الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

جودة ينفي وجود صفقة تتعلق بالمدينة الطبية أو بيع أراضْ مجاورة لها

تم نشره في الجمعة 18 نيسان / أبريل 2008. 03:00 مـساءً
جودة ينفي وجود صفقة تتعلق بالمدينة الطبية أو بيع أراضْ مجاورة لها

 

 
عمان - بترا

قال وزير الدولة لشؤون الاعلام والاتصال ناصر جودة ان توجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني للحكومة بأن تتواصل مع الناس والانفتاح على قضاياهم ومتابعتها خاصة فيما يتعلق بالتحديات التي نواجهها جميعا في هذه المرحلة وخاصة التحديات الاقتصادية ، مبينا ان الحرص الاساسي لجلالته هو توفير الامن والامان للمواطن على المستويات كافة ومختلف الصعد السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

وأضاف جودة خلال حديثه في أول حلقة من برنامج "اسألوا الحكومة" الذي بثته اذاعة عمان مساء أمس الاول وتبثه أسبوعيا مساء كل أربعاء ان جلالة الملك عبدالله الثاني يقف على مشاكل الناس ويجوب الاردن من شماله الى جنوبه ومن شرقه الى غربه للاطلاع بنفسه على مشاكلهم وهمومهم عن كثب كما يجوب العالم لجذب الاستثمار وكل ما فيه خير للاردن وللاردنيين جميعا ، مشيرا الى ان التحديات كبيرة والمشاكل كثيرة لكن نحن أهل العزم نستمد عزيمتنا من عزيمة جلالة الملك اطال الله في عمره.

وقال ان الحرص الاساسي والهم الاكبر لجلالة الملك هو المواطن وتأمين العيش الكريم له حيث شاهدنا قبل ايام مبادرة جديدة من مبادرات ومكارم جلالته في موضوع السكن الكريم لعيش كريم وها هي الحكومة تنفذ توجيهات جلالته السامية على قدم وساق ، مبينا ان المرحلة الاولى من التنفيذ بدأت وأن العمل سيستمر.

وأضاف الوزير جودة دائما نقول بأن جلالة الملك هو نصير الفقراء وتوجيهاته السامية المستمرة والدائمة للحكومة باتخاذ كل ما يمكن من اجراءات لحماية المواطن وتمكينه من مواجهة هذه التحديات ، مشيرا الى انه مع بداية العام وسريان مفعول الموازنة لعام 2008 وتطبيق شبكة الامان الاجتماعي تم زيادة الرواتب بمعدل 45 دينارا لمن تزيد رواتبهم عن 300 دينار و 50 دينارا لمن تقل رواتبهم عن ذلك..بالاضافة الى اجراءات اخرى متعلقة بالتأمين الصحي والسكن والتعليم وغيرها من الامور الهامة وكان هذا توجيه بأن يطبق قبل المضي قدما باستراتيجية الدولة المطلوبة على المدى التوسط والبعيد بتحرير اسعار المشتقات النفطية.

وقال وانتم تعلمون بأن اسعار النفط عالميا تجاوزت المئة دولار وهذا يشكل عبئا كبيرا على الخزينة وهو عبء اضافي بمقدار 25 مليون دولار ، مبينا انه اذا وصل برميل النفط الى مئة دولار والمخصص المرصود للخزينة مبني على 60 دولارا للبرميل فاننا نتحدث عن 40 دولارا زيادة مضروبة في 25 مليون دينار فنتحدث عن مليار دولار كعبء اضافي على الخزينة واذا كان هذا سيحصل ستضطر الحكومة الى الاقتراض محليا او خارجيا وهذا بنهاية المطاف يؤثر على المواطن سلبيا ، مشيرا الى انه وتفاديا لذلك مضت الحكومة بسياسة تحديد الاسعار ورفع الدعم عن المشتقات النفطية بهدف توجيه الدعم الى المواطن وليس الى السلعة لان الدعم كان يوجه الى السلعة وهذا كان به خلل وتشوه بحاجة الى اصلاح.

وقال جودة ان عمل الوزراء والعمل الميداني مستمر ، ومنذ اللحظة الاولى لتشكيل الحكومة شرفنا جلالة الملك في مجلس الوزراء ووجهنا بأن نكون قريبين من الناس لانه هو قريب من الناس ومطلع كل الاطلاع على مشاكلهم وهمومهم ويعرفها عن قرب ويتابعها ويسهر الليالي من اجل حل القضايا كلها ومرة اخرى الهم الاساسي لجلالة الملك هو المواطن وبشكل خاص المواطنين ذوي الدخول المحدودة والمتدنية.

وأضاف ان كل الاجراءات التي نراها تأتي تنفيذا لرغبة وتوجيهات جلالة الملك من حيث توفير السكن الملائم والعيش الكريم وتأمين الامن الغذائي..والاجراءات الحكومية التي تتعلق بالتخفيف على المواطنين وتمكينهم وحمايتهم بقرارات حكومية تضمن تمكينهم من مواجهة التحديات المختلفة التي امامنا وخاصة عام 2008 نظرا لارتفاع اسعار النفط عالميا والارتفاع في الاسعار بشكل عام عالميا.

وقال جودة مرة اخرى بالنسبة لاسعار السلع عالميا فالاردن ليس بمعزل عن باقي العالم وهناك ارتفاع جنوني في الاسعار والكلف والمواد الاساسية في العالم وبالطبع الاردن يتأثر بهذا ولكن هدف الحكومة وبناء على التوجيهات الملكية السامية ان تمكن المواطن من مواجهة هذه التحديات وان تحميه وتوفر له كل ما يمكن من اجراءات للحماية من هذه الارتفاعات الهائلة فكانت القرارات في مجلس الوزراء بالامس باتخاذ حزمة من الاجراءات ، وانتم تذكرون الاعفاء الجمركي قبل اسابيع على عدد من السلع وعددها 13 سلعة وبالامس كان هناك حزمة من الاجراءات من اهمها التوقف عن السير في خصخصة شركة الصوامع بهدف تعزيز المخزون الاستراتيجي لمادتي القمح والشعير وهو ما نأمل ان يحصل..وايضا كان هناك تخفيض للتعرفة الجمركية والضرائب وضريبة المبيعات على العديد من السلع مثل اللحوم والاسماك المجمدة وغيرها من المواد كذلك الموضوع المتعلق بالمؤسستين الاستهلاكيتين العسكرية والمدنية والايعاز لهما بالبيع بسعر الكلفة وتأسيس شركة مع الضمان الاجتماعي لاستيراد السلع الاساسية بشكل مباشر وتعزيز موجودات هاتين المؤسستين وفتح اسواق ودكاكين جديدة واعتقد ان عددها 22 سوقا ودكانا في مختلف انحاء المملكة والتنسيق بين المؤسستين بحيث ان تواجدت مؤسسة معينة في منطقة ما ان لا تتواجد الاخرى .. كذلك كان هناك تخفيض على ضريبة المبيعات على الحديد من 16 الى 8 % وهذا الموضوع في غاية الاهمية وايضا موضوع البيض المستورد تم تحديده ثلاثة شهور اخرى وحزمة من الاجراءات وغيرها من الاجراءات.

وحول توصية الهيئة التنفيذية للتخاصية بعدم السير في باجراءات تخاصية شركة الصوامع والحبوب قال وزير الدولة لشؤون الاعلام والاتصال..ارجو ان لا يؤخذ الانطباع الخاطىء في هذا المجال فهناك من سيشكك ويقول انه من الواضح بأن التخاصية غير مجدية ، وهذا غير صحيح نحن شاهدنا عوائد التخاصية كيف استفدنا منها في الاونة الاخيرة في تسديد وشراء بعض ديوننا من نادي باريس حيث كان السداد الاعظم من المبلغ الذي فاق ملياري دينار من عوائد التخاصية في هذه المرحلة بالذات نحن كنا بأمس الحاجة الى اتخاذ خطوات تضمن زيادة المخزون الاستراتيجي للقمح والشعير.

ونفى جودة في رده على سؤال لاحد المواطنين ان يكون هناك اي صفقة تتعلق بالمدينة الطبية او بيع اراض اخرى مجاورة لها او مبنى القيادة العامة ، مبينا ان هناك احاديث واشاعات ولكن اقول انه قريبا ستسمعون عن تأسيس شركة يقودها الضمان الاجتماعي وهي المؤسسة الضامنة للاملاك واموال المواطنين وهي شركة يؤسسها الضمان الاجتماعي يتم من خلالها استقطاب الاستثمار وخاصة في العقار مما يعود بالفائدة على الوطن والمواطن..والحمد لله فأن الاردن يحظى ويتميز بالامن والاستقرار والامن والاستقرار السياسي والامن والاستقرار الاقتصادي والامن والاستقرار الاجتماعي وهذا بفضل الله سبحانه وتعالى اولا وبفضل القيادة الهاشمية والرؤية الثاقبة لجلالة سيدنا حفظه الله وهذا يجعل الاردن محطه لكل مستثمر عربي وخاصة من دول الجوار في المنطقة التي نعيش فيها والمليئة بالاضطرابات.

وقال ان الاخوة العرب حين يستثمرون في الاردن فهو اكبر دليل على ثقتهم بالاردن وبالامن والاستقرار الموجود فيه..لكن لنتأكد جميعا انه اذا كان هناك اي صفقات سيتم الاعلان عنها اولا بأول. وأضاف جودة سنرى قريبا جهود مؤسسة الضمان الاجتماعي في هذا المجال وسيتم الاعلان بكل شفافية ووضوح عن اي خطوة تقوم بها الحكومة من حيث بيع اي عقار كان..وارجو ان لا نلجأ الى الاشاعة أوالاستمرار في إعطاء نوع من الصدقية للاشاعة ونحن نعلم ان هذه المعلومات غير صحيحة.

وقال الوزير جودة ردا على سؤال لمواطن آخر..في البداية اود ان اقول ان الحكومة تتابع وعن كثب نتيجة واثر قراراتها المختلفة وخاصة فيما يتعلق بالامن الغذائي وتوفير الحماية للمواطن لمواجهة التحديات الاقتصادية والارتفاع في الاسعار الذي هو ظاهرة عالمية يتأثر بها الاردن لأن الاردن لا يعيش بمعزل عن العالم..ودائما نتذكر بأن الحكومة لها الحق حسب المادة السابعة من قانون الصناعة والتجارة بأن تحدد الاسعار وهذا هو الخيار الاخير عند الحكومة لكن لا نريد ان نعود الى مفهوم تحديد الاسعار بشكله السابق ، ولكن هو الخيار الاخير اذا لم يتم الحد من ارتفاع الاسعار.

وردا على سؤال للزميل الصحافي خالد فخيدة قال جودة ان التأكد من عدم زيادة العجز في الموازنة العامة هو من الامور الاساسية التي تحرص عليها الحكومة ولكن الاجراءات التي اتخذتها بالامس كان هناك رفع للتعرفة الجمركية على بعض الكماليات مقابل تخفيض التعرفة الجمركية او الرسوم الجمركية على مواد اساسية اخرى وبنهاية المطاف اعتقد ان المعادلة ستكون سليمة.

ومرة اخرى اؤكد عدم زيادة العجز في الموازنة هو حرص اساسي للحكومة وموضوع معالجة الديون وشاهدنا مؤخرا شراء جزء من ديوننا لنادي باريس وكانت هذه خطوة في منتهى الايجابية.

وأشار الى انه بالنسبة للاقتصاد الاردني والحفاظ على الامن والاستقرار النقدي في المملكة هو اولوية قصوى للحكومة وهذا ما راعته الحكومة من خلال سياستها المختلفة منذ بداية هذا العام.

مرة اخرى موضوع رفع الدعم عن المشتقات النفطية لو لم يرفع هذا الدعم لكان كلف الخزينة عبئا اضافيا بحدود 950 مليون دولار او اكثر حسب الاسعار الموجوده.

من جهته قال وزير الصناعة والتجارة المهندس عامر الحديدي ردا على سؤال لاحد المواطنين ان المواد الاساسية شهدت ارتفاعا في العالم كله ، مشيرا الى فروقات بين العرض والطلب مما دفع الاسعار في العالم الى الارتفاع.

وبين ان الحكومة اتخذت اجراءات فورية للتخفيف على المواطن من خلال اعفاء سلة من المواد الاساسية من الرسوم الجمركية وضريبة المبيعات وايضا اعفاء مستلزمات الانتاج للتخفيف على المصانع وزيادة التنافسية في القطاع الصناعي بالاضافة الى الدور الذي تقوم به دائرة مراقبة الاسواق في الوزارة من خلال مراقبي الاسواق الذين يعملون على مدار 16 ساعة في اليوم بواقع فترتين حيث يقوم المراقبون بزيارة معظم المحلات التجارية في العاصمة للتأكد من التزامها بالقوانين الخاصة بالوزارة ، مشيرا الى انه على هذا الاساس سنعزز من هذا الحملات التفتيشية وهناك خط شكاوى ايضا في الوزارة.

واكد الوزير الحديدي سنقوم باستيراد كميات مناسبة من السلع بعد اتمام الدراسة اللازمة لان هناك اجراءات كثيرة متعلقة بالشراء والتوزيع والاسعار.

بدوره قال وزير المالية الدكتور حمد الكساسبة ان الاجراءات التي اتخذتها الحكومة بناء على توجيهات جلالة سيدنا ان نخفف الغلاء على المواطن لذلك آثرت الخزينة ان تضحي بجزء من ايراداتها حتى تخفف من وقع التضخم على المواطنين ويكون الاثر اقل ما يمكن ولا نستطيع ان نزيلها لكن نخفف منها اقل قدر ممكن على المواطنين.

وأضاف الان ستقل الايرادات ولكن عندنا ادوات اخرى من خلال ضبط الانفاق وترشيد النفقات العامة سواء رأسمالية او جارية ونعوض هذا النقص بالايرادات ولا تؤثر على العجز بطريقة كبيرة جدا واقول ان تحسين مستوى معيشة المواطن اهم من ان يكون هناك عجز.

وقال وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور عمر شديفات ردا على سؤال حول أسس القبول انه منذ سنوات كان المعدل لدخول الجامعات الخاصة 55 % ورفع قبل سنتين الى 70 % في بعض التخصصات واذكر مثالا في كلية الطب اقل معدل قبل في العام الماضي كان بحدود 96 % لان هذه هي القدرة الاستيعابية للجامعات ونحن الان سنعيد النظر في جميع التخصصات وبجميع أسس القبول كاملة.

وأضاف الان سنعيد النظر في هذا الموضوع واتمنى ان تكون معظم الكليات هي كليات مهنية تطبيقية ، فجلالة الملك طلب منا ان نركز على التعليم المهني والتطبيقي فالكليات الجامعية يجب ان تركز على التعليم المهني.

اما فيما يتعلق في الجامعات يجب ان نركز على التعليم المهني والتطبيقي ونركز على الجانب العملي في جميع التخصصات لانه تواجهنا مشكلة العمل في الميدان بعد تخرج الطالب سواء من الكليات او من الجامعات ونقص في التدريب العملي.

أما فيما يتعلق بجامعة البلقاء لماذا معدلاتها اقل من الجامعات الاخرى قال الدكتور شديفات في الواقع كل الجامعات معدلها واحد لا فرق بينها لكن بعض الطلبة يدخل في جامعة البلقاء على أساس السنتين الاوائل ككلية مجتمع بعد ان ينهي السنتين يقوم بالتجسير ويصبح طالبا جامعيا ويكمل دراسته.

من جهته قال وزير التربية والتعليم الدكتور تيسير النعيمي ردا على سؤال..ان جلالة الملك في زيارته الى الزرقاء قام بزيارة مدرسة قديمة ومستأجرة ، مشيرا الى انه يوجد حوالي 800 مدرسة مستأجرة تابعة للوزارة حيث تتفاوت حالات هذه المدارس من حالة الى اخرى ولكن هناك خطة للترميم ومحاولة التخلص من الابنية المستأجرة رغم الجهد الكبير الذي تبذله الوزارة.

وأضاف انه سيتم استلام 38 مدرسة جديدة كما ان اعمال الصيانة مستمرة ونقوم بطرح عطاءات سواء لجهات حكومية او خاصة..وفي الامس اطلقت جلالة الملكة رانيا العبدالله مبادرة "مدرستي" وهي شراكة بين القطاعين العام والخاص والاهالي وتهدف هذه المبادرة الى توفير بيئة تعليمية جيدة تجسد المسؤولية للقطاع الخاص بالاضافة الى ما تحمله من تدخلات مفيدة لقطاع التعليم.

وقال الوزير ناصر جودة حول مبادرة جلالة الملكة رانيا العبدالله "مدرستي" هي مبادرة كريمة من جلالة الملكة رانيا العبدالله وانا تشرفت بالامس بان شاركت في الاطلاع عليها وهي مبادرة ولا اروع وقد اثلجت صدورنا بما شاهدناه والكلام الذي تفضلت به جلالتها حول حث الجميع على ممارسة هذه المسؤولية المشتركة ودعم الحكومة هو المطلوب.



Date : 18-04-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش