الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

النقابات المهنية تطالب بضغط جماهيري لتضمين المناهج العربية فصولا من معاناة الشعب الفلسطيني

تم نشره في الثلاثاء 25 تشرين الثاني / نوفمبر 2008. 03:00 مـساءً
النقابات المهنية تطالب بضغط جماهيري لتضمين المناهج العربية فصولا من معاناة الشعب الفلسطيني

 

 
دمشق - الدستور - ايهاب مجاهد.

دعت النقابات المهنية خلال ورقة عمل قدمتها ضمن فعاليات اليوم الاول للملتقى العربي الدولي لحق العودة الى إعلان يوم 15 ـ 5 من كل عام"يوم للعودة"تقام خلاله الفعاليات والأنشطة الجماهيرية للتأكيد على هذا الحق.

واقترحت النقابات المهنية في ورقتها التي قدمها رئيس مجلس النقباء بالانابة نقيب المهندسين الزراعيين عبدالهادي الفلاحات العمل بكل الوسائل الممكنة واستخدام الضغط الجماهيري لتضمين المناهج الدراسية فصولا من معاناة الشعب الفلسطيني و حقوقه وعلى رأسها حق العودة ، وإقامة معرض صور متنقل يطوف دول العالم ليحكي قصص المعاناة في مخيمات اللجوء وجرائم الاحتلال و يساهم في خلق قواعد جماهيرية أوسع.

وطالبت النقابات المهنية الدول العربية بان تحذو حذو مؤسسات المجتمع المدني العربية بتسيير قوافل لكسر الحصار المفروض على قطاع غزة ضمن برنامج زمني محدد ، و واقترحت إرسال برقيات نداء عاجلة للرئيس المصري حسني مبارك تدعوه فيها لفتح المعابر مع غزة.

وقال الفلاحات"إننا مطالبون بالوقوف إلى جانب المقاومة في فلسطين والعراق بكل الوسائل المتاحة وضمن أقصى الامكانات وبما يخدم تلك المقاومة التي أكدت الفهم السليم لاسترجاع الحقوق المغتصبة للشعب الفلسطيني ومنها حق العودة رغم محاولات البعض للتفريط والتنازل عنها بثمن بخس..".

وتركزت جلسات الملتقى حول أهمية وضرورة عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى أرضهم وديارهم وترسيخ حق العودة في عقول الأجيال القادمة ودور المنظمات غير الحكومية الأوروبية في كسر الحصار على قطاع غزة. وقال ممثل اتحاد العلماء المسلمين الدكتور همام سعيد في كلمته إن حق العودة للاجئين الفلسطينيين تكفله القوانين الدولية والسماوية والتشريعات الخاصة بحقوق الإنسان داعياً إلى دعم ومساندة حقوق الشعب الفلسطيني المشروعة وفي مقدمتها حق العودة وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

من جانبه أوضح ممثل مؤسسة القدس الدولية الدكتور أكرم العدلوني ان القدس وحق العودة يختصران جوهر الصراع على الهوية والوجود في فلسطين المحتلة لأن القدس رمز هوية أرض فلسطين وحق العودة رمز لوجود الشعب الفلسطينى واستمراره رغم وجوده خارج أرضه..

بدوره أكد ممثل اتحاد المنظمات الاسلامية في أوروبا شكيب بن مخلوف أن العودة حق ثابت للاجئين الفلسطينيين معلنا وقوف الاتحاد وتضامنه مع الشعب الفلسطيني في نيل حقوقه الوطنية المشروعة. و أوضح ممثل المنتدى العالمي للبرلمانيين الاسلاميين محمد البلتاجي ان المنتدى يضع القضية الفلسطينية في مقدمة أعماله وكذلك حماية حق العودة الذي كفلته القوانين والاتفاقيات الدولية.

وأكدت ممثلة الاتحاد النسائي العربي الدكتورة رمزية الارياني في كلمتها ان حق العودة ليس شعارا يطرح بل هو جوهر القضية الفلسطينية وإن أي حل لن يكون عادلا بدون عودة اللاجئين الفلسطينيين الى ديارهم وممتلكاتهم والتعويض لهم عن خسائرهم.

ماضي.و استنكر ممثل الحملة الاوروبية لكسر الحصار عن غزة الدكتور عرفات ماضي الحصار الاسرائيلي الجائر على الشعب الفلسطيني في غزة داعيا كل الهيئات والمنظمات والاتحادات في العالم الى تكثيف الجهود والعمل الى ايصال المساعدات الى ابناء الشعب الفلسطيني المحاصر في غزة.

وأعربت البارونة البريطانية جيني تونغ الناشطة التي كانت من بين أعضاء الوفد البرلماني الأوروبي الذي شارك في كسر حصار غزة عن تضامنها مع الشعب الفلسطيني مشيرة الى معاناة النساء والأطفال الفلسطينيين جراء الحصار.

وقال ممثل حملة غزة الحرة بان غينلز ان المأساة الانسانية في غزة دفعتنا للقيام بمبادرة كسر الحصار الاسرائيلي عبر قاربين توجها الى هناك وإن إسرائيل جعلت من فلسطين سجنا كبيرا للفلسطينيين من خلال إقامة الحواجز والجدران العازلة.

وأكد النائب الايطالي فرناندو روسي وهو من المشاركين في كسر حصار غزة ان مشاركته في الملتقى العربي الدولي لحق العودة تأتي انطلاقاً من أن عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم التي هجروا منها بالقوة من أهم القضايا التي يجب معالجتها وحلها موضحاً انه بدون حل قضية اللاجئين لن يكون هناك حل للقضية الفلسطينية.

وأعرب الدكتور إبراهيم العلي ممثل هيئة تحرير الجولان السوري عن أمله بأن يخرج الملتقى بتوصيات تعزز صمود الشعب الفلسطيني وترسخ حق العودة مؤكداً حق المئات من أبناء الشعب الفلسطيني العودة إلى أرضهم وقراهم الذي يكفله القرار الدولي 194 وهو حق شخصي لا يمكن إسقاطه أبداً.

Date : 25-11-2008

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل