الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

العراقيون غير مبالين بانتخابات الرئاسة الاميركية

تم نشره في السبت 9 شباط / فبراير 2008. 02:00 مـساءً
العراقيون غير مبالين بانتخابات الرئاسة الاميركية

 

 
بغداد - ا ف ب

لم يبد العراقيون اهتماما بالانتخابات الاميركية في ظل النتائج غير الحاسمة وخصوصا بالنسبة للمرشحين الديموقراطيين لكنهم اعربوا عن اعتقادهم بان مصير بلدهم لن يتأثر بغض النظر عن هوية الرئيس المقبل.

وقال ابو علي 58( عاما) واضعا مدفأة قرب قدميه بينما كان جالسا خلف طاولة لبيع السجائر على رصيف شارع حيفا ، وسط بغداد ، ان "احوالنا تبقى كما هي قبل الانتخابات وبعدها".

واضاف لوكالة فرانس برس "لا اعتقد ان الرئيس الاميركي المقبل سيغير الكثير ، او سيفي بوعوده التي يطلقها خلال الحملة الانتخابية وهدفها نيل اصوات الناخبين".

ورغم عودة الحياة الى طبيعتها في شارع حيفا حيث يسكن ابو علي ، لم تعد المحلات التجارية تستقبل كثيرا من الزبائن كما في السابق ، وما تزال اثار الرصاص واضحة على جدران المباني التي هجرها العديد من ساكنيها.

وتقيم قوات الامن العراقية اربع نقاط تفتيش في الشارع يفصل بين الواحدة والاخرى اقل من مئتي متر.

من جهته ، يقول الملازم سمير ناجي 28( عاما) المسؤول عن حاجز تفتيش للجيش في شارع حيفا "لا اتابع كثيرا سير الانتخابات الاميركية ، اعتقد ان المرشحين الديمقراطيين اوفر حظا".

ويضيف "اتمنى ان يسعدنا الفائز في الانتخابات رغم علمنا ان القرار الاميركي ليس بيد الرئيس فقط".

ويحمل الديمقراطيون ادارة بوش مسؤولية الاعباء المادية الكبيرة جراء الحرب. بدوره ، يقول سعد محمد 36( عاما) صاحب محل تجاري في وسط بغداد "لست مهتما بالانتخابات الاميركية ولا اتابع مجرياتها"مضيفا ان "الرئيس الاميركي المقبل لن يكون افضل من بوش ، اما وسائل الاعلام العراقية ، فهي لا تتطرق الى الانتخابات الاميركية التمهيدية الا بشكل محدود.

ويقول محمد الساري 42( عاما) "اتابع اخبار الانتخابات ، واعتقد ان الذين يتبعون سياسة بوش هم الرابحون حتى لو فاز اخر ، فهو لن يستطيع تغيير سياسية اميركا في العراق".

من جانبها ، قالت طبيبة عراقية فضلت عدم كشف اسمها "اود كثيرا متابعة اخبار الانتخابات الرئاسية الاميركية ، لكن الوقت لا يسمح بذلك".

واضافت "من يدري ما سيحدث ، بعضهم يؤيد سياسة اميركا حاليا في العراق واخرون يرفضون ، لكننا سنرى فيما بعد افعالهم عندما يتولون الرئاسة فعلا".

وتثير انباء حول مفاوضات بين الحكومة العراقية والرئيس بوش معظم العراقيين.

Date : 09-02-2008

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل