الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تشكيل لجنة لمتابعة الافكار والمقترحات* قادة المجتمع المحلي في الطفيلة يتدارسون سبل التصدي للمشكلات الاقتصادية والاجتماعية

تم نشره في الأحد 19 آذار / مارس 2006. 03:00 مـساءً
تشكيل لجنة لمتابعة الافكار والمقترحات* قادة المجتمع المحلي في الطفيلة يتدارسون سبل التصدي للمشكلات الاقتصادية والاجتماعية

 

 
الطفيلة ــ الدستور ــ ماجد القرعان وسمير المرايات
بمبادرة من نادي الطفيلة عقد اجتماع ضم مجموعة من قادة المجتمع المحلي في مدينة الطفيلة يمثلون الاطياف العشائرية والاجتماعية والفكرية والشبابية جرى خلاله التحاور في الدور التشاركي الذي يمكن لفعاليات المجتمع المحلي القيام به في تحديد اولويات احتياجات المحافظة من المشروعات والخدمات التي من شأنها الاسهام في تطور المحافظة والتصدي للمشكلات الاقتصادية والاجتماعية التي تتصدرها مشكلتا الفقر والبطالة .
واشار رئيس النادي طارق العبيديين الى اهمية تواصل قادة المجتمعات وتحاورهم، وصولا الى قواسم مشتركة تدفع نحو التصدي للمشكلات المجتمعية ومتابعة تنفيذ المشروعات التي تتصدر سلم الاولويات ضمن رؤى واضحة، تخرج المحافظة من حزمة المشكلات الاجتماعية والاقتصادية التي باتت تؤرق الجميع في ظل تنامي مشكلتي الفقر والبطالة، والقصور عن تنفيذ مشروعات مقررة وتنفيذ مشروعات اخرى ''بالفزعة '' دون تخطيط، في اشارة الى تنفيذ مشروعات اثبتت فشلها كما هو حال مصنع الالبان والمسلخ والمنطقة الحرفية، فيما لا زالت الحكومة عاجزة عن تنفيذ مشاريع اخرى استراتيجية في العملية التنموية كما هو الحال بالنسبة للمدينة الصناعية التي استملكت ارضها قبل 11 عاما، وطريق الطفيلة ـ الحسا الذي بوشر بتنفيذه قبل 15 عاما ولم يكتمل .
بدوره قال الكاتب سليمان القوابعه ان الفقر ليس حظا، ولا توجد دراسة دقيقة لمستويات الفقر في الاردن ولو كان هنالك مثل هذه الدراسة لثبت ان محافظة الطفيلة هي الاشد معاناة من هذا الشبح، الذي بات يخيم علينا منذ سنوات جراء انعدام عدالة توزيع المكتسبات، فيما لا زلنا في محافظة الطفيلة نعاني من بعد الهيئات المجتمعية عن القيام بدورها ومسؤولياتها بصفتها مؤسسات ذات اهداف ورسالة في تنمية المجتمعات وتطورها، مؤكدا على اهمية التحاور الموضوعي بين مختلف الاطياف والشرائح المجتمعية في تحديد المشكلات وسبل معالجتها . وخلال الحوار الذي خلص الى تشكيل لجنة اجتماعية تعمل تحت مظلة النادي، قدم عدد من الحضور جملة من الافكار والاراء والمقترحات، اكدوا فيها على اهمية الحوار واهمية الانطلاق في معالجة المشكلات من دراسات وبيانات، ووضع تصورات تدفع قادة المجتمعات المحلية ليكون لهم دور تشاركي في عملية التنمية بمختلف مجالاتها . وفي الوقت الذي طالب فيه الدكتور خالد الخلفات بتحديد موضوعات البحث ضمن جدول اعمال متفق عليه طالب فوزي الحوامدة بعقد هذه اللقاءات بصورة دورية، فيما طالب احمد السهارين ان يتعدى الحوار النقاش في المشاكل الاجتماعية لتطال مستوى معيشة الناس ومواضيع فكرية وثقافية .
وعرض رئيس فرع جبهة العمل الاسلامي اسماعيل القيسي تجربة عملية للحزب في مجال رعاية الايتام من خلال المركز العائد لهم في مدينة الطفيلة مطالبا بدور مجتمعي لدعم المركز الذي يكفل نحو 150 طفلا، وان يتصدى قادة المجتمع لظاهرة بيع الاراضي التي شهدتها المحافظة في الايام الماضية التي وصفها بمؤامرة على الوطن، فيما طالب بعدم التحجج بقصورابناء محافظة الطفيلة الذين استقروا في عمان وكأنهم قد تركوا محافظة الطفيلة من دون رجالات قادرة على تحمل المسؤولية .
وطالب الحضور بتحديد مطالب واحتياجات المحافظة وفق سلم الاولويات مؤكدين على الدورالاجتماعي لقادة المجتمع المحلي والهيئات الاجتماعية في التصدي لبعض السلوكيات والظواهر المجتمعية السلبية وفي مقدمتها اطلاق العيارات النارية وغلاء المهور.
وطالبوا بالتعامل مع احتياجات المحافظة بالعمل لا بالتنظير من خلال تشكيل لجان متابعة لكل مشكلة عامة، مشيرين الى واقع الشباب في المحافظة حيث يتزايد حجم الباحثين عن العمل رغم ما يحملون من مؤهلات وقدرات، لافتين الى الانعكاسات السلبية لهذا الواقع اجتماعيا واقتصاديا في اشارة الى ان الحكومات لا تتحمل المسؤولية وحدها بل هناك مسؤولية يتحملها ابناء المحافظة الذين وصلوا مواقع صنع القرارات .

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل