الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وزير المياه: لا رفع للتعرفة المائية العام الحالي

تم نشره في الاثنين 12 نيسان / أبريل 2010. 03:00 مـساءً
وزير المياه: لا رفع للتعرفة المائية العام الحالي

 

عمان - بترا

اكد وزير المياه والري المهندس محمد النجار عدم وجود نية لدى الحكومة لرفع التعرفة المائية هذا العام ، لكنه اشار لوضع خطة مدتها عشر سنوات خاصة بالشرائح التي تستهلك كميات كبيرة من المياه.

وقال في لقاء مع اسرة وكالة الانباء الاردنية (بترا) اداره مدير عام الوكالة الزميل رمضان الرواشدة ان كلفة المياه على الحكومة 80 قرشاً للمتر الواحد في حين تباع الى المواطن بـ 49 قرشاً ، وان 60 بالمئة من السكان يستهلكون ما قيمته 8 - 10 دنانير شهرياً ، رابطا عملية رفع التعرفة بتحسين الخدمة المقدمة للمواطنين لفترة اطول.

وطمأن المواطنين بأنه سيكون هناك وفر مائي لتلبية احتياجاتهم خلال فصل الصيف بسبب ما توفر في السدود من الهطول المطري رغم ان 8 - 9 بالمئة فقط هو الذي يذهب الى السدود والمناطق الجوفية فيما يذهب الباقي الى الصحراء اذ قدر حجم المياه الهاطلة عام 2009 بـ 11 مليار متر مكعب في الوقت الذي بلغ فيه حجم المياه في السدود 64 بالمئة من الحجم الاجمالي لها البالغ 225 مليون متر مكعب في حين بلغ حجم المياه في السدود من الهطول المطري في الموسم الحالي 65 بالمئة ، والباقي ذهب بالتبخر.

وقال ان العمل بمشروع جر مياه الديسي يسير وفق الخطط التنفيذية ، حيث ينتهي العمل به نهاية عام ,2013

واضاف ان مشروع الديسي يعد واحداً من المشروعات الحيوية الذي اولته الحكومات المتعاقبة اهمية كبيرة وبتوجيهات من جلالة الملك عبدالله الثاني واللجنة الملكية للمياه ومتابعة حثيثة من رئيس الوزراء حيث بدأ العمل بالمشروع في 13 آذار الماضي.

وقال النجار انه ولمواجهة الشح المائي وضعت الوزارة الخطط المتعلقة بمشروع تحلية البحر الاحمر( ناقل البحرين) ونقلها الى مختلف المناطق وهي عملية تتطلب كلفاً مرتفعة لجر المياه من مصادرها الى تلك المناطق اضافة الى كلف التشغيل والصيانة واستخدام المواد الكيماوية ، حيث يمضي الاردن في هذه الخطط مع الاطراف في المنطقة والبنك الدولي فيما تقوم الشركات باعمال دراسة الجدوى الاقتصادية والآثار البيئية للمشروع.

وقال وزير المياه والري ان الوزارة ماضية كذلك بتنفيذ مشروع تطوير البحر الاحمر لتحلية المياه وهو مشروع اردني يقام على الارض الاردنية وانبثق من دراسة اردنية اقنعت بجدواها ودوافعها الدول التي تناقش الوضع المائي في المحافل الدولية وعلى مدى سنوات طويلة كما تبناها البنك الدولي وذلك لمساعدة الاردن على مواجهة الشح المائي وخصوصاً ان عملية جر مياه الديسي تأتي من مناطق بعيدة وهي عملية تزيد في اعباء الكلفة المالية تضاف اليها اعباء كلف التشغيل واستخدام المواد الكيماوية.

ولفت الى ان الوزارة تقوم باعادة الهيكلة للشبكات للحفاظ على العمر التشغيلي حيث ستوقع مع بنك الاعمار الالماني قريباً اتفاقية يقوم بموجبها البنك بتقديم قرض قيمته 38 مليون دينار لتحديث الشبكات لتمكين الوزارة من تقديم خدماتها للمواطنين بشكل مستمر وليس متقطعاً كما هو متبع في النظام الحالي في التزويد المائي ، وهوما يحتاج الى وقت.

واشار الوزير الى ان اشراك القطاع الخاص في القطاع المائي يعد من الخطط التي توليها الوزارة اهتمامها بحيث سيتم تسجيل شركات في محافظات الشمال في نهاية العام الحالي اوبداية العام المقبل على غرار الشركات الخاصة في العقبة وعمان ، لتقوم بعمليات التشغيل وصيانة مرافق المياه والصرف الصحي والتوزيع ولكن باشراف كوادر الوزارة باعتبارها تمتلك الموجودات ، وكذلك ايجاد مشروعات تخفيض الفاقد في الكرك ومعان والزرقاء وايجاد شبكات وخزانات لايصال المياه للمواطنين بطريقة عادلة.

واكد ان عملية استبدال العدادات الحالية بعدادات ذكية تخضع لدراسة اولية من حيث الكلفة المالية والوقت بعدما تبين ان بعضها يحتاج للتغيير لمرور خمس سنوات ويزيد على عمرها التشغيلي.

التاريخ : 12-04-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش