الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

معاناة لطلبة مادبا الدارسين في «البلقاء التطبيقية» من المواصلات

تم نشره في الخميس 17 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 12:45 صباحاً
مادبا – الدستور – احمد الحراوي
يعاني الطلبة الذين يدرسون في جامعة البلقاء التطبيقية من سكان مادبا ومناطقها من ازمة المواصلات التي تتسبب بتأخرهم عن محاضراتهم الصباحية مما يؤدي الى تراجع دراستهم الجامعية بالإضافة للاعداد التي تفوق حمولة الحافلة الى الضعف ورفع أجور المواصلات بمزاج السائق وبعض التصرفات التي تخرج عن نطاق الأخلاق العامة من بعض السائقين.
وشكا الطلبة احمد العبابسه ومعتز النجادا, وصلاح العجوليين وعبدالله سنيد وعبدالله الشوابكه وحذيفة الهواوشه من الازدحام الشديد داخل الحافلة المقررة حمولتها 22 راكبا والذي يصل عدد الركاب الى 40 طالبا وطالبة داخل الباص حيث تبقى الطالبات وقوفا من مادبا الى السلط هذا اذا توفرت الحافلة ومن التأخر المستمر عن الالتزام بالمحاضرة الصباحية في الجامعة.
أولياء الأمور احمد ابو طه وعوده الشوابكه قالوا ان الحافلات غير متوفرة حيث تبقى الطالبات في الموقف المخصص منذ الساعة الخامسة والنصف صباحا بمادبا بانتظار حافلة من خط اخر لنقل الطالبات الى الجامعة في وقت متأخر مما يتسبب بتأخرهن عن المحاضرة الأولى في الجامعة كذلك تاخرهن عند العودة وبقائهم لغاية الساعة الخامسة في السلط بسبب عدم وجود حافلات تعمل بشكل منتظم وهذا يؤثر على دراستهن الجامعية بالإضافة للازدحام الشديد داخل الحافلة.
وتسائلوا من يتحمل مسؤولية وقوع حادث في حال الزيادة الى الضعف بداخل الحافلة وان بعض الحافلات المحولة تقوم برفع أجور المواصلات من دينار الى دينار ونصف بعيدا عن الرقابة.
وأشاروا الى قيام بعض السائقين بتشغيل المسجلات على مكبرات الصوت داخل الحافلة مما يزيد من الإزعاج والتوتر لدى الطالبات بسبب الازدحام والصوت المرتفع والتصرفات الغير لائقة من البعض.
وقال أولياء الأمور انه لا يتوفر في موقف الطلبة مظلات تقي الطلبة من حرارة الشمس ومن تساقط الإمطار في الشتاء لساعات في انتظار الحافلات ولا يوجد موظفين من قبل هيئة النقل او رجال السير لتسيير الحافلات خصوصا ان اغلبها محولة من خطوط أخرى. وطالبوا الجهات المعنية ضرورة ايجاد حلول لطلبة الجامعة خشية وقوع حوادث لا سمح الله.
وقال ولي الامر محمد الشاهين ان هناك استغلالا للطلبة من قبل الباصات التي يتم تحويلها من خطوط أخرى وزيادة الأجرة التي تصل الى دينار ونصف بدلا من دينار واحد وزيادة عدد الركاب الى الضعف بالحافلة بالإضافة لقيام بعض سائقي الحافلات بوضع السستم والسماعات الكبيرة بداخل حافلاتهم والتلفظ بكلام غير لائق.
احد مراقبي الباصات في موقف باصات الجامعة بمادبا قال ان سبب الأزمات تحويل 4 باصات من جامعة البلقاء الى الجامعة الأردنية من قبل هيئة النقل وهذا ضاعف من الازدحام في جامعة البلقاء وزيادة على باصات الجامعة الأردنية واكد ان الباصات التي تبلغ حمولتها 22 راكبا تقوم بتحميل 40 طالبة.
وأكد سائق باص يعمل على خط زيزيا وينقل طلاب من موقف الجامعة في مادبا الى السلط انه هناك زيادة في اعداد الركاب بداخل الباصات وأشار الى تصرفات بعض السائقين غير المقبولة بداخل الحافلة.
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل