الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

التقى مفوض الحكومة الألمانية للحوار مع العالم الاسلامي * هليل يؤكد حرص الاردن على مد جسور التواصل والتفاهم مع شعوب العالم

تم نشره في الأربعاء 22 تشرين الثاني / نوفمبر 2006. 03:00 مـساءً
التقى مفوض الحكومة الألمانية للحوار مع العالم الاسلامي * هليل يؤكد حرص الاردن على مد جسور التواصل والتفاهم مع شعوب العالم

 

 
عمان - الدستور - حسين العموش
قال الدكتور احمد هليل قاضي القضاة إمام الحضرة الهاشمية أن الأردن يحرص بفضل قيادته الهاشمية لمد جسور التواصل والتفاهم مع شعوب العالم لافتا الى القواسم المشتركة التي تجمع بين أتباع الديانات السماوية وتركز على الانسان وتوفير الحياة الكريمة له. وأكد خلال لقائه في مكتبه أمس مفوض الحكومة الألمانية للحوار مع العالم الاسلامي هانس جونثكه الذي يزور المملكة حاليا بمرافقة ديرك هنريك شتوكهاوسن السكرتير الثاني في السفارة الألمانية بعمان أن الأردن اختط لنفسه نهجا يتسم بالاعتدال والوسطية بفضل الموروث التاريخي والشرعي الذي تستند اليه قيادتنا الهاشمية .
وتطرق هليل الى رسالة عمان التي أطلقها جلالة الملك عبدالله الثاني قبل ثلاث سنوات لتأكيد مفاهيم الوسطية والاعتدال والدعوة الى الله تعالى بالحكمة والموعظة الحسنة ونبذ العنف والتطرف والارهاب وتحريم دماء الأبرياء والمسالمين وأموالهم وممتلكاتهم مؤكدا ان الارهاب والعنف ليس له حدود أو هوية مشيرا الى الجهود التي تبذلها الحكومة الألمانية لهذه الغاية.
وأشار قاضي القضاه إلى ان قيادتنا الهاشمية محط أنظار العالم الاسلامي لاحقاق الحقوق لاصحابها الشرعيين ومنح الشعوب حق تقرير مصيرها بنفسها مؤكدا باننا نؤمن ايمانا جازما ان الأصل في العلاقة بين الناس هي الأخوة والمودة والتعاون واحترام كرامة الانسان بغض النظر عن اللون او الجنس او المعتقد . وأكد أن ديننا الاسلامي الحنيف لا يمت بصلة من قريب أو بعيد الى كافة الممارسات الخاطئة التي تلصق به بين الحين والحين بما في ذلك العنف والارهاب وقتل الأبرياء لافتا الى الجهود التي يبذلها الأردن لازالة الصورة المشوهة للاسلام واظهاره على حقيقته الناصعة .
من جهته أعرب مفوض الحكومة الألمانية للحوار مع العالم الاسلامي عن تقدير بلاده للجهود التي يبذلها الأردن في سبيل تكريس مفاهيم التعاون والتفاهم بين الشعوب والحضارات واظهار الصورة الحقيقية للدين الاسلامي لافتا الى الجهود التي بذلتها بلاده في سبيل دمج المسلمين في المجتمع الألماني والمساهمة في نهضته وعمرانه.
وأضاف اننا نفهم جيدا انه يجب التمييز بين الاسلام والارهاب فالاسلام دين سماوي ينبذ العنف والتطرف ويدعو الى التفاهم والتواصل بين الشعوب والحضارات لخدمة البشرية جمعاء.
ولفت الى انه لمس من خلال لقاءاته مع العديد من الطوائف الاسلامية انهم يعلقون أهمية كبيرة على القيادة الهاشمية التي ينتهي نسبها بالنبي محمد صلى الله عليه وسلم لحل الخلافات القائمة بين اتباع هذه الطوائف في العالم.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش