الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الحياري يؤكد اهمية تنفيذ وتطبيق المخطط الشمولي لبلدية السلط

تم نشره في الجمعة 29 آب / أغسطس 2008. 02:00 مـساءً
الحياري يؤكد اهمية تنفيذ وتطبيق المخطط الشمولي لبلدية السلط

 

 
السلط - الدستور - ابتسام العطيات

أكد رئيس بلدية السلط الكبرى المهندس سلامة الحياري على اهمية تنفيذ وتطبيق المخطط الشمولي لبلدية السلط والنابع من التوجيهات الملكية الداعية للتخطيط ووضع الرؤى المستقبلية للمدن الأردنية.

واضاف المهندس الحياري خلال لقائه ممثلي الصحف المحلية وبحضور القائمين على المشروع اننا بصدد مشروع يهم المدينة الآن وفي المستقبل وهو كيف ننظر الى تطور المدينة للسنوات القادمة وللأجيال القادمة وهو ما يقتضي وضع مخطط شمولي للمدينة يأخذ بالاعتبار كل ما يهم الناس.

واضاف انه انطلاقا من الرؤى الملكيه لمستقبل الاردن والساعيه الى الاصلاح والتحديث وتحسين مستوى معيشة المواطنين والحد من الفوارق التنمويه ما بين المحافظات في المملكه والعمل على تقليص الفجوات التنمويه ما بين المحافظات والمراكز الحضريه ونظرا للدور الذي تلعبه وزارة الشؤون البلديه في إعداد المخططات الإقليميه لكافة محافظات المملكه وفي الاشراف على كافة ما يتصل بشؤون الاداره المحليه من أمور فنيه وماليه واداريه لكافة المجالس البلديه وإنطلاقا من خطة الوزاره الراميه إلى إعداد الخطط الشموليه التنمويه لكل بلديه في المملكه تقوم وزارة الشؤون البلديه بالعمل على اعداد المخطط الشمولي لبلدية السلط الكبرى بالتعاون مع بلدية السلط الكبرى وأمانة عمان الكبرى ـ من خلال معهد الدراسات الحضريه الذي ارتات امانة عمان الكبرى إنشاءه للقيام بكافة الدراسات المتعلقه بالمخططات الشموليه المختلفه وتقديم الاستشارات المتخصصه بهذا المجال وقد تم تشكيل فرق العمل الفنيه والعمل الاولي لإعداد المخطط الشمولي لبلدية السلط الكبرى .

وسيركز المخطط الشمولي لمنطقة السلط الكبرى على البعد الاقليمي لها حيث تقع مدينة السلط الكبرى ضمن محافظة البلقاء ـ اقليم الوسط وهي تعتبر من اهم المدن الاردنيه لما تحظى به من اهميه ثقافيه واجتماعيه تاريخيه ودينيه وبيئه طبيعيه متميزه .

و حظي وسط المدينه الغني بمبان تراثيه نادره بإنتباه جهات عديده قامت بعمل دراسات سابقه على صعيد المستوى المحلي والعالمي حيث تعاني معظم مناطق المدينه من تحديات اهمها نقص البنيه التحتيه والخدمات الضروريه في قطاعات الصحه والتعليم والخدمات التجاريه اضافة الى غياب الرؤيه التنظيميه وعدم وجود روابط تنظيميه بينها وبين المناطق المجاوره على مستوى الاقليم كما ان تحديات منها طبيعيه بسبب طبيعتها الجبليه المنحدره وضعف الحاله الاقتصاديه وقلة المشاريع التنمويه في المنطقه.

ويشارك في عملية التخطيط كل من له علاقه من بلديه السلط الكبرى والمجتمع المحلي وقطاع رجال الاعمال وهيئات المجتمع المدني ومؤسسات القطاع الحكومي اضافه للدول المقدمه للمساعدات .

Date : 29-08-2008

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل