الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الهيئات والمنظمات الرقابية الدولية تجمع على نزاهة الانتخابات

تم نشره في الأحد 14 تشرين الثاني / نوفمبر 2010. 02:00 مـساءً
الهيئات والمنظمات الرقابية الدولية تجمع على نزاهة الانتخابات

 

 
عمان - الدستور - دينا سليمان

أجمعت معظم هيئات ومنظمات الرقابة الدولية عبر التقارير التي أصدرتها تباعاً يوم الاستحقاق الدستوري الثلاثاء الماضي وعقد المؤتمرات الصحافية أولاً بأول على نزاهة الانتخابات النيابية التي جرت في التاسع من الشهر الحالي ، كونه لم يكن هناك خرق حكومي لمجريات العملية الانتخابية.

وتطابقت غالبية التقارير التابعة للجهات الدولية إلى جانب الهيئات والمراكز الوطنية حول الانتهاكات والخروقات التي تم رصدها يوم الاقتراع من خلال فرق الرصد التي كانت منتشرة على مستوى المملكة لكل جهة ، مجمعين على أنها تمثلت بكونها تجاوزات فردية .

واتبعت غرف العمليات التي تم إعدادها في مختلف مقرات المراكز والهيئات والتحالفات المدنية وسائل عدة لرصد مخالفات قانونية العملية الانتخابية ، تمثلت بإرسال الراصدين للرسائل القصيرة عبر النقال إلى جانب الخطوط الساخنة بين غرفة العمليات والراصدين وبين الغرفة ووزارة الداخلية للتبليغ عن تلك التجاوزات ، بالإضافة إلى تخصيص العديد من أرقام الهواتف المجانية لإتاحة الاتصال للتبليغ عن أية ملاحظات تتعلق بمجريات العملية الانتخابية من قبل المواطنين.

وتجدر الإشارة إلى أن مختلف فرق رصد العملية الانتخابية رصدت اجراءات يوم الاقتراع ، بدءا من افتتاح مراكز الاقتراع وقيام المواطنين بالادلاء بأصواتهم وانتهاء بعملية الفرز وجمع الاصوات واعلان النتائج ، علماً بأنه تم إخضاعهم لدورات تدريبية خلال الأيام الماضية وفقا لمعيارين هما: قانون الانتخابات النيابية ، والمعايير الدولية لحرية ونزاهة الانتخابات وشفافيتها. وتمثلت أبرز المخالفات الملموسة بنسب بسيطة جدا حسب غالبية التقارير الصادرة عن مختلف الجهات منها توقف عمليات لجان الاقتراع في أكثر من محافظة لفترات محدودة ، واستمرار الدعاية الانتخابية ومظاهرها ، إلى جانب ظاهرة التصويت الأمي بصورة علنية.كما سجلت التحالفات المدنية الدولية والمحلية تجاوب الجهات الحكومية مع فرق الرصد وكذلك المواطنين عقب إبلاغهم بالتجاوزات التي تمت بحقهم ، إذ عمدت الحكومة على تغيير رؤساء لجان أكثر من دائرة. وسجل المركز الوطني لحقوق الإنسان استجابة لجان الاقتراع والفرز لتعليمات رئيس الوزراء القاضية بالسماح لاعضاء فريق الرصد الوطني بالدخول الى مراكز الاقتراع والفرز من اجل رصد مجريات العملية الانتخابية ، وقدر المركز استجابة وزارة الداخلية لمطالبه السماح للراصدين بادخال اجهزتهم الخلوية الى مراكز الاقتراع والفرز من اجل تسهيل وتيسير عملية الرصد الالكترونية. واستعرض التحالف المدني لرصد الانتخابات النيابية 2010 "راصد"من جانبه ملاحظات الراصدين في كل الدوائر الانتخابية منذ صباح يوم الاقتراع ، إلى جانب بث صور لأية أحداث تحتاج لتوثيقها بالصورة والصوت ، تم تزويد الإعلاميين والصحفيين بها في غرفة العمليات أولا بأول.

يذكر أن اللجنة العليا للانتخابات قررت اعتماد طريقة قص الهوية كوسيلة لإثبات قيام الناخب بممارسة حقه الانتخابي ، ولضمان عدم تكرار التصويت من اجل ضمان نزاهة وسلامة العملية الانتخابية.



Date : 14-11-2010

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل