الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

طالبتهم بالاعتذار ودعت «النواب» الى محاسبتهم : عائلات شهداء تفجيرات عمان والعقبة تدين «مجموعة الاربعة»

تم نشره في السبت 17 حزيران / يونيو 2006. 02:00 مـساءً
طالبتهم بالاعتذار ودعت «النواب» الى محاسبتهم : عائلات شهداء تفجيرات عمان والعقبة تدين «مجموعة الاربعة»

 

 
عمان - الدستور
طالبت عائلات شهداء تفجيرات فنادق عمان والعقبة النواب الاسلاميين الذين زاروا عائلة ابو مصعب الزرقاوي لتقديم العزاء بمقتله بالاعتذار لها. وانتقدت عائلات قتلى التفجيرات قيام النواب بتقديم العزاء بالزرقاوي ، وتصريحات النائب ابو فارس التي اثارت غضب الراي العام بعد ان وصف الزرقاوي بانه شهيد ومجاهد.
واكدت عائلات القتلى ان الزيارة تشكل ظاهرة غير واقعية وتشجع الارهاب والخروج عن السمات النبيلة التي يتصف بها الدين الاسلامي الحنيف. من جانبه ناشد صالح النجداويوالد الشهيد احمد النجداويالذي استشهد في تفجيرات العقبة ، جلالة الملك عبدالله الثاني ، بالضرب بيد من حديد على من تسول له نفسه زعزعة امن واستقرار الوطن.
واشاد النجداوي بمضمون رسالة عمان التي اطلقها جلالته للدفاع عن الاسلام ومحاربة الارهاب والارهابيين مشيرا الى ان النواب الاربعة المتخلفين عن ركبنا الوطني هم خارج الصف.
وقال في تصريح لـالدستور استغرب ان يطلق نواب الحركة الاسلامية لقب الشهادة على من يسيئون للوطن والدين الاسلامي بقيامهم بأعمال ارهابية ضد تعاليم ديننا الاسلامي الحنيف. واستهجن النجداوي ان تهبط شخصيات ذات مستوى حزبي واجتماعي ولها اعتبارها بين المواطنين الى مستوى غير مقبول باعتبار شهداء الاحداث التفجيرية في العقبة وعمان والذين بينهم الاطفال والشيوخ والنساء ليسوا شهداء ، داعيا الى مراعاة مشاعر اسر الشهداء الذين قضوا في التفجيرات الارهابية في عمان دون ذنب. شقيقة احد شهداء تفجيرات عمان قالت ان قضية الشهادة مرتبطة بالله سبحانه تعالى الذي حرم قتل النفس المؤمنة الا بالحق وبالتالي لا يجوز ان تكون الشهادة صكوك غفران نمنحها لمن نشاء في اشارة منها الى تصريحات النائب ابو فارس. وقالت ان الامان والاستقرارفي الاردن نعمة نعيش في ظلها داعية الى تكاتف الاردنيين لردع الفكر الارهابي والتكفيري مطالبه مجلس النواب باتخاذ العقوبات الحاسمة بحق النواب الاسلاميين الاربعة مؤكدة ان قتل المواطنين الامنين لا يعد بطولة ولا يحسب جهادا في سبيل الله فهذا عمل ارهابي بمعنى الكلمه وانني اقدر عاليا مواقف اجهزتنا الامنيه وقدرتها على الوصول الى مكامن الارهابيين في كل مكان.
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل