الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رؤية أردنية عسكرية أكثر وضوحاً

د. مهند مبيضين

الأحد 1 كانون الثاني / يناير 2017.
عدد المقالات: 925
أردنيا انتهى العام 2016 باحداث كبيرة، ومهمة، وجاءت مقابلة رئيس هيئة الأركان المشتركة الفريق محمود فريحات مع محطة بي بي سي، بأهمية كبيرة إذ قدم في المقابلة رؤية مهمة للتحدي المقبل وللأزمة السورية ومتعلقاتها وكشف عن رؤية المؤسسة العسكرية الهامة للصراع.
لكن من المهم التوقف عند تحذير الفريق الركن فريحات من تقدم فصائل الحشد الشعبي في اتجاه مدينة تلعفر في العراق، ومن امكانية إقامة حزام بري يصل إيران بلبنان إن استمر تقدمها في اتجاه الحدود السورية، وهو ما يحقق مقولة الهلال الشيعي التي استبق الملك عبد الله الثاني بها العالم في شهر ديسمبر 2004 وبعد احتلال العراق العام 2003.
الرؤية العسكرية الأردنية كانت واضحة منذ بداية الأزمة السورية، لا للتغلغل في الأراضي السورية، ونعم لمساعدة اللاجئين في استمرارية لدور الجيش العربي الأردني الإنساني التاريخي، ومع الابقاء على الاتصال مع الجيش السوري لتلافي وقوع المنطقة في شبح المزيد من الارتخاء وفراغ السلطة في سوريا كما حدث في العراق والذي عاني أكثر ما عاني من حل الجيش العراقي على يد مجلس بريمر الذي حكم العراق، وعلى الأقل يبقي الجيش العربي الاردني برؤيته للأزمة السورية ومفاتيح الحل بحفظ مصالحنا الوطنية فوق كل اعتبار، وكل ذلك تم بتفاهم روسي خاص للوضع في الأردن فعدم القصف الروسي على الحد السوري الجنوبي تقريباً، وجميع ما حدث هو نتجية لفكر وطني عسكري ورؤية ملكية تريد النأي بالأردن اولاً من أي تداعيات لا يمكن تحملها، وثانياً كانت ترى أن سوريا لا يجب أن تحل أزمتها بتفكيكها أو بافراغها من السلطة، لذلك تظل العملية السياسية هي الأساس.
تبع مقابلة رئيس هيئة الأركان المشتركة، مكالمة دولة رئيس الوزراء د هاني الملقي مع نظيره التركي، وهي خطوة مهمة من طرف الأردن، في ظل تحول تركيا في نظرتها للصراع السوري القائم، وتأكيدهاعلى ما أكد عليه الأردن مراراً بأن الحل السوري يجب أن يكون سياسياً، وبهذا نشهد تحولاً تركياً أيضاً، فرضت وقائع الصراع وتحولات النظام الدولي.
أخيراً، الأردن يبقى صاحب رؤيا في صراعات المنطقة، وهو المتحمل لكل رداتها ونتئجها السياسية والاجتماعية والاقتصادية، وكل مرة يحصن الأردن اقتصادة لكي يتحمل التحديات التي تواجهه، تأتي تحديات أكبر منه وتطيح به. وفي الوضع الراهن نقول ونؤكد على ما قاله غيرنا وسبقونا فيه، إن تداعيات الأزمة السورية الاجتماعية على الأردن، أكبر من أن يتم توقعها او تخيلها، وقد بدأت نتائجها تظهر بشكل ملحوظ.
mohannad974@yahoo.com
رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل