الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«الوطني الدستوري» يدعو الأحزاب إلى وقف التعامل مع المكاتب الاجنبية

تم نشره في الأربعاء 6 كانون الثاني / يناير 2010. 02:00 مـساءً
«الوطني الدستوري» يدعو الأحزاب إلى وقف التعامل مع المكاتب الاجنبية

 

 
عمان - الدستور

دعا الحزب الوطني الدستوري جميع الأحزاب الى وقف التعامل مع المكاتب الأجنبية التي تعمل في الأردن تحت عناوين ويافطات التنمية الديمقراطية.

وقال الحزب في بيان له امس إن هذه المكاتب التي أصبحت راعية لمختلف النشاطات والندوات ، ما هي إلا يد أجنبية عابثة ، لم يتحقق من نشاطها وتواجدها في بعض دول المنطقة إلا أنها تسعى للتفرقة والبحث عن عوامل التفرقة وتغذيتها على أسس طائفية وعرقية ومذهبية وليس التعددية السياسية كمفهوم ديمقراطي سياسي إصلاحي.

واشار البيان الذي حمل توقيع امين عام الحزب الدكتور احمد الشناق الى المادة 22 فقرة 5 من قانون الأحزاب السياسية الاردنية النافذ ، والتي تنص على "الالتزام الحزبي بعدم الارتباط التنظيمي أو المالي بأي جهة غير أردنية أو توجيه النشاط الحزبي بناء على أوامر أو توجيهات خارجية" ، ما يعني عدم جواز توجيه النشاطات الحزبية بناء على توجهات خارجية.

واشار البيان الى ان بعض مراكز الدراسات أصبح وجودها قائما على أساس التمويل من هذه الجهات كما أن بعض الأحزاب أصبحت وكأنها جزء من هذه المكاتب على اعتقاد واهم أن هذه المكاتب تقدم أشخاصا لمواقع المسؤولية في الدولة الأردنية.

وقال البيان ان الحزب تابع باهتمام شديد بعض استطلاعات الرأي التي تجري في الأردن بتمويل من بعض هذه المكاتب ، وكان العديد من الأسئلة الموجهة للمواطنين فيها تمس السيادة الأردنية وتضمر بعض الأسئلة إثارة للنعرات ، ما يؤكد وجود أهداف مشبوهة ومسمومة ، وهو اختراق صارخ لسيادة الوطن واستقلاله.

واكد الحزب الدستوري احترامه لجميع الأطياف السياسية والرؤى الإصلاحية على مختلف اجتهاداتها كما يؤمن أن الجميع شركاء في هذا الوطن داعيا الى ضرورة تحديد المرجعية للإصلاح بالمبادئ والثوابت الدستورية للدولة الأردنية.

وجدد الحزب مطالبته للحكومة بفتح حوار وطني مع الأحزاب ومأسسة آلية الحوار ترسيخا لمفهوم أن الأحزاب مؤسسات وطنية أردنية ، واعتبارها آليات تنظيمية في هيكل الدولة السياسي والعمل على تعزيز دور الحزبية البرامجية التي أكد عليها جلالة الملك في كتاب التكليف السامي للحكومة ، مؤكدا أن التعددية البرامجية هي إثراء وإغناء لمسيرة الوطن وعنصر قوة للدولة الأردنية.

وقال الحزب "انه آن الأوان لتنظيم علاقة المجتمع بالدولة بما يحدد الأدوار ليعمل الجميع في إطار الإستراتيجية الوطنية نحو إنجاز الرؤية الملكية للإصلاح وبما يحقق غايات وأهداف الدولة الأردنية ، خصوصا أن البلاد على أبواب اعتماد اللامركزية الإدارية والانتخابات النيابية الأمر الذي أصبح ضرورة وطنية ".





Date : 06-01-2010

رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل - المدير العام: د. حسين أحمد الطراونة