الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

احدهم تعرف على شخص من حركة حماس * نيابة امن الدولة تصدر قرار اتهام بحق اشخاص خططوا للقيام بأعمال ارهابية

تم نشره في الخميس 2 تشرين الثاني / نوفمبر 2006. 03:00 مـساءً
احدهم تعرف على شخص من حركة حماس * نيابة امن الدولة تصدر قرار اتهام بحق اشخاص خططوا للقيام بأعمال ارهابية

 

 
عمان - الدستور
اصدرت نيابة امن الدولة مؤخرا قرار اتهام يتعلق بقضية ارهابية جديدة حيث يواجه المشتكى عليهم الثلاثة ايمن حمدالله واحمد ابو ربيع واحمد ابو ذياب ويحملون الجنسية الاردنية تهمة المؤامرة بقصد القيام باعمال ارهابية وتهمة حيازة مواد مفرقعة واسلحة اوتوماتيكية دون ترخيص قانوني.
وتتلخص تفاصيل قرار الاتهام والذي حصلت "الدستور"على نسخة منه ان ايمن كان قد تعرف في عام 2002 على شخص من عناصر حماس الاسلامية وطلب منه الانضمام الى حركة حماس ، وطلب منه السفر الى دولة عربية من اجل تعريفه على احد مسؤولي حماس والذي سيحدد له المهام المطلوبة منه بعد تلقيه دورات عسكرية وامنية.
وبالفعل سافر ايمن حيث تعرف على شخص لم يكشف التحقيق عن هويته يدعى ابو العبد والذي طلب من ايمن ان يكون حلقة وصل بينه وبين شخص يقيم في الضفة الغربية ثم اصطحبه الى شقة تمهيدا للبدء بتدريبه على الدورات الامنية التي كان محتواها كيفية اختيار البيوت الامنة وتعقب امن الاتصالات وامن المواصلات وكيفية مقاومة رجال التحقيق.
وبعد ان انهى الدورة غادر الى تركيا ومنها الى الاردن بعد ان زوده بمبالغ مالية ورقم هاتفه لادامة الاتصال فيما بينهما ، وفي عام 2003 اتصل ابو العبد مع ايمن وطلب منه السفر الى الشارقة بدولة الامارات والتقى معه بشقة فندقية وبداخلها سلمه ابو العبد خارطة مبينا عليها مواقع اسلحة مدفونة في منطقة طوباس بفلسطين وطلب منه ايصالها الى شخص يدعى اياد في الضفة الغربية وطلب منه ابلاغه بان يستخرج الاسلحة.
وبعدها عاد ايمن الى الاردن واتصل مع اياد وطلب منه الحضور للاردن وعندما وصل سلمه الخارطة وطلب منه استخراج الاسلحة واخفاءها في مكان آمن ، لكن اياد بحث عن الاسلحة ولم يجدها.
وفي عام 2004 طلب ابو العبد من ايمن السفر الى دولة عربية وعندما التقى به ابلغه بان شخصا يدعى ابو انس سيتابع العمل معه لكن التحقيق لم يكشف عن هويته.
ودار بين ايمن وابو انس احاديث حيث طلب منه الاخير ان يعرفه على اياد وان يلتقي معه بالسعودية ، واخبره بان طبيعة عمله ستكون عبارة عن نقل اسلحة وصواريخ الى الاردن وزوده بخارطة مرسومة بخط اليد لاحد مواقع منطقة دير الكهف ، وابلغه عن وجود اسلحة هناك وطلب منه استخراجها ، ووضعها بمكان اكثر امنا.
وبالفعل خزنها في منطقة على اتوستراد الزرقاء ، وبعد فترة اجتمع المتهم مع اشخاص ودار حديث حول ضابط مخابرات اردني يريدون استطلاع مكان منزله في السلط وجمع معلومات عنه تمهيدا لتنفيذ عملية عسكرية ضده باستخدام الاسلحة والمتفجرات ، وبالفعل قام بمعاينة منزله وتصويره بكاميرا ديجيتال وبتصوير بعض المنازل المجاورة.
وبعد عودته الى منطقة رغدان مع شخص يدعى ابو حسن تم استخرج شريحة التصوير وتوجه ايمن الى سوريا وسلم الصور الى ابو انس وعاد للاردن وبعد عدة اسابيع اتصل مع ابو انس والذي اخبره عن كمية اسلحة جديدة في منطقة دير الكهف وطلب منه استخراجها ودفنها في منطقة ضاحية الامير محمد وكانت عبارة عن قاذف لاو وبندقية م 16 وقنابل يدوية.
وخلال تلك الفترة تعرف الاول على الثاني احمد واتفق معه خدمة للدين ان يقوما بعمليات ارهابية ، حيث وافق الاخير الذي قام بابلاغ الثالث ابو ذياب الذي يعرفه سابقا بالامر ، حيث وافق وزودهما بطلقات رشاش كلاشينكوف ، وخططوا للقيام بعملية عسكرية ضد اليهود المقيمين في الاردن ، وقد اخبرهما الثالث ان علاقة تربطه مع شخص يستطيع ان يجمع لهم معلومات عن السفارة الاسرائيلية بعمان وانهم سيزودونه باموال مقابل ذلك.
وتمكنوا من الحصول منه على رسم للسفارة وطلبوا منه بعد اعطائه كاميرا ان يلتقط صورا لمداخل ومخارج السفارة وللحراسات وللمبنى الذي يقيم به اليهود ومكان السفير الاسرائيلي كما جمعوا معلومات عن يهود يتعاملون مع شركة اردنية للاستيراد والتصدير.
وعندما حصل المتهم الاول على الصور ذكر لهم انه سيعرضها على جماعته خارج البلاد ، وبعد فترة تلقى الاول اتصالا من شخص يدعى ابو عبدالله لم يكشف التحقيق عن هويته وابلغه انه من طرف ابو انس وسلمه كبسولة بداخلها رسالة وعدة صور لمنطقة تقع في بلدة بشرى باربد وكان مضمون الرسالة وجود اسلحة ليتم استخراجها ودفنها في قرية القهوجي.
وتوجه الاول ايمن وتبين له انها غير امنة واخبر ابو انس الذي بدوره بعث له شريط سي دي يعاتبه به على عدم استخراج الاسلحة وان شخصا سيحضر لنقل الاسلحة وطلب من ايمن السفر لسوريا لتلقي دورة تتضمن كيفية اختيار المواقع الامنية ، ثم عاد للاردن ومعه شريط من ابو انس يتضمن كيفية صناعة المتفجرات.
والقي القبض عليه في اواخر شهر نيسان من العام الحالي وتم القبض على الثانـي والثالث وضبط الاسلحة والمتفجرات.
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل