الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أكد خلال لقاء صحفي رفض طروحات التوطين بمختلف اشكالها * «فريق العمل الأمريكي من أجل فلسطين» يثمن جهود الملك الداعمة للشعب الفلسطيني

تم نشره في الثلاثاء 12 كانون الأول / ديسمبر 2006. 03:00 مـساءً
أكد خلال لقاء صحفي رفض طروحات التوطين بمختلف اشكالها * «فريق العمل الأمريكي من أجل فلسطين» يثمن جهود الملك الداعمة للشعب الفلسطيني

 

 
عمان - الدستور - تيسير النعيمات
ثمن فريق العمل الأمريكي من أجل فلسطين جهود جلالة الملك الداعمة للشعب الفلسطيني لاستعادة حقوقه المشروعة ، وفي مقدمتها إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على التراب الوطني الفلسطيني.
واشاد الفريق خلال لقاء صحفي في مبنى وزارة الخارجية امس بجهود جلالته وعمله المتواصل من اجل إعادة الأمن والاستقرار لمنطقة الشرق الأوسط.
وقال رئيس الفريق زياد العسلي ان الاردن في طليعة الدول العربية المطالبة باقامة دولة فلسطينية ذات سيادة على الاراضي المحتلة عام 1967 وعاصمتها القدس في اقرب وقت ، مشيرا الى تأكيد الاردن ان الدولة الفلسطينية مصلحة وطنية استراتيجية عليا . ونوه العسلي الى تأكيد جلالة الملك المستمر على ان القضية الفلسطينية هي جوهر الصراع في المنطقة ، وان عدم حلها حلا عادلا وشاملا الى جانب قضيتي العراق ولبنان قد يؤدي الى انزلاق تلك الازمات والقضايا الى حروب اهلية تطال بنيرانها المنطقة برمتها.
وشدد على انه لا حل للقضية الفلسطينية دون حل قضيتي القدس واللاجئيين وضمان حقوق الشعب الفلسطيني كافة السياسية والمادية والمعنوية ، واعتبار ان القضية الفلسطينية قضية ارض وكرامة وطنية وقانونية وتاريخية.
واكد العسلي على رفض طروحات التوطين بمختلف اشكالها ، مشددا على ضرورة اعتذار اسرائيل ، للشعب الفلسطيني على كل ما وقع بحقه جراء هذه القضية . ولفت العسلي الى وجود تنازع بين اطراف اقليمية ودولية على النفوذ في المنطقة ، على حساب القضايا العربية ، مشددا على وجه الخصوص على اهمية ان يعي القادة الفلسطينيون ان لا تقع القضية الفلسطينية رهينة تلك الاجندات التي سيكون ضحيتها اولا القضية والشعب الفلسطيني.
واكد ان الدول العربية المعتدلة وعلى رأسها الاردن تعي كافة المخاطر والتحديات التي تواجه قضايا الامة العربية ، لاسيما قضيتها المركزية القضية الفلسطينية وترمي بكل ثقلها وتوظف كافة جهودها وعلاقاتها مع الاطراف الدولية المؤثرة لاقامة الدولة الفلسطينية المستقلة القابلة للحياة.
ولفت العسلي الى وجود بوادر واشارات في الولايات المتحدة واسرائيل لاعادة النظر ازاء قضايا المنطقة ، وقال ان مثل هذه البوادر لجهة حل القضية الفلسطينية اساس الصراع هو بحد ذاته مصلحة اميركية لازالة الاحتقان والغضب الكبير في العالمين العربي والاسلامي ازاء السياسية الاميركية في المنطقة.
وشدد في ذات الوقت على اهمية العمل عربيا وفلسطينيا على تثبيت وتطوير مثل هذه البوادر في الولايات المتحدة ، لاسيما وان عامل الوقت مهم جدا وينفد بسرعة في المنطقة.
واعرب عن تطلع الفريق الامريكي لترجمة هذه البوادر والمؤشرات الى سياسة على ارض الوقع لحل القضية الفلسطينية كون الولايات المتحدة "القوة الوحيدة القادرة في التأثير فعليا على مسار الاحداث بين الطرفين الفلسطيني والاسرائيلي ، لاسيما دفع الطرف الاسرائيلي الى احقاق الحقوق الفلسطينية عبر العملية التفاوضية" .
ولفت الى وجود تعقيد في الوضع السياسي على الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي ما يستدعى تدخلا فاعلا من القوى الدولية المؤثرة على الساحة الدولية لاسيما واشنطن في حل قضايا المنطقة .
وطالب العسلي القيادات الفلسطينية المختلفة بعدم التفريط بالاجماع الدولي على اقامة الدولة الفلسطينية المتمثل باللجنة الرباعية والامم المتحدة والمبادرة العربية وقال "انه رغم صعوبة الاوضاع في هذا الاتجاه الا انه يجب مواصلة الجهود وتكثيفها لاجل ترجمة هذا التوافق والاجماع الدولي الى حقيقة تتمثل باقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على التراب الوطني الفلسطيني ".
واكد العسلي ان الحل التفاوضي الذي يفضي الى اقامة الدولة الفلسطينية هو الحل الوحيد لحل الصراع الفلسطيني الاسرائيلي خاصة ، وانه ثبت بشكل لا يقبل الشك فشل الحلول العكسرية واحادية الجانب في حسم هذا الصراع .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش