الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بالتعاون مع مؤسسة الصوت الحر الهولندية * مركز حماية الصحفيين ينظم مؤتمراً في لاهاي لدعم التدريب المهني للإعلاميين العرب

تم نشره في الأحد 4 حزيران / يونيو 2006. 03:00 مـساءً
بالتعاون مع مؤسسة الصوت الحر الهولندية * مركز حماية الصحفيين ينظم مؤتمراً في لاهاي لدعم التدريب المهني للإعلاميين العرب

 

 
عمان - الدستور
ينظم مركز حماية وحرية الصحفيين بالتعاون مع مؤسسة الصوت الحر مكىُض ممْئ الهولندية مؤتمراً دولياً في لاهاي في الفترة من 7 - 8 ـ 6 ـ 2006 تحت عنوان الاستثمار في المستقبلإستراتيجية تطوير القدرات المهنية والقانونية للإعلاميين العرب.
ويشارك في المؤتمر العديد من المؤسسات الدولية والعربية التي تعنى بدعم ومساندة حرية الإعلام ، إضافة إلى خبراء إعلاميين عرب وأجانب.
ويغادر الزميل نضال منصور رئيس المركز غداً الاثنين للمشاركة في الإعداد للتحضيرات الجارية لانعقاد المؤتمر.
وسيجري في المؤتمر الإعلان عن الدراسة الإستراتيجية لبناء القدرات المهنية للإعلاميين العرب والتي عمل المركز بشراكة مع مؤسسة الصوت الحر الهولندية والعديد من المؤسسات الإعلامية العربية لمدة عام حتى أنجزت وتم طباعتها باللغتين العربية والإنجليزية.
وقال الزميل منصور أن الدراسة التي تحمل عنوان الاستثمار في المستقبل تسعى إلى الكشف عن الاحتياجات التدريبية للإعلام العربي ، وهي تقدم تحليلاً للمشكلات التي يواجهها الإعلاميون العرب في ست دول هي البحرين ، واليمن ، ولبنان ، والأردن ، ومصر والمغرب. وأشار منصور إلى أن اختيار هذه الدول جاء لتمتعها بحرية إعلامية نسبية ، إضافة إلى اعتبارها من الديمقراطيات الناشئة. وأضاف أن الدراسة استندت إلى تحليل الاحتياجات التدريبية من خلال دراسة مسحية تضمنت مقابلات معمقة مع بعض قادة الإعلام في العالم العربي ، وكذلك إلى تحليل لاستبيان جرى توزيعه في الدول العربية الستة.
الاستبيان تضمن 35 سؤالاً حول التعليم الإعلامي والتدريب المهني ، والمعرفة باللغات الأجنبية وفرص التدريب المتوفرة في الدول العربية وآليات التدريب والانتقادات والملاحظات الموجهة له.
وقد تعاون لإنجاز هذا الاستبيان والدراسة المسحية منظمات شريكة في الدول المعنية أبرزها مركز البحرين لحقوق الإنسان ، ومركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان في اليمن ، ومنتدى التنمية والثقافة والحوار في لبنان ، ومجموعة المحامين المتحدين في مصر ، ومركز حماية وحرية الصحفيين في الأردن. وبلغ عدد الإعلاميين الذين أجابوا على الاستبيان 504 صحفيين في حين أجريت مقابلات معمقة مع 16 شخصية قيادية إعلامية في كل دولة. ولاستكمال هذه الدراسة نظم مركز حماية وحرية الصحفيين مؤتمراً إقليمياً في عمان في الفترة 9 - 10 ـ 11 ـ 2005 شارك فيه ما يقارب 50 إعلامياً وخبيراً عربياً ودولياً ، حيث تم إقرار نتائج الدراسة وتوصياتها ، واتفق على بناء إستراتيجية للتدريب المهني لفترة من 3 - 5 سنوات.
الدراسة الإستراتيجية التي صدرت بكتاب باللغة العربية يقع في 625 صفحة وملخص لها بالإنجليزية توصلت إلى النتائج الرئيسية التالية:افتقار غالبية الإعلاميين للمهارات الصحفية والإعلامية. كما يعاني الصحفيون العرب من ضعف في المهارات اللغوية سواء اللغة الإنجليزية أو غيرها من اللغات ، مما يجعلهم غير قادرين على البقاء على تواصل مع التطورات الجديدة. وبشكل عام لا تقوم نقابات الصحفيين بالعمل على رفع الكفاءة المهنية لمنتسبيها أو نشرأخلاقيات العمل الصحفي ، ويعاني الإعلاميون من عدم وجود شبكات قانونية تقوم بالدفاع عنهم ومواجهة الحكومات التي تحد من حرية التعبير. إضافةً لذلك ، لا توجد أنظمة قضائية مستقلة بالشكل الصحيح ، على الرغم من وجود بعض القضاة المستقلين. وشهدت السنوات القليلة الماضية اهتماماً متزايداً برفع المؤهلات المهنية لدى الصحفيين والإعلاميين العرب ، لكن هذا الاهتمام لم يصاحبه تنظيم وتخطيط جيدين حيث كانت الفوائد المتأتية من برامج التدريب السابقة في الدول الستة متواضعة ، وهنالك حاجة ملحة لرفع مستوى المؤهلات المهنية لدى الإعلاميين فيما يتعلق بالكتابة والمحادثة باللغة الإنجليزية ، واستخدام الحاسوب والانترنت ، والإدارة الإعلامية ، والتخصصات الصحفية.كما أن هناك قلة اهتمام بالتوعية القانونية ، وتبقى الحاجة ملحة للتدريب حول منظومة حقوق الإنسان والمعايير الدولية ، وبالتحديد الحق في حرية التعبير.
ويسعى المركز ومؤسسة الصوت الحر إلى حشد التأييد لتنفيذ هذه الإستراتيجية التدريبية في مؤتمر هولندا ، الذي تشارك فيه العديد من الحكومات والمؤسسات التمويلية. ويتضمن برنامج المؤتمر عرضاَ لواقع حرية الإعلام والتعبير في العالم العربي. وسيتبع ذلك حوار حول استقلالية الإعلام ومعايير الصحافة الجيدة لبناء الديمقراطية والتنمية ، وآليات بناء جسور الثقة والتواصل بين العالم العربي والدول الغربية. وسيناقش المؤتمر إستراتيجية التدريب التي أنجزت في بعديها المهني والقانوني. وتتضمن خطة الإستراتيجية تصوراً لتدريب ألف صحفي عربي خلال عامين من تاريخ البدء بتنفيذها.
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل