الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تشكل استراتيجية يبنى عليها اعادة هيكلة المؤسسات * الخزاعلة: الانتهاء من قاعدة البيانات الشاملة لـ 24 وزارة ومؤسسة الشهر المقبل

تم نشره في الثلاثاء 16 أيار / مايو 2006. 02:00 مـساءً
تشكل استراتيجية يبنى عليها اعادة هيكلة المؤسسات * الخزاعلة: الانتهاء من قاعدة البيانات الشاملة لـ 24 وزارة ومؤسسة الشهر المقبل

 

 
عمان - الدستور ـ امان السائح: اعلن وزير تطوير القطاع العام سالم الخزاعلة انه سيتم الانتهاء من قاعدة البيانات التي شملت نحو 24 وزارة ومؤسسة حكومية ، منتصف الشهر المقبل تمهيدا لوضع اسس تعزز اعادة الهيكلة بالقطاع العام، من خلال وضع ضوابط تحكم انشاء اية مؤسسات حكومية وتفاديا للتضخم في حجم القطاع العام من جهة وتجنبا للتداخل والازدواجية والصراعات التنظيمية بين المؤسسات ذاتها.
واضاف في مؤتمر صحفي عقده صباح امس في مبنى الوزارة ان قاعدة البيانات ستشكل استراتيجية رئيسية يبنى على اساسها اعادة الهيكلة للمؤسسات وتحسين الخدمات، وتنظيم واقعي للوصف الوظيفي في كافة مؤسسات ودوائر الدولة.
وبين ان قاعدة البيانات التي تعد اساسا للعمل في الوزارة هي تعزيز للمهمة الملقاة على عاتق تطوير القطاع العام والمتمثلة في إصلاح وتطوير مؤسسات القطاع العام من خلال نهج إصلاحي شامل يعتمد على أسس علمية واضحة ، حيث تقوم الوزارة حالياً ببناء قاعدة بيانات شاملة لجميع الوزارات والمؤسسات الحكومية الرسمية وشبة الرسمية وتوفر هذه القاعدة معلومات حديثة ودقيقة ومتكاملة عن مختلف مؤسسات القطاع العام تمكن الوزارة من تنفيذ برامجها ومبادراتها التطويرية.
واستعرض الخزاعلة مجالات الاستفادة من قاعدة البيانات التي ستعمل على إعادة هيكلة المؤسسات الحكومية وإعداد هيكل تنظيمي قادر على تحقيق أهداف المؤسسة الحكومية والقضاء على الازدواجية في المهام والمسؤوليات ، كما ستسعى للمساعدة في إدارة الموارد البشرية في مختلف الوزارات والمؤسسات الحكومية سعياً إلى الوصول إلى جهاز حكومي فعال يضم الكوادر البشرية الملائمة كماً ونوعاً ، بالإضافة إلى دعم ومساندة المؤسسات الحكومية في بناء قدراتها على تقديم أفضل الخدمات ضمن منهجيات ومعايير مناسبة. واشار ان الوزارة اوشكت على الانتهاء من المرحلة الأولى من جمع البيانات التي شملت (24) وزارة حيث قامت الوزارة بتزويدها سابقاً بنماذج تحوي البيانات المراد جمعها لإنشاء قاعدة البيانات والتي تم إعدادها ضمن مراحل عمل وآليات مدروسة بعناية حيث تمت مراعاة السهولة والوضوح وشمولية البيانات المراد جمعها بحيث تلبي جميع احتياجات ومتطلبات تنفيذ محور إعادة هيكلة القطاع العام.
واشارالى ان هذه النماذج تمثل سبعة محاور وهي: المحور القانوني ، ومحور المتطلبات الإدارية ، ومحور الهيكل التنظيمي ، ومحور الخدمات ، ومحور الموارد البشرية ، والمحور المالي ، ومحور الاتصال.
وبين ان الوزارة باشرت بالمرحلة الثانية من جمع البيانات والتي تشمل جميع الدوائر والمؤسسات الحكومية حيث انتهت من توزيع النماذج على نحو (30) مؤسسة ودائرة حكومية من خلال فريق عمل من الوزارة يشكلون حلقة الارتباط والتنسيق مع فرق مناظرة في الوزارات والمؤسسات المعنية لشرح وتوضيح النماذج والإجابة عن جميع الاستفسارات من مختلف الجهات الحكومية التي شملتها القاعدة.
واوضح انه حرصاً من وزارة تطوير القطاع العام على تحفيز الموظف العام وتعزيز الثقة بالإمكانات والخبرات المحلية في إنجاز مختلف المشاريع عبر موظفي القطاع العام ، تقوم الكوادر بإعداد البرنامج الالكتروني الخاص بقاعدة البيانات عبر مجموعة متميزة من موظفي مؤسسات القطاع العام المختصين في البرمجة والتحليل ونظم المعلومات تم اختيارهم بعناية بعد الاطلاع على خبراتهم العلمية والعملية من عدد من الوزارات والمؤسسات الحكومية للعمل في المشروع تحت مظلة وزارة تطوير القطاع العام. واكد ان قاعدة البيانات التي يجري العمل على إنشائها من انجاز موظفي القطاع العام نفسه بدءاً من تصميم النماذج وجمع البيانات ومروراً بإعداد البرنامج الالكتروني الخاص بها وإنتهاء بإدخال البيانات وتحليلها وإصدار التقارير.
وتحدث الخزاعلة عن مشروع اعادة الهيكلة التي يأتي مترابطا ومنسجما مع الاعلان عن قاعدة البيانات ، حيث ان الوزارة تنفذ حالياً برنامجاً لإعادة هيكلة القطاع العام حيث تم البدء بالعمل مع عدد من الوزارات الريادية في هذا المجال ، تعمل بالاشتراك مع فرق مناظرة من الوزارات المعنية تم تشكيلها لهذه الغاية على دراسة الأوضاع الحالية للهياكل التنظيمية في هذه الوزارات بهدف تقييمها وتحديد نقاط التداخل أو التعارض في مهام مختلف وحداتها الإدارية.
وبين ان الهياكل التنظيمية الجديدة تتميز باعتمادها على عدة قواعد أساسية أهمها البساطة والبعد عن التعقيد والتداخل بحيث يمكن إجراء تعديلات عليه تناسب مقتضيات التطور وذلك دون الإخلال الجذري في معالمه الرئيسة ، مشيرا ان الاساس مراعاة أن يعتمد حجم الإدارة وعدد العاملين فيها على حجم وأنشطة واختصاصات الوزارة المعنية والمهام والأعمال التي سوف تقوم بها دون المساس بحقوق الموظفين ، والابتعاد عن الازدواجية في العمل والمسؤوليات حتى لا تتكرر نفس الأعمال بواسطة أشخاص متعددين.
واكد ان البرنامج يجري تنفيذه بالتعاون والتنسيق بين وزارة تطوير القطاع العام والوزارات التي باشرت بإعادة بناء هياكلها التنظيمية وهي وزارة النقل ، والعمل ، والصناعة والتجارة كما تمت الاستعانة بخبرات متميزة دولية في مجال إعادة الهيكلة يسعى إلى تحقيق العديد من الأهداف لعل من أهمها زيادة فعالية الوزارة المعنية وتوجيه طاقاتها وإمكاناتها نحو الإنجاز والمساهمة في تحقيق الأهداف الوطنية المتمثلة في الجوانب السياسية والاقتصادية والاجتماعية.
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل