الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ضيف الجمعة : النائب خليل عطية: عدم رضا 78% من الاردنيين عن اداء مجلس النواب خطير

تم نشره في الجمعة 5 كانون الأول / ديسمبر 2008. 02:00 مـساءً
ضيف الجمعة : النائب خليل عطية: عدم رضا 78% من الاردنيين عن اداء مجلس النواب خطير

 

اجرى الحوار: وجيه العتوم

قال النائب المهندس خليل عطية الحاصل على 14 ألف صوت في الانتخابات الاخيرة ان عدم رضا %78 من الشعب الاردني عن اداء مجلس النواب خطير وطالب المجلس بتحسين ادائه في الفترة الزمنية المتبقية له .

واضاف ان وجود مجلس نواب ضعيف افضل مائة مرة من ان لا يكون لدينا مجلس للنواب. ووصف كتلة التيار الوطني بأكبر كتلة نيابية وقال عن الكتل الاخرى بأنها فقاقيع صابون.

وقال عن زيارة الرئيس الذهبي الى مخيم الحسين انها أكدت على دعم قضية اللاجئين كما ان الحكومة وبتوجيهات جلالة الملك اكدت ان الاردن لا يمكن ان يكون وطنا بديلا لاحد.

وعن الادارة الامريكية الجديدة قال انها لا تتغير بتغيير الاشخاص وعلينا ان ندرك هذه الحقيقة وان لا نمشي وراء السراب وقدم النائب عطية نصيحة لدولة رئيس الوزراء باجراء جراحة بسيطة على حكومته وطالبه باعادة وزارة التموين ووصف الخلافات بين حركتي فتح وحماس بالاساءة البالغة للشعب الفلسطيني وتاليا نص الحوار:

ہ ما القضية التي تشغلك في هذه الايام؟

- ما يشغلني قضايا رئيسية تهم كل المواطنين وهي ارتفاع الاسعار وارتفاع اسعار المشتقات النفطية من غاز وكاز وبنزين وسولار وهذا الهم يقلقني ويزعجني لما يعانيه المواطنون من صعوبة في التأقلم وهنا أود ان اشيد بالحكومة التي تحاول ان تخفف من العبء الكبير الذي يتلقاه المواطن نتيجة هذه الارتفاعات في الاسعار وأتمنى على الحكومة ان تبقي توجيهات جلالة الملك امام اعينها في بذل كل ما يمكن للتخفيف عن المواطن اما على المستوى الاقليمي فإن القضية التي تشغلني قضية الحصار المفروض على الشعب الفلسطيني وقضية الصراع بين حركة حماس وفتح متمنيا على الجميع ان يترفعوا عن المهاترات والردح الاعلامي عبر الفضائيات.

ہ في المجلس الرابع عشر حصلت على 18 ألف صوت وفي المجلس الحالي حصلت على أقل بكثير من الرقم السابق ما هي الاسباب برأيك؟

- في المجلس الحالي حصلت على 14 ألف صوت وكنت مُدركاً ومتيقناً بإذن الله انني سأحصل على اكثر من الدورة الماضية وهذا ما تؤكده الجداول الانتخابية التي بحوزتي ولكن هناك خلل ما مؤكد قد حصل ولا أعرف ما هو.

ہ نلاحظ ان امانة عمان تُحيل الكثير من المشاريع والعطاءات على شركتكم ، ما هي الاسباب التي جعلت الامانة تثق بإنشاءاتكم الكثيرة والمتعددة؟

- لدي اجابتان على هذا السؤال الاول ان الامانة لا تحيل المشاريع على شركتا لمجرد ان هذه الشركة تخص والدي واخواني بل تُحال العطاءات والمشاريع بعد ان تُرسو علينا عندما يتم طرح العطاءات لاننا ندخل العطاءات بعد دراسة واتخاذ القرار بوضع السعر المناسب مع وضع هامش ربح بسيط على المشروع ونقبل بما يقسمه الله وأوكد لك ان العطاءات لا ترسي علينا الا لاننا قدمنا اقل الاسعار ونتيجة سمعتنا المهنية وبالطرق القانونية وليس بالتحايل او الغش لا سمح الله.

ھ يقال ان مجلس النواب من اضعف المجالس النيابية ما هو تعليقكم على ذلك؟ ومن المستفيد من اضعاف المجلس النيابي برأيك؟

- قرأت في الصحف ان حوالي %78 من الشعب الاردني غير راض عن اداء مجلس النواب وهذه نسبة خطيرة تدعو المجلس ان يحسن من ادائه في الفترة الزمنية المتبقية له في اعتقادي وجود مجلس نواب ضعيف افضل مائة مرة من ان لا يكون هناك مجلس وهذا الضعف يمكن استدراكه.

ھ يقال ايضا ان مجلس النواب اصبح مجلسا للتيار الوطني ما هو تعليقكم على ذلك وهل هذا صحيح؟

- يبدو ان هذا القول ناتج عن ان اكبر كتلة نيابية داخل المجلس تنتمي الى هذا التيار ولا يوجد كتلة منافسة له ومعظم الكتل كما تعلم تظهر وتختفي في المواسم كفقاقيع الصابون.

ہ عدم اكتمال النصاب في بعض جلسات مجلس النواب هل تعتقد انها ارادية ام هي مزاجية؟ ام هي فعلا لعدم وجود النصاب؟؟

- قد تكون المزاجية التي يحملها بعض النواب هي التي تحول دون عقد جلسات المجلس. نحن لم نصل لمجلس النواب الا بفضل الله اولا ثم بفضل الشعب فعدم حضور الجلسات هو تنكر لمن جاء بنا الى المجلس كما انه احيانا وجود نصاب«واحد او اثنان او ثلاثة او عشرة فإن الجلسات تعقد بحضور الحكومة وهذا الانعقاد بهذا العدد يسمح للحكومة ان تمرر القوانين التي تريدها ويُشرعها النواب الموجودون ، اننا نقول الحقيقة التي يجب ان تقال عدم حضور الاكثرية من اعضاء المجلس النيابي للجلسات يساعد الحكومة في اي دولة في العالم على سلق القوانين وطبخها بسهولة.

ہ نلاحظ ان بعض نجوم المجلس لم يُفلحوا في رئاسة اي تكتل برلماني او اللجان المشكلة فيه ما هي الاسباب برأيك؟

- في اعتقادي السبب ان غالبية اعضاء مجلس النواب ينتمون الى لون واحد وهذا ما يؤكده سؤالك عن عدم تولي بعض نجوم المجلس اي تكتل برلماني او اي لجان فيه.

ہ نغمة الوطن البديل المرفوض من قبل الاردن ما هو تعليقكم على هذه الحكاية؟

- هذه ليست نغمة ولكنها حقيقة ويجب ان تبقى في الاذهان فالوطن البديل مرفوض %100 عقائديا وتاريخيا وسياسيا وجغرافيا فلا بديل عن فلسطين الا بفلسطين ولا بديل عن الاقصى الا بالاقصى ، ولا بديل عن اللد الا باللد ولا عكا الا بعكا ولا بد من العودة ان شاء الله الى حيفا ويافا وطبريا وبيسان ومرج بني عامر والجليل فالاردن ارضنا وبلدنا ووطننا كما هي فلسطين وهما جزء لا يتجزأ من ديار العروبة والاسلام فكيف نقبل ان نستبدل جزءاً من ديارنا بجزء آخر فهي كلها لنا والذي يقبل بالوطن البديل خائن ومجرم ولا يمكن ان يكون من هذه الامة ولا يمكن ان يكون فلسطينيا ولا اردنياً.

ہ ماذا كنت تهدف من دعوة الرئيس الذهبي لزيارتك في معقلك الانتخابي في مخيم الحسين؟

- هي في الواقع رغبة الرئيس وانا حققت له رغبته بحضور بعض الوزراء وبعض مديري الدوائر الحكومية وتلك الزيارة اكدت على لسان المهندس الذهبي على دعم قضية اللاجئين الفلسطينيين على المستوى الدولي والعربي والاقليمي كما ان الحكومة وبتوجيهات من جلالة القائد الاعلى قد أكدت ان الاردن لا يمكن ان يكون وطنا بديلا للفلسطينيين وأكدت على تقديم افضل الخدمات الانسانية للاجئين في جميع المخيمات على ارض المملكة الاردنية الهاشمية.

كما اكد الرئيس في زيارته ان هذه الخدمات هي ابسط ما تقدمه الحكومة لاخواننا الفلسطينيين لانها من ابسط واجبات الضيافة التي يجب ان تقدم.

ہ ما الهدف الذي تسعى الى تحقيقه في حياتك العملية؟

- اهدف الى الفلاح والنجاح وان اترك بصمة على جدار الوطن وقبل كل ذلك اسعى الى رضا الله ثم رضا الوالدين.

ہ هل تعتقد ان الادارة الامريكية الجديدة ستكون اقل انحيازا لاسرائيل وبالتالي اقل عداء للعرب؟

- الادارة الامريكية الجديدة هي كسابقاتها لا تتغير بتغير الاشخاص والدعم الذي تحصل عليه اسرائيل من حليفتها الكبرى الولايات المتحدة لن ولم يتغير ويجب علينا نحن معشر العرب ان ندرك تلك الحقيقة وان لا نمشي وراء السراب فصانعو القرار في امريكا لن يحيدوا قيد انملة في دعمهم لليهود واعوانهم ودعم اليهود هو جزء لا يتجزأ من استراتيجية امريكا سواء كان في الحكم الجمهوريون ام الديمقراطيون.

ہ هناك من يتنبأ بقرب زوال اسرائيل ما مدى صحة هذا التنبؤ برأيك؟

- نعم ، وانا أؤكد ذلك والله قد وعد بذلك من خلال القرآن الكريم وهناك بعض الآيات من سورة الاسراء والمائدة التي تحدثت عن علو اليهود الحالي وكيف ان هذا العلو لن يطول وسيدمر ، ونرجو الله ان يكون ذلك في حياتنا فهذا الكيان جسم غريب زرع في المنطقة زراعة فهو نبت غريب ايضا ولا يمكن ان يعيش طويلا.

ہ ما المآخذ التي تسجلها على حكومة الرئيس الذهبي بعد مرور عام على توليه الحكومة؟

- لا توجد مآخذ على رئيس الحكومة كشخص ولكن توجد مآخذ على بعض اعضاء فريقه الوزاري فهو كرائد وكقبطان يقود الحكومة وبتوجيهات من القائد الاعلى جلالة الملك عبدالله الثاني يحاول ان تكون حكومته هي نموذجاً عملياً يرتقي بالمواطنين الى مستويات عليا.

و أنصح المهندس نادر الذهبي بأن يجري جراحة بسيطة على حكومته ومن هنا ومن على منبر جريدة "الدستور" اطالب الرئيس الذهبي بالعمل على اعادة وزارة التموين فورا وفرض الرقابة على الاسعار والمتابعة اليومية لذلك وأطالبه ايضا ومن خلال وزرائه العمل على دعم المواطنين وتأمين حاجاتهم على جميع المستويات.

ہ بماذا تصف الخلافات المريرة بين فتح وحماس وهل هناك أمل في عودة الامور الى طبيعتها بين الفصيلين الشقيقين؟

- للاسف الشديد الخلافات بين حماس وفتح هي اساءة بالغة للشعب الفلسطيني ولجهاده وتشويه لصورته امام العالم فالذي يذهب ضحية هذا الصراع هو الشعب الفلسطيني.

وما يجري هو صراع لا مبرر له وهو امر محزن لذلك ادعو الاخوة في حماس وفتح لاستئناف الحوار بينهما لانهاء الخلافات ووضع مصلحة الشعب فوق اي اعتبار تنظيمي او فصائلي والا فلن يغفر الله لهما بما يرتكبانه من جرائم بحق شعبهما وقضيته المقدسة وعليهما ان يعلما بأن فلسطين فوق التنظيمات وأكبر من المصالح والمكتسبات فما يجري اليوم بين الاخوة لا يصدق ولا يحتمل وهو عار وشنار وندبة سوداء في تاريخ فتح وحماس اللتين يبدو انهما نسيتا ان هناك كياناً غاصباً لفلسطين يتربص بالجميع.

التاريخ : 05-12-2008

رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل - المدير العام: د. حسين أحمد الطراونة