الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

استمرار تأثير الكتلة الهوائية الباردة المصاحبة للمنخفض الجوي اليوم * تساقط الثلوج على المرتفعات والأمطار الغزيرة تعم أرجاء المملكة

تم نشره في الخميس 16 شباط / فبراير 2006. 02:00 مـساءً
استمرار تأثير الكتلة الهوائية الباردة المصاحبة للمنخفض الجوي اليوم * تساقط الثلوج على المرتفعات والأمطار الغزيرة تعم أرجاء المملكة

 

 
عمان - المحافظات - الدستور
تساقطت الثلوج بعد ظهر امس على مختلف مناطق محافظة العاصمة وباقي محافظات المملكة.
وبدأ تساقط الثلوج المتقطع في حوالي الساعة الثانية عشر من ظهر يوم امس واستمر حتى ساعات المساء، كما هطلت الامطار المصحوبة بالرعد.وتسبب تساقط الثلوج في حدوث اختناقات مرورية في بعض شوارع عمان.
وبدأ قبيل ظهر امس تساقط الثلوج على جبال عجلون ومرتفعات الشراة حسبما افادت دائرة الارصاد الجوية التي توقعت ان يستمر تساقط الثلوج ليمتد الى المناطق الجبلية.
كما تساقطت الثلوج وحبات البرد على المرتفعات الجبلية العالية في محافظة جرش بغزارة في الوقت الذي عمت فيه الامطار جميع انحاء المحافظة خلال الليلتين الماضيتين.
وافادت مصادر دائرة الارصاد الجوية بان المملكة تأثرت بالكتلة الهوائية الباردة المصاحية للمنخفض الجوي منذ صباح امس وأدت الى تساقط كميات من الثلوج اثناء نهار يوم امس فوق المرتفعات الجبلية العالية خاصة مرتفعات الشراة وعجلون ، كما ادت الى تساقط امطار غزيرة في مناطق عديدة من المملكة .
شارك في التغطية : الطفيلة: ماجد القرعان - جرش : حسني العتوم - البتراء : موسى خليفات - عجلون- علي القضاة - الاغوار الجنوبية : يوسف خليفات - اربد : سمير جاد الله ونزيه شواهين
وتوقعت المصادر بان تأثير الكتلة الهوائية الباردة سيستمر حتى ظهر اليوم الخميس ويبقى الطقس غائما جزئيا وماطرا وباردا وتكون الرياح شمالية غربية معتدلة السرعة ، حيث يميل الطقس الى الاستقرار التدريجي وتخف حدة الموجة الباردة في ساعات ما بعد ظهر اليوم .
واشارت المصادر بان الطقس يكون نهار يوم غد الجمعة باردا وتكون الرياح شمالية شرقية معتدلة السرعة ويحتمل حدوث الانجماد في ساعات الصباح الباكر .
غرفة عمليات ومن جهتها قالت امانة عمان الكبرى ان غرفة العمليات لديها تعمل على مدار ال 24 ساعة وان اجهزة الامانة والياتها المختلفة تساعد بفتح الطرق والشوارع الفرعية والدخلات في العاصمة عند الحاجة وذلك بالتعاون مع اجهزة وزارة الاشغال العامة والاسكان والمؤسسات الحكومية الاخرى.
وقالت مصادر وزارة المياه والري ان نسبة الامطار التراكمية الهاطلة على جميع محافظات المملكة منذ بداية الموسم المطري وحتى صباح امس بلغت حوالي 8ر55 بالمائة من المعدل السنوي طويل الامد وتشكل ما نسبته حوالي 50 بالمائة من نسبة الامطار التي هطلت على المملكة في الموسم المطري العام الماضي2004/2005.
واشارت المصادرالى ان مجموع كميات المياه المخزنة بالسدود التسعة حتى صباح امس بلغ 444ر108مليون متر مكعب اي مانسبته حوالي 50 بالمائة من مجموع تخزين السدود البالغ 939ر217 مليون متر مكعب.
الزراعة ومن جانبه قال مدير دائرة الارشاد الزراعي المهندس خليل جرن ان تساقط الامطار والثلوج في مثل هذا الوقت مفيد للزراعة والمزارعين ويبشربموسم زراعي جيد.
واكد جرن ان المنخفض الأخيرامتاز بانه صاحبتة الثلوج في معظم المحافظات، ولهذه الثلوج اكثر من فائدة فهي بالاصل مياه ولكن ذوبانها البطيء يضاعف الفائدة منها حيث تصل جذور النباتات بهدوء ودون خسارة او تحول لسيول وانجرافات، كما ان من الفوائد الهامة للثلوج ان انخفاض حرارتها وتراكمها على التربة يعمل على القضاء على يرقانة وبيوض الحشرات الضارة،هذا بالاضافة لدورها في تخزين المياه في السدود والحفائر والابار والينابيع ،حيث تقلل من ملوحة التربة ومياه الري.
وحذر جرن المزارعين من الاثار السلبية التي تتركها موجة الصقيع على مزروعاتهم اذا لم تتخذ الاجراءات الاحترازية اللازمة لهذه الغاية، مشيرا الى ان حرق المخلفات الزراعية والزبل البلدي واستخدام محركات الهواء في المنطقة المزروعة والمباشرة بسقاية المحاصيل بالري بالرشاشات او الري بالتنقيط من ابرز الاجراءات التي تساعد على مكافحة الصقيع.
الدفاع المدني ونظرا للاحوال الجوية السائدة بالمملكة واحتمال هطول الامطار وتساقط الثلوج على المرتفعات دعت مديرية الدفاع المدني المواطنين الى ضرورة اتباع سبل الوقاية للحد من وقوع الحوادث خلال هذا المنخفض.
وناشدت مديرية الدفاع المدني المواطنين القاطنين في المناطق المنخفضة والمحاذية للاودية ومجاري السيول الابتعاد عن هذه الاماكن والانتقال الى اماكن اخرى اكثر امانا نظرا لاحتمال مداهمة المياه لهذه المناطق وارتفاع منسوب المياه فيها خاصة بالنسبة لقاطني بيوت الشعر والخيام.
وتهيب المديرية بالمواطنين ضرورة اتباع سبل الوقاية للحد من الحوادث في ظل الظروف الجوية السائدة. ودعت ادارة الاعلام والتثقيف الوقائي في المديرية الى ضرورة الاستخدام الامن لكافة وسائل التدفئة التي تعمل على الوقود.
وطالبت المواطنين عدم الخروج من المنازل في حال تساقط الثلوج وهطول الامطار بغزارة الا للضرورة، وحثت سائقي المركبات على التقيد بتعليمات قواعد السير على الطرق.
ودعت المديرية الى عدم التردد بالاتصال بغرف عمليات الدفاع المدني على هاتف الطوارىء(199) في جميع انحاء المملكة اذا دعت الحاجة لذلك.
اربد
تواصل هطول الامطار طوال يومي امس وأمس الأول على مختلف مناطق المحافظة وبلغت كميات الامطار الهاطلة ليوم امس الأول كما يلي: بالمليمترات اربد 14 بني كنانة 11 الرمثا 10,4 الطيبة 13 الكورة 13,4 كفرا سد 13 المزار الشمالي 13 مرو12,2 والشونة الشمالية 5,6 ملم. وبلغت الكميات التراكمية للأمطار بالمليمترات كما يلي: اربد 286,8 مقابل 456,6 ملم لنفس الفترة من الموسم السابق، بني كنانة 301,4 مقابل 424,7 الرمثا 169,7 مقابل 237,5 الطيبة 351,9 مقابل 487,3 الكورة 7,319 مقابل 467,6 كفرا سد 326,8 مقابل 408,3 المزار الشمالي 360,7 مقابل 545,7 مرو 236,3 مقابل 383,1 والشونة الشمالية 246 مقابل 330,3 ملم لنفس الفترة من الموسم السابق.
المزار الشمالي
بحث محافظ اربد علي الفايز خلال زيارته امس لمتصرفية لواء المزار الشمالي استعدادات اللواء للتعامل مع الظروف الجوية السائدة. وقال متصرف اللواء مفيد عنانبة ان مناطق اللواء شهدت صباح امس زخات من البرد وهطول امطار غزيرة الامر الذي استدعى فتح غرفة العمليات التي تعمل على مدار الساعة للتعامل مع الحالات التي قد تنجم عن الاحوال الجوية السائدة، مشيرا الى ان اليات واجهزة البلدية وضعت في حالة استعداد تام لمساعدة ابناء اللواء وادامة تقديم الخدمات.
عجلون
شهدت مناطق رأس منيف وسامتا وصخره وعبين عبلين والقاعدة في محافظة عجلون تساقطا للثلوج ظهر امس الامر الذي استدعى تحرك آليات الاشغال العامة لفتح الطريق الرئيس بين عجلون واربد ومنطقة القاعدة فيما اتخذ مدير ومديرات المدارس قرارات بالتنسيق مع مديرية التربية لمغادرة الطلبة مدارسهم تحسبا لاغلاق الطرق الداخلية والحفاظ على سلامة الهيئات التدريسية.
وقال محافظ عجلون رئيس لجنة الدفاع المدني والسلامة العامة بأن غرف العمليات الرئيسة والغرف الفرعية في البلديات نسقت جهودها وقسمت الادوار فيما بينها حيث انيطت مهمة فتح الطرق الخارجية بالاشغال العامة والطرق الداخلية للبلديات مشيرا الى انه تم الطلب من البلديات استئجار الآليات اللازمة لفتح الطرق عند الحاجة مبينا انه تم تحديد الحالات المرضية خاصة مرضى الكلى والقلب لتسهيل عملية نقلهم الى مستشفى الايمان الحكومي الذي اتخذ اجراءات غير عادية لمواجهة الظروف الجوية السائدة.
ولفت الشياب ان لجنة الدفاع المدني والامن العام كشفت مسبقا على محطات الوقود وبيع الغاز حيث تم توفير كميات اضافية لخدمة المواطنين في الوقت الذي تشهد الاسواق توفرا كافيا للمواد التموينية مشيرا الى انه تم الايعاز لشركة كهرباء اربد لادامة التيار الكهربائي وتخصيص ورش اضافية كما تم تخصيص معسكر الحسين كمركز للايواء.
ويذكر ان سماكة الثلوج عند الساعة الواحدة ظهر امس وصلت في المناطق المذكورة حوالي 5 سم.
جرش
بدأت الثلوج وحبات البرد تتساقط على المرتفعات الجبلية العالية في محافظة جرش بغزارة في الوقت الذي عمت فيه الامطار كافة انحاء المحافظة منذ الليلتين الماضيتين.
وذكرت مصادر غرفة العمليات انه نتيجة للامطار الغزيرة وتساقط الثلوج وقعت حوادث متفرقة ابرزها حادث سير على طريق جرش ساكب بالقرب من مجمع السفريات بين مركبتين صغيرتين نتج عنه اصابتان نقلا على اثره الى المستشفى وحادث اخر على طريق جرش عمان نتج عنه اصابة طفيفة.
واكد محافظ جرش محمد الرواشدة أن جميع الاجهزة المعنية في المحافظة على اهبة الاستعداد لمواجهة أي طارىء حيث تم التعميم على كافة الدوائر المعنية من الاشغال العامة والبلديات والدفاع المدني والامن العام بالعمل على ابقاء غرف العمليات جاهزة على مدار الساعة وتلبية نداءات المواطنين، لافتا إلى توفر المحروقات والمواد التموينية، مطالبا المواطنين بعدم المبالغة في الاقبال عليها.
من جانبه ذكر مدير الاشغال العامة المهندس صبحي الدعجة أن كافة الاليات تم توزيعها على المناطق التي عادة ما تشهد تراكمات للثلج مثل سوف وثغرة عصفور وقرى غرب جرش، لافتا إلى وضع آليتين في منطقة ثغرة عصفور لاهميتها حيث تربط العاصمة بمحافظات الشمال.
وذكر مدير شرطة جرش العقيد هاني الحياري أن جميع الطرق في المحافظة سالكة باستثناء منطقة ثغرة عصفور التي تشهد تراكما للثلوج وتغلق بين الحين والاخر وتعمل اليات الشرطة والاشغال العامة على ادامتها سالكة، مشيرا إلى أن الطريق باتجاه عجلون سالكة بصعوبة وتقوم الاليات بفتحها باستمرار.
وقال رئيس بلدية جرش الكبرى المهندس وليد العتوم أن المناطق التابعة للبلدية في سوف ومقبلة والكفير تتعرض لتساقط كثيف للثلوج وتقوم اجهزة البلدية بالعمل على فتح الطرق الداخلية باستمرار.
واشار رئيس بلدية المعراض المهندس معاذ جرن الى أن قرى غرب جرش ساكب والكتة وريمون والمرتفعات المحيطة اكتست بالثلوج، لافتا إلى أن البلدية وبالتعاون مع الاجهزة الاخرى جاهزة لمواجهة أي طارئ.
البتراء
تعرضت كافة مناطق لواء البتراء ومنذ ساعات أمس الأول إلى أمطار غزيرة تعتبر الأغزر والأكثر منذ بداية موسم الشتاء الحالي تجاوزت الثلاثين مليمترا .
وقد تسببت الأمطار التي اشتدت حدة هطولها مع ساعات المساء في انجراف الأتربة والحجارة والأنقاض على الطرق الرئيسية والفرعية في وداي موسى والطيبه والراجف ودلاغه في وقت تدفقت فيه المياه من المناطق المرتفعة عبر مجاري السيول والاودية وأنظمة تصريف المياه على الطرق والشوارع محدثة بعض الأضرار الخفيفة في ممتلكات المواطنين .
ففي مدينة وادي موسى تمكن رجال الدفاع المدني بمساعدة آليات سلطة اقليم البتراء والاشغال العامة من إنقاذ عائلة في منطقة حي الفلاحات ونقلها الى مكان آمن بعد ان أوشكت المياه الغزيزة على جرف منزلها في احد الاودية المجاروة حيث عملت آليات السلطه على دحر المياه وإبعادها عن منزل العائلة .
وفي قرية الراجف فقد داهمت السيول زريبة اغنمام لأحد المواطنين في ساعة متأخرة من مساء امس وتسببت في انجراف الزريبة بما فيها من اغنام تجاوزت 70 رأسا في الوقت الذي اغلقت فيه طريق دلاغه بسبب انجراف اجزاء منها .
وقد تفقد متصرف لواء البتراء نسيم الخصاونه ومدير عام سلطة اقليم البتراء المهندس عبد الله ابو عليم منذ الصباح الباكر كافة الاضرار التي تسببت فيها الامطار والسيول والتقوا بالمواطنين واستمعوا الى ملاحظاتهم واقتراحاتهم لتجنب حدوث مزيد من الإنجرافات والانهيارات .
كما عملت آليات سلطة الاقليم على تنظيف الشوارع وإزالة الانقاض والاتربة وفتح الطرق امام حركة السير .
الطفيلة
بدأت محافظة الطفيلة تشهد تساقط الثلوج فوق المرتفعات منذ صباح امس الذي زادت سماكته في منطقة القادسية والرشادية على 10 سم وادى الى اغلاق الطرق فقد شهدت المحافظة خلال الثمانية والاربعين ساعة الماضية هطول امطار غزيرة بلغت بالمعدل 50 مليمترا ادت الى رفع منسوب المياه في الاودية وتشكل السيول.
فيما حصلت انجرافات عند المدخل الشمالي لمدينة الطفيلة حي الحمة السمراء جراء انغلاق العبارة الرئيسية للمرة الثانية خلال اقل من عشرة ايام وحصلت انجرافات اخرى على طريق المنصورة مما اربك العديد من الاسر خشية مداهمة المياه لمنازلهم غير انه لم يبلغ عن حدوث اصابات في الارواح أو خسائر تذكر في الممتلكات.
وقامت آليات مجلس الخدمات المشتركة والاشغال العامة وبلدية الطفيلة الكبرى بازالة الانقاض في الوقت الذي منعت فيه كوادر مديرية دفاع مدني الطفيلة مياه السيل من مداهمة منازل المواطنين الواقعة في المناطق المنخفضة.
من جهته اكد محافظ الطفيلة فواز ارشيدات الجاهزية العالية والاستعدادات المسبقة للاجهزة المختصة حيث تم فتح غرف العمليات لاستقبال اتصالات المواطنين وتحريك الاليات لتنفيذ خطة الدفاع المدني بفتح الطرق التي اغلقتها الثلوج امس وتركزت في المنطقة الجنوبية وبمشاركة اليات مصنع اسمنت الرشادية والاشغال العامة وبلديتي القادسية والحارث بن عمير مؤكدا انه سيوعز بتشكيل لجان فنية لمعاينة جميع المواقع التي شهدت تدفق السيول وحدوث الانجرافات من اجل تقييمها لاتخاذ ما يلزم من اجراءات احترازية.
وكانت محافظة الطفيلة قد شهدت في ذات الموقع الاسبوع الماضي انجرافات بفعل الامطار كشفت عن ضعف البنية التحتية لشوارع مدينة الطفيلة والمناطق التابعة لها ومدى الحاجة لاكثر من 90 بالمئة منها لاعمال الصيانة وتعبيدها بالخلطات الاسفلتية الساخنة حيث تحول قلة موارد بلدية الطفيلة الكبرى وضعف امكانياتها وارتفاع مديونيتها على مليون ونصف المليون دينار دون القيام بذلك.
ورغم الامطار الغزيرة التي شهدتها المحافظة الا ان المزارعين واصحاب المواشي متخوفون من تردي الموسم الزراعي الحالي حيث شكل المجموع التراكمي للكميات الهاطلة حتى الان ما نسبته 45 بالمئة من المجموع التراكمي لنفس الفترة من العام الماضي التي بلغت 233 مليمترا واقل من 37 بالمئة من المجموع التراكمي لكامل الموسم الماضي التي بلغت 288 مليمترا.
مدير زراعة الطفيلة المهندس احمد المدادحه قلل من اهمية الامطار الاخيرة في مجال زراعة المحاصيل الحقلية في الاراضي الشرقية مؤكدا اهميتها فقط في المناطق الغربية باستثناء زراعة الاراضي المعدة سلفا الى جانب اهميتها في مجال زراعة الاشجار المثمرة ومساهمتها نوعا ما في تحسين حمولة المراعي الطبيعية وتعزيز المخزون الجوفي مؤكدا ان وزارة الزراعة بكافة اجهزتها تعمل على اجراء تقييم مستمر للواقع بشكل عام الى جانب تكثيف الزيارات الميدانية الارشادية واقامة ايام الحقل الزراعية وعقد دورات تدريبية في المجالات المختفلة وتوفير الاليات المخصصة للرش والحراثة.
كما يتخوف ايضا من تراجع الموسم اصحاب بساتين اشجار الزيتون الرومي التي تروى بمياه الينابيع المنتشرة في جدر مدينة الطفيلة وغالبية بلداتها وقراها وكذلك اصحاب المواشي في المناطق الشرقية الذين لم يعد باستطاعتم الاعتماد على المراعي الطبيعة لاطعام مواشيهم حيث يتوجب عليهم شراء كميات اعلاف اضافية خاصة في موسم الولادات.
وجراء هذا الواقع الصعب وجه رئيس اتحاد المزارعين في محافظة الطفيلة عقلة المرايات مناشدة للحكومة لاتخاذ قرارات سريعة لدعمهم ومساعدتهم من ضمنها الاعفاء من فوائد قروض مؤسسة الاقراض الزراعي واعادة جدولة القروض المستحقة ومنح قروض جديدة ميسرة وانشاء سدود لتخزين مياه الامطار الى جانب اعادة النظر باسعار اعلاف المواشي كون اصحابها مضطرين الى شرائها طيلة العام في اشارة الى ان شدة معاناتهم ستتزايد في ظل هيمنة الفقر والبطالة بصورة لافتة في محافظة الطفيلة.
وفيما طالب المواطن محمد سليم العدينات الذي يملك قطيعا من الضأن تعداده 350 رأسا وقطيعا من الماعز تعداده 200 رأس الحكومة بزيادة مخصصات كمية مادة النخالة التي يتم بيعها لهم كونه موسم ولادات والحاجة ضرورية لاطعام مادة النخالة في اشارة الى انه لا يسمح لهم بشراء اكثر من 25 بالمئة من مادة النخالة مقابل كل طن يشترونه من مادة الشعير.
واضاف ان المشكلة تتعدى قدرتنا على شراء الاعلاف الذي سيستمر طيلة العام في ظل انعدام انتاجية المراعي الطبيعية وسنضطر الى البيع من ملكيتنا ليس لغايات توفير متطلبات معيشة اسرنا فحسب بل لشراء المواد العلفية لاطعام الباقي منبها الى ان ذلك سيزيد من عرض المواشي في السوق وبالتالي سيؤدي الى انخفاض اسعارها بصورة كبيرة مما يعد نكسة لمن امتهن تربية الماشية مؤكدا ضرورة اعادة النظر باسعار بيع الاعلاف وتخفيضها وان يتم تقديم دعم طارىء للمزارعين واصحاب المواشي على حد سواء ليخرجوا باقل الاضرار من هذه السنة التي توقع ان تكون عليهم صعبة للغاية.
الأغوار الجنوبية
وأدت الامطار الغزيرة التي هطلت على مناطق الاغوار الجنوبية ظهر امس الاربعاء الى اغلاق بعض الطرق الفرعية المؤدية الى التجمعات السكانية في اللواء نتيجة تدفق المياه وتراكم الحجارة الكبيرة والاتربة كما تسببت في ارتفاع منسوب المياه في الاودية والسيول الجانبية التي تغذيها الامطار المتساقطة على الجبال الشرقية المحاذية.
وافاد متصرف اللواء نوفان عوجان رئيس لجنة الطوارىء بأن كافة آليات سلطة وادي الاردن والبلدية وشركة البوتاس تعمل على فتح الطرق وازالة العوائق المتسببة وكذلك تصريف مياه الامطار عبر العبارات الصندوقية والاودية الجانبية مؤكداً انه لم تحدث اية اضرار بالمزروعات والمنشآت نتيجة تدفق مياه الامطار.
وبين عوجان بأن غرفة العمليات من خلال لجنة الطوارىء على اهبة الاستعداد الجاهزية لمواجهة اي طارىء قد ينجم عن استمرار المنخفض الجوي وذوبان الثلوج على المرتفعات العالية المحاذية التي تسبب تدفق المياه، داعياً الاخوة المواطنين القاطنين في بيوت الشعر بالغرب من الاودية والسيول الابتعاد عنها حفاظاً على سلامة افراد اسرهم من الفيضانات خاصة في ساعات الليل.
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل