان
هي 1150 فلسا في حين تبلغ الاجره من الحسينيه الى عمان 1500 فلس وقد قمنا
بمراجعة هيئة تنظيم قطاع النقل للمطالبة بزيادة الاجره ولكن دون جدوى مشيراً
الى ان عدم وجود مكتب للهيئة في معان يشكل مشكلة حيث نضطر للذهاب الى الكرك
التي يقع فيها المكتب الوحيد للهيئة في اقليم الجنوب .
وقال ان الوضع كان افضل حين كان النقل من اختصاص وزارة الداخلية
وحول معاناة الركات يقول الطالب في جامعة الحسين بن طلال يزن اليماني ان الفترة الزمنية التي
يستغرقها السفر من معان الى عمان تزيد عن خمس ساعات بسبب الازدحام الشديد في المجمعات
والضغط على شبكة المواصلات حيث يزدحم المجمع بالطلبة وسيارات التكسي العمومية
وحتى الخصوصية التي تجوب المكان لاكثر من مرة لنقل الركاب.

وتقول الطالبه فاطمة ان الجهات المختصة تسمح للحافلات العاملة على الخطوط الداخلية
بالعمل على الخطوط الخارجية رغم حاجة هذه الخطوط للحافلات مما يزيد من مدة
الانتظار وتأخرنا عن المحاضرات ، اضافة للنقص الحاصل في الحافلات العاملة
على خط الجامعة / معان .

وتقول الطالبة منى الصانع اننا نصل الى بيوتنا احياناً بعد المغرب مما يشكل لنا مشاكل
مع الاهل نتيجة تاخر الحافلات او تحويلها لخطوط اخرى مما يضطر البعض منا لتكلف
اعباء اضافية باستئجار تكسي للعوده الى البيت مشيرة لعدم التزام بعض السائقين
بالحمولة المقررة اذ ان بعض الحافلات تنقل ضعف العدد المسموح لها بحمله بسبب
نقص الحافلات ، مشيرةً الى عدم تقيد اصحاب الحافلات والسيارات العاملة بالاجرة
الرسمية المقررة اذ يتقاضون مبلغا اكبر مما هو مقرر رسميا دون اعتبار للقرارات
التي اتخذتها هيئة تنظيم النقل العام او دائرة السير.

المواطنون في لواء الشوبك اشاروا الى ان مجمع السفريات ما زال غير مفعل رغم استكمال انشائه قبل
اكثر من سنتين فان المواطنين يعانون ايضا ازمة نقل بسبب نقص المركبات الخاصة
بالركاب.
ويؤكد المواطن احمد البدور عدم كفاية هذه الحافلات التي تعمل فقط لغاية الساعة
الثالثه حيث يضطر المواطن الذي تستدعي ظروفه القاهره للتنقل بعد ذلك الى استئجار
سيارة تكسي او سيارة خاصة مقابل مبلغ كبير اذا توفرت " السيارة " اصلا .
وتبرر المعلمة حمده اللجوء الى استخدام السيارات الخصوصية بالقول ان العديد من
التجمعات السكانية غير مخدومة اصلا بحافلات عمومية .
ويصف الطالب في جامعة الحسين احمد الطوره معاناتهم اثناء ذهابهم الى معان قائلاً
ان تباعد الاحياء السكنية في اللواء وعدم وجود مجمع للسفريات يجعل مرور الحافلات
في هذه الاحياء متوقفاً على مزاجية السائق الامر الذي يؤدي لتاخرنا المتكرر عن
المحاضرات ويسبب لنا مشاكل مع الجامعة اضافة الى ان المدة التي تستغرقها
الحافلة للوصول الى الشوبك التي تبعد 45 كم عن معان طويلة وتصل الى ساعة ونصف الساعة
تقريباً.

واوضح المواطنون انه اضافة الى كل المشكلات السابقة يعاني مجمع سفريات معان من نقص في الدورات
الصحية واعداد المظلات مما يجعل معاناة المواطنين كبيرة خاصة ايام الخميس والاحد .


وطلب مواطنو المحافظة - سائقين وركابا - من دائرة السير وهيئة تنظيم قطاع النقل العام التصدي
للمشكلات التي يعانون منها سواء في مجال زيادة اجورالركاب او زيادة عدد
الحافلات او تنظيم انطلاقها خدمة لمواطني المحافظة خاصة الطلبة الذين يعانون كثيرا .
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل