الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بني ارشيد: تقرير بيكر ــ هاملتون مؤشر على عمق أزمة أمريكا في العراق

تم نشره في الاثنين 11 كانون الأول / ديسمبر 2006. 02:00 مـساءً
بني ارشيد: تقرير بيكر ــ هاملتون مؤشر على عمق أزمة أمريكا في العراق

 

 
عمان - الدستور
قال الامين العام لحزب جبهة العمل الاسلامي زكي بني ارشيد ان تقرير مجموعة الدراسات الاميركية حول العراق المعروف بتقرير "بيكرـ هاميلتون" "مؤشر رسمي لعمق الازمة التي تعانـي منها الادارة الامريكية في العراق والمنطقة" ، مشيرا الى انه قدم توصيات "لانتشال امريكا من المستنقع العراقي دون ان يقدم ما يخلص هذا البلد من محنته التي تسبب بها الاحتلال".
ورأى بني ارشيد ان مضامين التقرير الذي اعترف بخطورة الوضع القائم في العراق "تضمن تعديلات تكتيكية وليس تغييرا استراتيجيا في السياسات الامريكية تجاه المنطقة".
ولفت الامين العام الى "تحولات" في الخطاب السياسي الامريكي تجاه المنطقة ، لافتا الى تصريحات الادارة السابقة والتي تزدحم فيها مصطلحات الانتصار والانجاز وتدمير قوى التطرف والارهاب.
وفيما يتعلق بتوصية التقرير إشراك الدول المجاورة مثل سوريا وايران في حل المشكلة قال ان "هذا اعتراف ضمني بان المشكلة إقليمية وليست قطرية".
وقال ان نقل مهام القوات الأمريكية القتالية الى قوات عراقية والاكتفاء بالدعم والمساندة يعني ان "يتحمل العراقيون فاتورة الخسائر".
وبين ان ما "اعترف" به التقرير في ثنايا استعراضه للخسائر المادية من ان الاحتلال "يسرق 150 الف برميل نفط يوميا وهو ما يقدر بمليار دولار شهرياً "يستدعي ان يفهم" الأمريكيون ان من مقتضيات انسحابهم الذي لم يشر التقرير الى جدول له "تعويض العراق والمنطقة عن خسائر المغامرة الامريكية الفاشلة فيه".
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل