الصفحات
الكاملة
فضائية
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

نقل سرفيس اربد - مستشفى الامير راشد مرهون بتجهيز الموقف القديم

تم نشره في الثلاثاء 9 شباط / فبراير 2010. 03:00 مـساءً
نقل سرفيس اربد - مستشفى الامير راشد مرهون بتجهيز الموقف القديم

 

 
اربد - الدستور - صهيب التل

أبدى رئيس لجنة السير في محافظة اربد محافظ اربد خالد أبوزيد استعداد اللجنة للتعاون في تحقيق مطالب أصحاب السيارات والحافلات العاملة على خط مدينة اربد - مستشفى الأمير راشد العسكري في ايدون في حال تمكن أصحاب هذه الحافلات والسيارات من إيجاد موقف تتوفر فيه كافة الخدمات لخدمة الركاب والسائقين لإعادتهم إلى موقفهم القديم إسهاما من اللجنة في التخفيف من أعباء وصولهم إلى مجمع الأغوار القديم والتخفيف من حدة منافسة سيارات وحافلات الخطوط الأخرى للعاملين على هذا الخط مما ينعكس سلبا على أعمالهم . وأشار أبوزيد خلال لقائه أمس في مكتبه ممثلي أصحاب الحافلات والسيارات وبحضور أعضاء من لجان السير في المحافظة والبلدية وقسم المرور في مديرية شرطة اربد إلى أن لجان السير المتخصصة قامت بالكشف على الموقع المقترح وأبدت عدة ملاحظات حوله منها ضرورة إعادة تعبيده ومعالجة البناء المهجور داخل الموقع المقترح إضافة إلى ضرورة توفير الظروف الملائمة لانتظار الركاب ومرافق صحية للعاملين على الخط وتزويد اللجان المختصة بعقد إيجار بين مالك الموقع وأصحاب السيارات والحافلات مصدق حسب الأصول من الجهات المختصة .

واكد انه في حال تلبية هذه المطالب سيتم نقل السيارات والحافلات العاملة على خط مستشفى الأمير راشد العسكري إلى الموقع المقترح شريطة التزام السائقين للوقوف داخل حرم الموقف والسماح بوقوف حافلة وسيارة في محاذاة الطريق العام للتحميل والتنزيل . من جهتهم ثمن ممثلو أصحاب السيارات والحافلات العاملة على الخط المذكور موقف لجان السير من مطالبهم مبدين استعدادهم التام لتلبية هذه المطالب والتعاون التام مع الجهات ذات العلاقة لتحقيق المصلحة المشتركة بين كافة الأطراف ذات العلاقة .

ويذكر أن عدد السيارات العاملة على الخط (47) سيارة تكسي و(10) حافلات متوسطة تقدم خدماتها للمئات من المواطنين المترددين على مستشفى الأمير راشد العسكري والدوائر الرسمية الواقعة على طرفي الخط .



Date : 09-02-2010

رئيس مجلس الادارة: محمد داودية - رئيس التحرير المسؤول: محمد حسن التل