الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أزمة اختيار أمين عام «العمل الإسلامي» في طريقها إلى الحل

تم نشره في الأحد 13 حزيران / يونيو 2010. 03:00 مـساءً
أزمة اختيار أمين عام «العمل الإسلامي» في طريقها إلى الحل

 

 
عمان - الدستور - نسيم عنيزات

تسير ازمة الحركة الاسلامية المتعلقة بموضوع الامين العام لحزب جبهة العمل الاسلامي في طريقها الى الحل بعيدا عن التصريحات خاصة بعد ان دعا رئيس مجلس الشورى للحزب المهندس علي ابو السكر الى الغاء الجلسة التي دعا اليها نائبه احمد الزرقان لعقدها امس السبت.

وقال مصدر اخواني ان الازمة اصبحت اقرب الى الحل حتى الان خاصة في ظل وجود توجه لدى مجلس الشورى الجماعة لاقرار توصية لجنة الحكماء بترك امر اختيار امين عام الحزب الى مجلس شورى الحزب دون اي تدخل.

وقال المصدر لـ"الدستور" ان توصية اللجنة تقضي بان يختار مجلس شورى الحزب من يريد باستثناء الامين العام السابق زكي بني ارشيد وسالم الفلاحات اللذين لن يترشحا لهذا الموقع لافتا الى ان الجميع متفق على هذه التوصية واذا ما تم الالتزام بها فان الامور تسير نحو الحل.

وبين ان قرار شورى الحزب بهذا الخصوص ملزم للجميع وفي حال تطبيقه والالتزام به فلن نجد اية انعكاسات سلبية.

واشاد المصدر بحكمة رئيس مجلس الشورى علي ابو السكر وتدخله الايجابي وتجاوبه مع رغبة الجميع والتزامه بالاتفاق السابق وتاجيله لعقد جلسة الشورى.

وبين المصدر بان شورى الحزب سيعقد جلسته عقب شورى الجماعة الذي توقع ان يعقد جلسة طارئة الخميس المقبل او الذي يليه على ابعد تقدير لافتا الى ان شورى الجماعة سيقرر ترك امر اختيار الامين العام للجبهة لشورى الحزب.

حل الازمة

ولفت الى ان موضوع الخروج من الازمة وحلها اصبح الاقرب لافتا الى ان جميع الاحتمالات ستبقى مفتوحة لحين عقد جلسة الشورى.

من جانبه قال احد قيادت الحركة الاسلامية ان الدعوة السابقة الى عقد جلسة شورى الحزب امس كانت خاطئة ولم تكن لتلتئم لو لم يتم تلافي الخطأ من قبل رئيس المجلس وتاجيلها.

واكد انه سيتم استثناء زكي بني ارشيد وسالم الفلاحات من الترشح لموقع الامين العام حسب الاتفاق لافتا الى انهما اصلا قد اعتذرا في وقت سابق عن الترشح.

وحول المرشحين الجدد لموقع الامين العام قال انه لغاية لان لم يتم استعراض الاسماء خاصة وان الجلسة امام انعقادها اكثر من اسبوعين لافتا الى انه ستتضح الامور بعد عقد شورى الجماعة واقراره لتوصية الحكماء.

من جانبه قال رئيس مجلس شورى الحزب المهندس علي ابو السكر ان مكتب المجلس سيجتمع قريبا لاقرار موعد لعقد جلسة شورى الحزب لافتا الى انه امضى اكثر من شهرين على انتخاب المكتب مما اصبح انتخاب قيادات الحزب استحقاقا حاصلا وبين ان جلسة شورى الحزب ليس لها علاقة بجلسة شورى الجماعة.

وقال ابو السكر انه في حال انعقاد جلسة شورى الحزب لانتخاب الامين العام والمكتب التنفيذي سيتاح المجال لمن يرغب لاي عضو من الاعضاء بالترشح وذلك حسب النظام الاساسي للحزب لافتا الى ان المشاورات والحوارات هي من باب ايجاد نوع من التفاهم ووحدة الصف والتوافق بين الجميع.

واكد قائلا" انه لا يحق لي منع اي شخص من الترشيح لانه حق لكل عضو يرغب بالترشيح"اما الاخوة الذين اعتذروا فهذا شأنهم.

من جانبه اعتذر زكي بن ارشيد عن الحديث حول الموضوع بسبب"ما وصفه بانه موقف خاص به".

الزرقان

وكانت بوادر ازمة جديدة قد طفت على سطح الحركة الاسلامية بعد دعوة نائب رئيس مجلس شورى الحزب احمد الزرقان بدعوة المجلس للانعقاد امس السبت لاستكمال انتخاب الامين العام للحزب قبل تدخل رئيس المجلس علي ابو السكر الذي كان خارج البلاد والغائه الدعوة وتاجيل انعقاد الجلسة الى اشعار اخر.

وكانت دعوة الزرقان قد اثارت حفيظة تيار الحمائم الذين استغربوا هذه الدعوة قبل انعقاد مجلس شورى الجماعة.

وقال حينها امين عام حزب جبهة العمل الاسلامي الدكتور اسحق الفرحان ان الجلسة التي تم الدعوة اليها غير شرعية مستنكرا الدعوة لها دون التنسيق مع الامين العام والمكتب التنفيذي.

وقال ان هذه الجلسة غير شرعية وباطلة وشدد في تصريح على ان التصرف بهذه الطريقة "غير قانوني" وغير شرعي" ، مستغرباً اتخاذ مثل هذه الخطوة "بعد منتصف الليل" وفقاً لتعبيره.

وقال"يؤكد الامين العام لحزب جبهة العمل الاسلامي ان الدعوة المنشورة في الصحف وعلى المواقع الالكترونية لعقد اجتماع مجلس شورى الحزب السبت 12 ـ 6 ـ م2010 ، لم تتم بالتنسيق مع الامانة العامة للحزب حسب النظام الاساسي ، ولم تلتزم بنتائج لجنة التوافق التي اتخذت قراراً في جلستها الختامية المنعقدة يوم الاثنين 7 ـ 6 ـ 2010 م باحالة امر انتخاب الامين العام الى مجلس شورى الجبهة ، ولذلك اعلن ان هذه الدعوة باطلة وغير شرعية ، وارجو من رؤساء الفروع اهمالها وعدم التعامل معها ، وادعو اخواني جميعاً في الحزب الى الانضباط والاستمرار في بذل الجهود التي تؤدي الى وحدة الحزب وتخطي الازمة بعون الله".

وقال الزرقان في تصريح خاص لـ"الدستور" ان مجلس شورى الحزب ينعقد بقرار من مكتبه لافتا الى ان هذه القرار تم اتخاذه من مكتب الشورى حسب النظام.

واضاف ان جلسة امس كانت تكميلية للجلسة السابقة التي دعا اليها امين عام الجبهة الدكتور الفرحان في نهاية ايار الماضي وتاتي استكمالا لجدول اعمال السابقة.وكانت جهود لجنة الحكماء 4,4,2 قد فشلت على مدار اكثر من اجتماع من الاتفاق على اسم مرشح واحد لموقع الامين العام للجبهة حيث اتفقت جميع الاطراف بتشكيل لجنة تمثلهم جميعا لاحتيار شخصية توافقية وغير اشكالية لموقع الامين العام.

ورشح الصقور مراد العضايلة ومحمد الزيودي واحمد الزرقان ومحمد العزام.وقد رفضهم تيار الحمائم جميعا في حين رشح الحمائم الدكتور عبد الحميد القضاة وحمزة منصور وجميل ابو بكر وعبد اللطيف عربيات الا ان اللجنة لم تتفق حول اي من الاسماء المطروحة وقررت في النهاية التوصية لشورى الاخوان لترك الامر لشورى الحزب لاختيار الامين العام.

لجنة الحكماء

وتضم لجنة الحكماء كلا من نائب المراقب العام عبد الحميد القضاة وجميل ابو بكر وعماد ابو دية وسعادة سعادات ونبيل الكوفحي ورحيل غرايبة ومراد العضايلة وعلي ابو السكر وعبدالله خرجا.

وكان الامين العام السابق زكي بني ارشيد قد تنحى عن منصب الامين العام للحزب وذلك حفاظا على وحدة الجماعة حسب بيان اعلنه في وقت سابق بعد ان اختاره مجلس شورى الجماعة لهذا الموقع في اجتماعه الاخير مما اثار اعتراض تيار الحمائم عليه مما ادى الى حدوث ازمة داخلية نجم عنها بيانات مختلفة من جميع الاطراف.

وكان اخرها البيان الذي وقعه 19 شخصية قيادية من تياري الحمائم والوسط انتقدوا فيه انحياز المراقب العام لطرف دون اخر كما هددوا بالاستقالة اذا ما استمر الوضع على ما هو عليه.

كما انتخب مجلس شورى الحزب الذي يبلغ عدد اعضائه 120 عضوا المهندس علي ابوالسكر رئيسا للمجلس.

ويبلع عدد الاعضاء المحسوبين على تيار الحمائم 58 عضوا في حين يبلغ عدد المحسوبين على تيار الصقور 54 اضافة الى 8 اعضاء من المستقلين.



Date : 13-06-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش