الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«الصحفيين» تتابع بقلق قرار «حبس» خمسة زملاء

تم نشره في الأربعاء 19 آذار / مارس 2008. 03:00 مـساءً
«الصحفيين» تتابع بقلق قرار «حبس» خمسة زملاء

 

 
عمان - الدستور - نيفين عبدالهادي وفايز اللوزي

أعادت احكام حبس خمسة صحفيين في قضايا مطبوعات ونشر بينهم رئيسا تحرير يوميتين الجدل داخل الاسرة الصحفية حول ضرورة تعديل التشريعات بشكل تلغى فيه هذه العقوبة بشكل نهائيا من خلال نص قانوني.

ووفق آراء مختصين تحدثوا لــ"الدستور" فانها سابقة أن يصدر حكم بحبس رئيسي تحرير صحيفتين يوميتين وثلاثة صحفيين من اليوميات ، الامر الذي يثر قلقا ويوجد حالة تأزم يصاحبها استغراب في ظل توجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني بعدم حبس الصحفيين ، وحالة الديمقراطية التي نعيش،،.

حالة غير مسبوقة ، يصفها كثيرون ، وتحركات حذرة رافقتها كان اولها بيان نقابة الصحفيين التي اعربت عن قلقها من صدور ثلاثة احكام بالسجن بحق خمسة من الصحفيين في قضايا مطبوعات ونشر.

نقيب الصحفيين

نقيب الصحفيين طارق المومني قال اننا ونحن نؤكد اعتزازنا بقضائنا العادل ونحترم قراراته ، فاننا في ذات الوقت ننظر بقلق الى صدور هذه الاحكام في قضايا الرأي الامر الذي ينعكس سلبا على حرية الصحافة.

واضاف ان هذا يستوجب البحث الجاد في تعديل التشريعات التي لها علاقة بالعمل الصحفي لالغاء عقوبة الحبس في جرائم النشر وحرية الرأي والتعبير كما الغيت عقوبة التوقيف نتيجة ابداء الرأي بالقول والكتابة وغيرها من وسائل التعبير. ولفت المومني الى ان القرار ليس قطعيا وهناك فرصة في الاستئناف للمحكوم عليهم.

فيما يعمل المجلس الاعلى للاعلام بحسب مصدر مأذون فيه على دراسة الوضع ، مشيرا الى انه سيتم تدارس الامور مع الاعضاء بشكل مفصل.

رأي القانون

المحامي هاني الدحلة ، اشار الى انه لا يجوز التعليق على الاحكام ، لكن على المحكوم عليهم في حال كان القرار صادرا عن محكمة الصلح عليهم الاستئناف خلال عشرة ايام ، واذا كان من البداية خلال خمسة عشر يوما.

واعرب الدحلة عن امله بأن يتم اعادة النظر في التشريعات الاعلامية واي تشريعات لها علاقة بالاعلام ، لالغاء عقوبة حبس الصحفيين على خلفية قضايا المطبوعات والنشر ، مشيرا الى ان الجميع مع رفع سقف الحريات تمشيا مع توجيهات جلالة الملك بهذا الشأن.

أسامه الشريف

من جانبه ، اشار رئيس تحرير صحيفة الدستور السابق اسامه الشريف الى ان القرار سيأخذ مراحل قضائية اخرى ، حيث ستكون هناك فرصة للاستئناف.

وقال الشريف ان القرار كان مفاجئا سيما وان جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين طالما امر برفع سقف الحريات ، كما امر جلالته في خطاب العرش بعدم حبس الصحفيين.

ولفت الشريف الى انها سابقة ان يتم حبس رئيسي تحرير لصحيفتين يوميتين ، مؤكدا ان هذه الخطوة لا تخدم المسيرة الصحفية وتصيب الصحفيين باليأس.

وكانت محكمة بداية جزاء عمان اصدرت الخميس الماضي ثلاثة احكام بالسجن لمدة ثلاثة اشهر قابلة للاستئناف بحق خمسة من الزملاء الصحفيين في ثلاث قضايا مطبوعات لكل من الزملاء طاهر العدوان رئيس تحرير صحيفة "العرب اليوم" واسامة الشريف رئيس التحرير السابق "لجريدة الدستور" وعبدالهادي راجي المجالي وفايز اللوزي وسحر القاسم.

وبينت المحكمة في حكمها الصادر بحق صحيفتي "الدستور" و"العرب اليوم" ان ايا من الاظناء (الزملاء) في هاتين الصحيفتين غير مؤهل لتقييم العمل القضائي وتقويم كفاءة وقرارات الهيئات الحاكمة ، كما انه ليس لاية جهة رسمية او غير رسمية مثل هذه الصلاحية التي حصرتها الانظمة والقوانين بسلطات قضائية يجري تشكيلها من نفس الجهاز القضائي وتقوم بمهمتها في نطاق الاجراءات السرية حفاظا على حرمة القضاء وكرامة القضاة وان كون مجرد تقديم شكوى من احد الاشخاص لرئيس المجلس القضائي لا يكفي ان يتولى الاظناء تقويم العمل القضائي ونشر ذلك على صفحات الجرائد متحدين جميعا الاعتبارات القانونية والاجتماعية والتقاليد القضائية.

وكانت صحيفتا "الدستور" و"العرب اليوم" نشرتا خبرا يتعلق بنص شكوى تقدم بها احد المحامين بصفته وكيلا عن احد المواطنين لرئيس المجلس القضائي بمواجهة رئيس وقضاة محكمة العدل العليا وقامت الصحيفتان بنشر الخبر بالاضافة الى تعليق المحامي على نص الشكوى والذي كان المحامي قد زود الصحيفتين بخبر الشكوى.

وقضت هيئة المحكمة بعدم مسؤولية الزملاء الاربعة من صحيفتي "الدستور" و"العرب اليوم" ، عن التهمة الثانية المسندة اليهم وهي جرم ذم المحاكم وفق احكام المادة (191) من قانون العقوبات. كما اصدرت محكمة بداية جزاء عمان حكما قابلا للاستئناف يقضي بحبس الزميل عبدالهادي راجي المجالي لمدة ثلاثة شهور بتهمة القدح والذم على خلفية المقال التي كان انتقد فيه المجالي مدير مركز الاعلام السابق.

وفي الوقت الذي أكدت فيه المحكمة على قرار الحبس فقد ردت مطالبة المستدعي الخصاونة بتعويض 40 ألف دينار قيمة الاضرار المعنوية التي لحقت به.

Date : 19-03-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش